لا جديد بقرار المستوطنات ، بل تمهيدا لسياسة اسرائيلية قادمه

فؤاد البطاينة

فؤاد البطاينة [ 2016\12\28 ]

القصة التي نعيشها هي دائما ليست القصة الحقيقية ، بل تغطية عليها أو لاستخدامها . ففي هذه الأيام صارت القصص تُخلق من خبر كاذب يُبث إلينا

إن الاخراج الكاذب لقرار المستوطنات الأخير والضجة وردة الفعل العربية والاسرائيلية عليه ، دليل انحطاط متميز في الوجود العربي على ساحة الأمم ودليل وجود إعلام خفي مبيت وخبيث موجه للشعوب العربية . وبالتأكيد له علاقة بالظروف السياسية الدولية في منطقتنا والقضية الفلسطينية . ليست القصة في دولة عربية تبنت مشروع قرار كوسيلة لفتح نافذة مقايضة على ادارة ترمب ، ولا بسحبها مشروع القرار إثر اتصال ترمب بها ، فهذا هامشيا من الماضي .
إن القصة التي نعيشها هي دائما ليست القصة الحقيقية ، بل تغطية عليها أو لاستخدامها . ففي هذه الأيام صارت القصص تُخلق من خبر كاذب يُبث إلينا . وكان أخر الاخبار هذه قد جاء في إطار اصدار مجلس الأمن للقرار رقم 2334 بشأن رفض الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي المحتله بعد أن امتنعت امريكا عن استخدام الفيتو .
فهذه كمعلومه بهذه الصوره هي صحيحة . ولكنها معلومة زفت إلينا وعممت على الاعلام بخبر يقول بأن هذا القرار هو اختراق سياسي وتاريخي وحدث جديد بمضمونه ونصه ، وبموقف جديد لأمريكا . واكبه غضب اسرائيلي غير مسبوق .مع أن هذا كله عار عن الصحة .، وملعوب هادف الى سياسة اسرائيلية جديدة اتجاة القضية الفلسطينية سنشهدها
أتكلم هنا كدبلوماسي اردني عمل في الأمم المتحد أحد عشر عاما . وأقول لشعبنا العربي بأن القرار الأخير بكل فقراته لا يتضمن أي جديد ولا سياسة جديدة او موقف جديد أو تصويت مختلف لأمريكا والدول الأوروبية أو لدول العالم . بل أن القرارات السابقة تضمنت ما هو أكبر . وأبين أمامكم التالي وأقول لوزير اعلامنا وإعلامنا تريضوا وانتبهوا ، فنحن اصحاب قضية غريمنا فيها يمتلك من القدرات والأدوات ما يفوق التصور .
سبق وصدر عن مجلس الأمن قرارات بشأن الاستيطان الاسرائيلي منها رقم 446 بتاريخ 22 3 97 ورقم 452 بتاريخ 20 7 79 ورقم 471 بتاريخ 5 6 1980 . و تضمنت اعتبار الاستيطان في الاراضي العربية المحتلة منذ عام 67 بما فيه القدس باطلا ولا قيمة قانونية له وأن نتائجها خطيرة ،وبأن السياسة الاستيطانية والمستوطنات تشكل عقبة خطيرة أمام تحقيق السلام في الشرق الاوسط وتتعارض مع اتفاقية جينيف التي تنطبق على الاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة . وطلبت القرارت من الحكومة الاسرائيلية ومن الاسرائيليين انفسهم ايضا التوقف عن الانشطة الاستيطانية ، أو التخطيط لأية مستوطنات . بل أن القرار 471 1980 طالب جميع دول العالم بوقف تزويد اسرائيلة بكل ما يساعد أو يستخدم لبناء المستوطنات . وكل هذه القرارا مرت بتصويت ايجابي لكل أعضاء المجلس وبتصويت أمريكا بالامتناع ( أي لا فيتو ) . فلِم الضجة الاعلاميه على انه اختراق سياسي ، ولم الغضب الاسرائيلي وهو بالتأكيد مفتعل وهادف .
عزيزي وزير الاعلام ثانية أقول نحن أصحاب قضيه اكبر من الجميع . تصريحك إن كان واعيا وحكومتنا واعية عليه فنحن ( يفتح الله ) وإن لم يكن واعيا فإنه ينم عن عدم دراية اردنيه رسميه بالموقف الدولي وعلى رأسه موقف امريكا والأوروبيين من مسألة المستوطنات وكل مكونات القضية الفلسطينية . فهذه الدول لديها سياسة ثابتة وموثقة في ملفاتها وملفات الأمم المتحدة بشأن تلك المكونات . والتطبيق لها هو الغائب دائما . فكل قرارات مجلس الأمن التي صدرت وتصدر لصالح العرب هي ليست للتنفيذ بل لتمويت مضمونها بمرور الزمن . أما القرار الاخير فسببه أو قيمته تكمن بالطريقة التي يسوق بها على أنه حدث جديد واختراق . وبانفعال اسرائيل المفتعل . والمحزن ما نراه من ابتهاج وتفاؤل في فلسطين رسميا وشعبيا . وأتمنى على زميل الماضي مندوب فلسطين السيد رياض منصور أن يعود اليه ،ويبين الواقع لحكومته وشعبه فهو أيضا مواطن امريكي وسياسي خبير .
وأخيرا أتكلم بصفتي فلسطينيا فباب الانتساب للشعب الفلسطيني مفتوح لكل عربي لأن الفلسطينيين وحدهم من لم تلوث سايكس بيكو عروبتهم ووحدهم بقوا عربا فقط بلا هوية ثانيه ، ووحدهم من يدفع الثمن على مدار الساعة . وهم المعنيين بالخبر الكاذب وهدفه . أقول بصفتي هذه شكرا لتلك الدول التي أعطت درسا لمن يخونون شعوبهم وقضاياها ، شكرا لأصحاب المبادئ الذين يقفون مع قضية الشعب الفلسطيني ، شكرا لمن يحترمون أنفسهم .

