المساءلة

الدكتورة هنا طه

الدكتورة هنا طه [ 2016\10\16 ]

هل يجب إعطاء الاولوية لتعديل المناهج وايقاظ كتاب أوقات الدوام الذي نام في الأدراج سنوات... أم أن الأولوية يجب أن تعطى لإصلاح الأبواب والشبابيك والمقاعد في مدارس القطاع العام

كما تعلمون ...انا من المستمعين المخلصين لإذاعة الجامعة الاردنية...... وبالصدفة استمعت للناطق الإعلامي في وزارة التربية والتعليم وهو يشير إلى استحداث دائرة للمساءلة في وزارة التربية والتعليم بعد احتجاج أولياء الأمور على المناهج وعدم رضاهم عن تفعيل
إجراءات الدوام المدرسي التي حسبما صرح المسؤول في حديثه ...ليست جديدة ....وانما هي قرارات رسمية بقيت كامنة لأعوام خلت ....وقررت وزارة التربية والتعليم تفعيلها مؤخرا....
المساءلة ....وما أدراك ما المساءلة ....
هذا يتطلب ....وضع مؤشرات أداء قابلة للقياس والمقارنة والمتابعة والتقييم لمدخلات وأساليب ومخرجات وأثر العملية التعليمية ...
ولو بدأنا بالتدريج ... فحتما سنبدأ بتقييم المدخلات الهيكلية على أرض الواقع ... لن نتطرق هنا لأهم مدخلات العملية التعليمية وهي القوى العاملة.......
يا ترى .....ماهو حال الصفوف والمقاعد والأبواب والنوافذ والمقاصف ودورات المياه والساحات في مدارس القطاع العام .... وماهي الفجوة بين تلك المدخلات مقارنة بمثيلاتها في مدارس القطاع الخاص.
هل هناك عدالة...... في التوزيع وفي جودة المدخلات الاساسية....... حين نقارن بين القطاع العام والخاص وبين مدارس القطاع العام في المدن والقرى.
على من تقع مسؤولية .... سقوط باب مدرسة حديدي على طالب ....من طلاب مدارس القطاع العام.
ما هو ترتيب الأولويات ....الذي نحن بحاجة إليه الآن ....لإصلاح وتقوية النظام التعليمي في الأردن ...
هل يجب إعطاء الاولوية لتعديل المناهج وايقاظ كتاب أوقات الدوام الذي نام في الأدراج سنوات ...أم أن الأولوية يجب أن تعطى لإصلاح الأبواب والشبابيك والمقاعد في مدارس القطاع العام ...ثم بعد ذلك ....بعد أن يجلس الطلاب على مقاعد العلم آمنين ....ننظر في المناهج ....بناءا على أسس علمية ...تهدف إلى الارتقاء بعقول أبناءنا. ..للوصول ببلدنا إلى ما نطمح إليه جميعا .....

0
0
Advertisement