صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

ذكريات مرعبة لهذه الاماكن

وفي الحياة نجد كثيراً من الأشخاص يرتعبون لمجرد سماعهم أسماء أماكن بعينها، كونها ترتبط بماضٍ أليم.

الرعب، حالة نفسية، تغزو قلب الإنسان نتيجة حادث معيَّن، أو تجربة أليمة، صادفته خلال حياته، وأحياناً بسبب أحد أنواع الفوبيا، وقد يترك الرعب آثاراً سلبية في بعض الأحيان على الشخص، مثل الحالات النفسية الحرجة، والتخيلات، والهلوسات، والتفكير بشكل سلبي. وفي الحياة نجد كثيراً من الأشخاص يرتعبون لمجرد سماعهم أسماء أماكن بعينها، كونها ترتبط بماضٍ أليم، وهو ما سنتطرق إليه فيما يلي، حيث سنذكر لكم بعض تلك الأماكن، والقصص التي ترتبط بها:

في يوم السبت 26 إبريل 1986م، حدثت كارثة كبرى عند إجراء الخبراء في المحطة النووية “السوفييتية” تجربة لاختبار أثر انقطاع الكهرباء عليها، فقد تتسبَّب ذلك في انفجار مفاعل تشرنوبل، ما أدى إلى تلوث 1.4 مليون هكتار من الأراضي الزراعية بالإشعاعات، ومقتل 4 آلاف شخص، وإصابة الكثيرين، مازال بعضهم حتى يومنا هذا يعاني من التشوهات والأمراض السرطانية، لذا يشعر كثير من الناس بالرعب بمجرد سماعهم اسم تشيرنوبل.

هو معسكر اعتقال وإبادة، بنته وشغَّلته ألمانيا النازية خلال احتلالها بولندا في الحرب العالمية الثانية. يعتبر معسكر أوشفيتز من أكبر معسكرات الاعتقال النازية، ويتكوَّن من 3 معسكرات رئيسية، و45 معسكراً فرعياً، ويرجَّح بأن عدد مَن تم قتلهم فيه يبلغ نحو 1.1 مليون شخص من السجناء السوفييت.

في يوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2001، تم تحويل مسار 4 طائرات نقل مدنية تجارية، وتوجيهها لتصطدم بأهداف محددة، حيث اصطدمت إحدى الطائرات المخطوفة بالبرج الشمالي لمركز التجارة العالمي، وبعد ذلك بربع ساعة 9:03، اصطدمت طائرة أخرى بالبرج الجنوبي، وبلغ إجمالي عدد القتلى بسبب ذلك 2752 شخصاً، ولاتزال الحادثة تسبِّب رعباً كبيراً في نفوس مَن عاشوها.

هو سجن سيئ السمعة، بدأت السلطات الأمريكية في استعماله سنة 2002، حيث وضعت فيه أشخاصاً تشتبه في كونهم إرهابيين، ويعتبر مراقبون بأن معتقل جوانتانامو، هو مكانٌ، تختفي فيه جميع القيم الإنسانية، وتنعدم فيه الأخلاق، ويتم التعامل مع المعتقلين بقساوة شديدة، ما أدى ببعض المنظمات الحقوقية الدولية إلى الاحتجاج مراراً وتكراراً على ذلك، واستنكار تلك التصرفات، والمطالبة بوضع حدٍّ لمعاناة السجناء، وإغلاق المعتقل بشكل تام، ولايزال إلى اليوم عديد من المعتقلين المفرج عنهم يتذكَّرون أسوأ أيامهم داخله.

جدير بالذكر، أن الخوف يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتوتر، والعوامل النفسية المحيطة بالشخص، ويعاني آلاف البشر من الخوف بسبب الحروب، والكوارث وما تحمله من أحداث قاسية.