مصر.. سجن 34 معارضا بينهم طلاب في 3 قضايا ’عنف’

مصر.. سجن 34 معارضا بينهم طلاب في 3 قضايا ’عنف’

قضت محكمة الجنايات، بمعاقبة 14 طالبًا، من بينهم 5 غيابيًا، بجامعة الإسكندرية، بالسجن 3 سنوات.

[ 2016\12\29 09:19:20 ]

أصدرت محاكم مصرية، اليوم الأربعاء، أحكاما بسجن 34 معارضًا للسلطات الحالية، من بينهم 30 طالبًا، بمدد تتراوح ما بين 3 و10 سنوات، وتبرئة 15 آخرين من بينهم 5 فتيات، في 4 “قضايا عنف”، وقعت بالبلاد، في وقت سابق، وفق مصادر قانونية وقضائية.
ففي محافظة الإسكندرية (شمال)، قضت محكمة الجنايات، بمعاقبة 14 طالبًا، من بينهم 5 غيابيًا، بجامعة الإسكندرية، بالسجن 3 سنوات، وفق عضو هيئة الدفاع عنهم، محمد حافظ.
حافظ، أوضح في تصريحات للأناضول، أن “المحكمة عاقبت الطلاب، على خلفية اتهامهم بقتل طالب، إلى جانب الانتماء إلى جماعة محظورة (جماعة الإخوان المسلمين التي تعتبرها السلطات الحالية محظورة)، وقطع طريق واستعراض القوة، في أكتوبر/ تشرين الأول 2014″.
وأضاف حافظ، أن “الحكم أولي قابل للطعن عليه أمام محكمة النقض خلال 60 يومًا”.
ولفت إلى أن “9 متهمين (يحاكمون حضوريا) قضوا 26 شهرًا وبقي لهم 10 شهور، من مدة الحكم المتبقية”.
وأضاف محامي المتهمين: “أحداث القضية تعود إلى منتصف أكتوبر/ تشرين الأول 2014، حين اقتحمت قوات الأمن جامعة الإسكندرية، واعتدت على طلاب بها بطلقات الرصاص والخرطوش والغاز المسيّل للدموع، ما أسفر عن مقتل طالب يدعى عمر عبدالوهاب الشريف”، غير أن النيابة توجه للمدانين تهما من بينها قتل الطالب.
وفي قضية ثانية، أيدت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر (شرقي القاهرة)، حكما صادرا في 2014 بسجن 16 طالبًا، حضوريًا، 3سنوات، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف جنيه (500 دولار تقريبًا) لكل منهم، في تهم متعلقة بأحداث عنف، وقعت في ديسمبر/ كانون الأول 2013، بجامعة الأزهر، وفق مصدر قانوني.
وقال أحمد سعد، عضو هيئة الدفاع عن الطلاب المتهمين، للأناضول “سنطعن على الحكم خلال 60 يومًا”.
وأضاف “المتهمين بعد ذلك الحكم يكونوا قد قضوا المدة المحكوم عليهم بها، وبعد دفع الغرامات يطلق سراحهم، وفي حاله عدم الدفع يتم الحبس 3 شهور”.
وأسندت النيابة للطلاب، تهم من بينها “الانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون (الإخوان المسلمين)، والتظاهر، والتلويح بالعنف، ومقاومة السلطات”.
وأحداث القضية تعود إلى 10 ديسمبر/ كانون الثاني 2013، حين تلقت النيابة العامة إخطارًا من الأجهزة الأمنية، بوقوع أحداث عنف وتظاهر، داخل جامعة الأزهر بنات، شرقي القاهرة.
وفي المنيا (وسط)، قضت محكمة الجنايات، بحبس 4 معارضين بالسجن 10 سنوات لكل منهما، إثر إدانتهم في أحداث تظاهر بمدينة المنيا في 24 يناير/ كانون الثاني 2014 وفق مصدر قانوني.
وقال خالد الكومي عضو هيئة الدفاع للأناضول، إن “المحكمة أيدت أحكاما بالسجن 10 سنوات بحق المعارضين الأربعة، حضوريا في اتهامهم بالتظاهر والتحريض على العنف والمشاركة في مسيرات 24 يناير 2014، وكان محكوم عليهم غيابيا بالسجن 10 سنوات في شهر يونيو/ حزيران الماضي ضمن 16 متهما.
وعقب اصدار الحكم بعدة أيام تم القبض عليهم، وتمت إعادة إجراءات محاكمتهم والتي أيدت الحكم اليوم بالسجن 10 سنوات.
إلى ذلك، برأت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر، المنعقدة شرقي القاهرة، 15 طالبًا منهم 5 طالبات، من تهم متعلقة بأحداث عنف وقعت في ديسمبر/ كانون الأول 2013، بجامعة الأزهر، في القضية المعروفة إعلامياَ “رُفيدة وأخواتها”، وفق مصدر قانوني.
وأوضح أحمد سعد، عضو هيئة الدفاع عن الطلاب الصادر بحقهم حكم البراءة، أن “النيابة يحق لها الطعن على الحكم خلال 60 يومًا، دون أن يوقف ذلك تنفيذ حكم البراءة وإخلاء سبيل الطلاب”.
يشار إلى أن النيابة أسندت للطلاب، تهم من بينها “الانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون (الإخوان المسلمين)، والتظاهر، والتلويح بالعنف، ومقاومة السلطات”.
وأحداث القضية تعود إلى 24 ديسمبر/ كانون الثاني 2013، حين تلقت النيابة العامة إخطارًا من الأجهزة الأمنية، بوقوع أحداث عنف وتظاهر، داخل جامعة الأزهر بنات، شرقي القاهرة، وإلقاء القبض على 15 طالبا بينهم 5 فتيات، وبإحالة المتهمين لمحكمة الجنح قضت بحبسهم 5 سنوات.
إلا أن محكمة النقض قررت قبول طعن تقدم به المتهمون، في مايو/ أيار الماضي، لتتم تبرئتهم اليوم.
وشهدت الجامعات المصرية عدة احتجاجات ضمن المظاهرات الغاضبة التي اندلعت في مصر عقب فض قوات الأمن المصرية في أغسطس/ آب 2013، لاعتصامي رابعة العدوية والنهضة، بالقاهرة الكبرى لأنصار محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا؛ ما أسفر عن سقوط مئات القتلى وآلاف المصابين.
ومنذ الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر، يوم 3 يوليو/ تموز 2013، تتهم السلطات الحالية قيادات جماعة “الإخوان” وأفرادها بـ”التحريض على العنف والإرهاب”.
فيما تقول الجماعة إن نهجها سلمي في الاحتجاج على ما تعتبره “انقلابا عسكريا” على مرسي، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بقتل متظاهرين مناهضين لعزله.

0
0
Advertisement