الاستثمار السهل

علي داود العبوس

علي داود العبوس [ 2017\03\10 ]

قطاع الصحة هي آخر ما تبقى للانسان الاردني من خدمة شبه ميسرة بكلفة معقولة في القطاع الخاص او متاحة له مجانا خصوصا في القطاع العام

بلدنا والحمد لله مرشح لكثير من مشاريع تجلب ربحا ، تحيي ارضا ، تشغّل مواطنا ؛ لكنها تحتاج لجهد ومال وتفرّغ يبدو ان مستثمرينا ليسوا على استعداد للتضحية واتعاب انفسهم للولوج فيه .
لذلك لا بد من التوجه للاسهل والاضمن ربحا . وبما ان ما يستوفي هذه الشروط قد تم ابتلاعه من فوسفات وكهرباء ومياه واتصالات وتعليم . لذلك وجد اللاهثون بغيتهم في القطاع الصحي غير مكترثين بحساسية وقدسية هذا الامر ! فهو اسهل واضمن فلا يحتاج اكثر من قانون يفصل انشاء" او تعديلا ! يضاف له ثلة من المنتفعين تسوق هذه الاجراءات وتتقن اختلاق المبررات ،واضافة النكهات ، علها تخفي مرارة الحقيقة المرة للغاية المقصوده التي لن تفضي الا لاجتثاث بقايا الطبقة الوسطى الضمانة الاخيره لتماسك المجتمع والحفاظ على تراثه وقيمه . وهي بالاضافة الى ذلك مسرب آخر لتفريغ ما بقي في جيبة المواطن !
ان قطاع الصحة هي آخر ما تبقى للانسان الاردني من خدمة شبه ميسرة بكلفة معقولة في القطاع الخاص او متاحة له مجانا خصوصا في القطاع العام .
ان واحبنا جميعا حماية انفسنا من هذا الطوفان الاقطاعي المختفي بلباس التطوير ، والمحتمي بغطاء مضلل من اعلام لا يسعى بالتأكيد لاظهار الحقيقة او جلب مصلحة الا اللهم مصلحة من يدفع البلد للمجهول.
ان اصحاب القرار امام خيارين اما الوقوف مع الوطن ومصالحه العليا او الاسترسال في مد خيوط الدعم والرعاية لمن كانت مصالحه تشغل الحيز الاكبر من اهتماماته.

علي داود العبوس

mashhour59@yahoo.com
0
0
Advertisement