رياديون يؤكدون أهمية أنشاء البنك المركزي صندوق للريادة

رياديون يؤكدون أهمية أنشاء البنك المركزي صندوق للريادة

انتاج: أنشاء الصندوق يدفع ترتيب الأردن للأعلى على مؤشر الريادة

[ 2017\03\19 12:34:16 ]

أكد عدد من الرياديين على أهمية خطوة البنك المركزي في إنشاء صندوق للريادة بمبلغ 100 مليون دولار، معتبرين أنها فرصة كبيرة لتنمية الأفكار الريادية.

وقال هؤلاء - من رياديي دارة الريادة الحاضنة العامة التي أسستها جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات "انتاج" بالشراكة مع غرفة تجارة عمان ووزارة الاتصالات- أن اغلب الرياديين يعانون من صعوبة الوصول إلى التمويل، داعين القائمين على هذا الصندوق تبسيط الإجراءات لزيادة عدد المنتفعين منه.

وعملالبنك المركزي مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي لإنشاء الصندوق الأردني للريادة بمبلغ 100 مليون دولار سيتم أطلاقه في النصف الأول من العام الحالي، بهدف الاستثمار برأسمال المشروعات الناشئة، يساهم فيه مناصفة البنك المركزي والبنك الدولي.

واتفق رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج الدكتور بشار حوامدة مع هؤلاء الرياديين، أن صعوبة الحصول على التمويل تُعّد ابزر المعوقات التي تقف في ترجمة الأفكار الريادية إلى مشاريع قائمة على ارض الواقع.

وقال الدكتور حوامدة في البيان الذي أصدرته انتاج، أن نسبة الشركات العاملة في المملكة والتي تعاني من صعوبة الوصول إلى التمويل تصل إلى أكثر من الثلث تقريبا، مشددا على أن هذه النسبة إذا ما تم مقارنتها بدول المنطقة تُعَد الأعلى.

وأكّد على أن توقيت إطلاق الصندوق يأتي بوقت جيّد، لاسيما وان ترتيب الأردن تقدّم على 81 دولة ومقاطعة حول العالم على مؤشر ريادة الأعمال العالمي، حيث حلت المملكة بالمرتبة 56 عالميا والثامنة عربيا على المؤشر لسنة 2017.

ومن جانبه قال مؤسس شركة "B12" للخدمات الرقمية علاء البخيت، أن التمويل يقف عائق أمام الشركات الريادية الراغبة بالتوسّع من حيث زيادة عدد الموظفين وجلب خبرات تطويرية جديدة للانتقال إلى أسواق جديدة.

وبيّن البخيت، أن اغلب الأفكار الريادية التي أصبحت شركات حاليا حظيت بتمويل ساعدها لتحقيق نمو وتوسع، لكن بالمقابل هنالك أفكار ريادية متميزة فشلت نظرا لعدم امتلاك روادها التمويل اللازم.

واقترح تشكيل لجنة تضم جميع الجهات ذات العلاقة، لتقييم الأفكار الريادية واعتبارها ذات قيمة يستطيع الريادي الحصول على التمويل من خلالها دون الحاجة إلى رهن عقار أو تامين المتطلبات البنكية.

وبدورها قالت مؤسس شركة سواح لتكنولوجيا المعلومات سحر برقاوي، أن هذا الصندوق فرصة كبيرة أمام الشركات الريادية للحصول على تمويل، وسط تشدد البنوك في منح التمويل لقطاع ريادة الأعمال

وبيّنت برقاوي أن شركتها المتخصصة في تنظيم الرحلات والجولات على المواقع السياحية، واجهت عدة مشاكل في التمويل، إضافة إجراءات التسجيل والترخيص.

ودعت إلى تبسيط الإجراءات وعدم تغليظ شروط التمويل على الرياديين، مشددا أن أنشاء الصندوق يأتي في وقت أصبحت الريادة فيه بالعالم لها باب واسع وجمهور عريض.

0
Advertisement