فؤاد البطاينة

mashhour59@yahoo.com

أحزابنا من ديكور للديمقراطية الى ديكور للدكتاتوريه

نعش سوريا يحضن أمة العرب

نطلب ترشيد الفساد

عجوز فلسطيني يقول في القمة

الهجمة الاعلامية الاستخباريه على الأردن ، ودور سفاراتنا

هل إسقاط ترمب مطلب اسرائيلي؟

فسادنا جزء من المؤامرة على الدولة

ماذا لو أقبل الأردن على 'درع فرات'

إنهاء الإحتلال بوابة لاستقلال العرب

اجتماع ترمب- نتياهو.. إعلان للوطن البديل والكلمة لنا

أين ستضعنا المواجهة الأمريكية الإيرانية

لو كان للشعب نواب لصَمَت

الأردن بين الحرب الوقائية والمنطقه الآمنة

دستور روسيا لكم يا عرب فاقرأوه

ثلاثة محاذير تواجه سياسة ترمب

الأردن في مرمى القناصين

عن أي إصلاح نهذي ؟

الى أين نسير

مؤتمر باريس،تفاؤل وحذر

لا لثنائية استخدام الدين والعلمانية

دَفن سايكس بيكو ، وولادة ترمب- بوتين

كلهم في فخ الصهيونيه

مطلوب قمة بقمم

خاطره في صدام، وماض يلاحقنا

المعارضة الخارجية.. و'حالة الملوك' في الداخلية

حتى لا يُصبح الكلام في الجرح منْظَره

الطخ في العبدلي والعرس في دابوق ...(.رشدوا حجب الثقه )

ضوء خافت على مشروع الفدرالية

صرخه من غرفة الانعاش

الشعب يبتعد والحسم الصهيوني يقترب

مشاريع وسياسات لأردن أخر

هل يتنحى الجيل المهزوم ؟!

