ملابس داخلية مثيرة للمراهقات تثير غضب الأميركيين (صور)

ملابس داخلية مثيرة للمراهقات تثير غضب الأميركيين (صور)

الملابس تحتوي على كتابات بينها 'اتصل بي' و'جامحة' بالإضافة إلى 'هل أنت محظوظ' وغيرها من العبارات.

[ 2013\03\28 10:02:47 ]

أثار تخصيص شركة "فيكتوريا سيكريت" أحد خطوط إنتاجها للملابس الداخلية المثيرة للمراهقات، حفيظة عدد من الآباء الذين أبدوا غضبهم من هذه الخطوة التي من شأنها التأثير على سرعة نمو المراهقات وتفتحهم في عالم الناضجين.

وكان أبرز ما أثار حفيظة عدد من أولياء الأمور هي الكتابات الموجودة على تلك الملابس، وبينها "اتصل بي" و"جامحة" بالإضافة إلى "هل أنت محظوظ" وغيرها من العبارات التي قد يكون لها مدلولات مختلفة، على الملابس الداخلية لهؤلاء المراهقات.

وشهدت صفحات الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات عديدة حفلت بالكثير من الانتقادات لهذه المنتجات، وطالبت بإغلاق خط الإنتاج الجديد.

وقامت ديانا شيري، إحدى الأمهات المقيمات بولاية سياتل الأمريكية، بجمع نحو أربعة آلاف توقيع لأشخاص وصفوا خطوة الشركة بأنها "مثال صارخ لثقافة إجبار الفتيات على البلوغ بسرعة كبيرة" وفق تعبيرهم.