السياحة العلاجيه وخلط الاوراق

علي داود العبوس

علي داود العبوس [ 2017\02\19 ]

اصبح الامر بحاجة لاستقطاب الخواجا لاقناع المريض العربي لزيارتنا! لن يتوقف الامر هنا فهذا الفريق سيعالج مستقبلا حتى المريض الاردني وفي عقر دارنا

بداية فان العلاقة بين الطبيب والمريض تبقى امر مقدس يستمد قدسيته من قدسية الحياة التي وهبنا الله تعالى لنا . صحيح قد يكون هناك فوائد ماليه مترتبه ولكنها لا يمكن ان تكون عنوانا فضلا عن تكون هدفا .
ان السمعة الطبيه للاردن امر يفتخر به حاز بلدنا من خلالها مستوى حقق فيه الاطباء وزملاؤهم في الحقل الصحي وعبر قطاعات الصحة العام والخاص وعبر عقود مديدة من الزمن فقد كان هناك سمعة طبيه ممتازه وكان هناك اطباء رواد اردنيين ابدعوا في اختصاصات الطب المختلفة . حتى ان هذا الانجاز وصل ذروته حينما لم يكن لمسميات السياحة وجود .
عندما تصبح المسميات مثل السياحة مظلة يجري عبرها تمرير المصالح الشخصية على حساب المشاعر والاطباء والوطن . فالترويج لاستقبال فرق طبية اجنبية متكاملة ( بحجة السياحة ) وهذه الفرق تشمل جراحين ومخدرين وغيرهم . وعلى حساب فرص الطبيب الاردني الذي صنع بكفاءته السمعة الطبية الممتازة قبل ان نسمع بشيء اسمه سياحة !!!!!! وما الحجة الواهية ؟؟ انهم يرفدون السياحة بمرضى عرب اصلا ليسوا من زبائن الاردن !!!! نعم هكذا وصل مستوى المصطلحات . نعم المرضى العرب الذين كانوا يتهافتون لنيل فرصة العلاج على ايدي الطبيب الاردني الماهر .
اصبح الامر بحاجة لاستقطاب الخواجا لاقناع المريض العربي لزيارتنا! لن يتوقف الامر هنا فهذا الفريق سيعالج مستقبلا حتى المريض الاردني وفي عقر دارنا. ولن يسلم حتى الوطن واقتصاده من هذه التجاوزات فهذا الاجنبي سيأخذ اجره الخيالي ولن يدفع ضريبه لا لنا ولا حتى لبلده . ربما يستفيد اصحاب المستشفيات نسبة اشغال وكأن السياحة انجزت فولدت فندقا . التجاوزات زادت عن حدها فتمرير قانون المساءلة بهذه المبالغة كانت من اجل هذا الهدف المشبوه كواحد من الاهداف المشبوهة الاخرى .
لا بد من وضع النقاط على الحروف فالنقابه لن تسمح بتجاوزات حقوق الطبيب وحقوق الوطن والغيرة على سمعة ابنائه .
من اراد ان يتكسب فليبحث عن مجال غير انسانية الطب وسمعة بلده ومصالحه .
والرسالة الاهم لاجهزة الدولة المختلفه والمهتمة بهذا المجال هناك نقابة للاطباء ليس من الحكمة تجاوزها . وشكرا

علي داود العبوس

mashhour59@yahoo.com
0
0
Advertisement