توضيح

الاخوان وتفريخ الأحزاب

لماذا أحزابنا فاشلة وما المطلوب

أسئلة أمام الحكام العرب

إن للوطن رباً يحميه، عبارة عدنا نتجرعها

بصراحه ... إلى أين يسوقنا واقعنا

القادم أكبر من المراهنة على مجلس نعرف حدوده

لماذا التداعيات بلا مبرر يَسْوى؟

الغزل المقدس

اليسار العربي ... لا نريده 'تهديدا ' للأمن القومي

لا رمادية ... نرحم القانون ، أو نترحم عليه

الى صائغ قانون الإنتخاب وأطياف المترشحين

وبعد... هل نأخذ بالمقدمات السليمة؟

الأدوميون ليسوا يهودا بل عربا أردنيين

بوتين يسابق الزمن في سورية

لا تغيير بلا حزب معارضة

الديمقراطية للعرب، مسألة حياة أو موت

على جرس الإنذار رقصنا

مهمة النخبة السياسية

من الآخر، وضعنا والحل

لماذا كل هذا ؟

توجيهات الرئيس واللعبة المنتهية

بني اسرائيل مصطلح غير تاريخي

هل نصحو قبل فوات الأوان

القضاء للقيصر وللناس

فلسطين للخزر، والأردن ملجأ

حين تفتي العمامة بالسياسة

التعتيم عنوان والتعديلات استباقية

هل الشعب يتقاعد ؟

مشروع الشاهنشاهية الكرديه

أوباما ليس أمريكا

الخيار الأردني في مخاض المنطقة

خيار الأسد مسؤولية عربية

أين مصر؟

مجتمعات النفاق

التفاوض والصفقة والقدس

قراءه في الانسحاب الروسي

لكي لا تستشهد سوريا

مؤتمر العسكريين.. حقائق لا بد من ذكرها

المشروع يتكامل بمشراكتنا

حق الفيتو... وأزمة المنطقة

هل من طريق للنجاة في الأردن؟

كلمة آل الفقيد في ماضي العرب

أربعة سيناريوهات لسورية

'الغيتو' وجدار الأردن والسيادة

الإخوان والانفجار العظيم

في التمثيل الدبلوماسي وعمل السفارة

أطفال مضايا في خدمة المشروع الفارسي

لماذا تفشل الأمم المتحدة في تسوية النزاعات

هل من بوضعنا يحتفل ؟ سنبقى نصلي من أجل الأردن وفلسطين

ثقافة يجب استئصالها

القرار 2254 غير مبشر

تغريده لإخوان الأردن

الحملة الروسية والدولة العلوية

الاردن واسرائيل وما يجري

ليس هذا هو التحدي الذي يواجه العالم

مناورات بالأسلحة الاستراتيجية

فوضى عالميه والجانيه في منطقة الأمان

روسيا في ورطة تجبرها على التسوية

الإخوان والعمل السياسي

تسميات القدس لبناتها ولمن ساد عليها

صورة وتصور في المنطقة

ثورة فلسطينية من رماد العرب

سوريا... من غرفة الموك الى فيلا روسيه

الحائط والأقصى والقرار الدولي

سر القدس ومبدأ التسويه

نخب الكفاءات والنظام

هل من مسئول يحسبها حساب؟

ما البديل الاسرائيلي عند فشل فكرة الوطن البديل؟

من يفك لغز مستشفى البشير

قانون الإنتخاب... مسرحية هابطة؟

نحن في الوقت الضائع وأولويتنا سياسية

الأردنيون بين جيلين

من هو الإله الذي تريده الصهيونية معبودا لنا؟

التاريخ التوراتي ومفاهيمنا

حزبان والثورة البيضاء

وجهة النووي الايراني

السامية ، واليهود

إلى اخوتي شيعة العرب

أنفاق حماس تتحول إلى جسور

جينيف بيت أجر للقضايا الميتة

الطريق لإنقاذ العراق وسنته

الشيكل والنجمة والقبعة

عاصفة اليمن .... إلى جينيف رقم 1

داعش وسيلة عظمى لقوة عظمى

فك الإرتباط لا يحتمل التطنيش

كلمة (اليهود) فهمناها خطأ

منظور نتنياهو للسلام.. من يواجهه

متى وكيف ولماذا اختلقت كلمة Jew

هل يمكن الوصول لثقافة عالمية مشتركة

الاختراق التاريخي لأمريكا توج بـ’الأيباك’

زيف العبرية، وسياستنا التعليمية

صدام الثقافات في قلب الحرب

العلاقة بين مدلولي الحضارة والثقافة

هل يمكن الوصول لثقافة عالمية مشتركة

القيمة التاريخية لليهود في فلسطين

أين تصنف دولنا في هذا العصر

غياب مفهوم التمثيل الخارجي

خصوصية الفساد في الأردن.. وطريق المكافحة

الدول الضعيفه ضحايا للأمم المتحدة وللجهل بها

السياسة والقضاء لا يلتقيان

غماية حصان باتجاه ايران، فخ

هل من أعظم يقنعنا بالتغيير؟

قنابل تنوير وطلقة تحذير

نحن هبة الأوراق الضاغطه ونتجاهلها

تشيع سياسي وهبة عرب من تحت الرماد

عمان – طهران الطريق الوعرة

..نحن من أخرجك من قبرك

إنها مسئولية الشعوب

النظام العربي بلا بوصله

إلى السلطة... والسلاطين ....صهيونية جديدة ستواجهكم

نقاد لحتفنا بقارب موجه .. واليمن دليل جديد

زيارة بوتين لمصر.. هل تسقط الامبراطورية ومخططها

ما المطلوب من الأردن .... وما المطلوب له

ما المطلوب من الأردن .... وما المطلوب له

0
0
Advertisement