صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

ميزة منع التتبع في المتصفح Safari كلفت شركات الدعاية ملايين الدولارات

واحدة من التغييرات الجديدة التي قامت شركة آبل بإصدارها مع نظام iOS 11 نجد تحديث المتصفح Safari لإضافة ” ميزة منع التتبع “. وقد تم تصميم هذه الميزة لمنع الإعلانات ومواقع الويب من تتبع المستخدمين على شبكة الإنترنت بأكملها، وهذا يعني أنه كل موقع تقوم بزيارته لا يملك القدرة على تتبع ما تقوم به على المواقع الأخرى بإستثناء موقعهم.

ومن غير المستغرب أن نجد المعلنين غير سعداء بسبب إطلاق شركة آبل لهذه الميزة، والآن وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من صحيفة الغارديان، فيبدو أن هذه الميزة كانت لها عواقب وخيمة جدًا على شركات الدعاية والإعلان حيث قيل بأن هذه الميزة قد كلفت هذه الشركات ملايين الدولارات من العائدات. ونظرًا لعدد أجهزة iOS الموجودة في السوق اليوم، فليس من المستغرب أن نكتشف بأن لهذه الميزة مثل هذا التأثير الكبير.

متحدثا إلى صحيفة الغارديان البريطانية، قال السيد Dennis Buchheim وهو المدير العام لمكتب الإعلانات التفاعلية في شركة Interactive Advertising Bureau : ” ستكون هناك بالتأكيد بعض الجهود المتواصلة للتحايل على ذلك، ولكننا نوصي بنهج أكثر استدامة ومسؤولية في المدى القصير. نريد أيضا أن نعمل في جميع أنحاء الصناعة ( بما في ذلك أبل ) على المدى الطويل لمعالجة أكثر قوة، الإعلانات المستهدفة عبر الأجهزة وقدرات القياس التي هي أيضا صديقة للمستهلك “.

شركة آبل ليست هي الوحيدة التي تحاول خفض هذه الإعلانات الزاحفة أو الإعلانات بشكل عام. وتخطط شركات مثل جوجل أيضا لإضافة ميزات منع الإعلانات التي لا تتوافق مع إرشادات معينة. ولا يقتصر الأمر على منع جميع الإعلانات، وإنما الإعلانات المزعجة والمتطفلة، وتأمل شركة جوجل من خلال ذلك إحداث تغيير في طريق عرض الإعلانات على مواقع الويب.