ارتـفــاع الطـلــب عـلــى حـديــد التسـلـيــح محليــا

ارتـفــاع الطـلــب عـلــى حـديــد التسـلـيــح محليــا

نتيجة لتنفيذ مشاريع حكومية وعقود مقاولات

[ 2017\04\17 11:53:24 ]

ارتفعت معدلات الطلب اليومية على مادة حديد التسليح خلال فترة الربع الاول من العام الحالي وذلك خلافا لما كانت عليه خلال العام الماضي ولنفس الفترة.

وأخذت معدلات الطلب على مادة حديد التسليح بالتحسن التدريجي، وذلك برغم الارتفاعات التي طرأت على سعر المنتج بحسب تجار وموزعي حديد.

وقال تجار لـ «الدستور» ان ما ساهم بتحسن معدلات الطلب اليومية هو الارتفاعات العالمية التي طرأت على خامات البلت عالميا، والتي دفعت بكثير من التجار الى سحب كميات كبيرة من الحديد وتخزينها في المستودعات، مشيرين الى ان الارتفاعات العالمية لم توثر حتى الان على السوق المحلي، وفي حال استيراد خامات البلت بالاسعار الجديدة فان ذلك سيؤثر برفع اسعار مادة حديد التسليح بنسب متفاوتة محليا.

واضافوا ان قيام المستثمرين في قطاع الاسكان والمقاولين بفتح مشاريع جديدة مع بداية العام الحالي، بالاضافة الى تسهيل اجراءات التراخيص الحكومية لبعض المعاملات وتقديم حوافر لقطاع الاسكان ادى الى تحسن معدلات الطلب اليومية على مادة حديد التسليح محليا.

ويأمل تجار ان تشهد الاشهر المقبلة وتحديدا ما بعد شهر حزيران مزيدا من التحسن في معدلات الطلب وخصوصا ان تلك الفترة تمثل ذروة عمل قطاعي الاسكانات والمقاولات وما لذلك من اثر ايجابي في تنشيط كافة القطاعات الاقتصادية الاخرى المرتبطة بها.

وفي هذا السياق قال جمال المفلح/ تاجر وموزع حديد ان الطلب على مادة حديد التسليح تحسن بشكل واضح مع بداية العام الحالي وفترة الربع الاول، مقارنة بالعام الماضي الا ان هذا التحسن لم يصل الى مستوياته مقارنة بعامي 2011 و 2012 والتي سجلت نشاطا كبيرا في معدلات الطلب على مادة الحديد. وارجع التحسن التدريجي في عمل القطاع خلال العام الحالي الى بدء المقاولين والمستثمرين بفتح مشاريع جديدة بزحم جيد مقارنة بالعام الماضي، بالاضافة الى طرح بعض العطاءات لمشاريع حكومية، والانتهاء من اجراءات التراخيص الحكومية لبعض المعاملات الامر الذي انعكس ايجابا على معدلات الطلب اليومية خلال الاشهر الماضية «فترة الربع الاول» .

ولفت الى انه و برغم الارتفاعات التي طرات على اسعار مادة حديد التسلح محليا سابقا الا ان ذلك لم يوثر في نشاط السوق ومعدلات الطلب، مشيرا الى حدوث ارتفاعات عالمية على خامات البلت، والتي تعد مصدرا مهما لصناعة الحديد ما دفع بالتجار الى تخزين المنتج.

وقال ان الارتفاعات العالمية التي طرات على خامات البلت لم توثر حتى الان على سعر السوق، متوقعا ارتفاع سعر مادة حديد التسليح محليا في حال استيراد خام البلت وفقا للاسعار العالمية الجديدة.

وبين ان متوسط سعر طن الحديد حاليا حول 410 دنانير وهذا السعر يشمل وصل المنتج الى كافة المشاريع حول المملكة. ويأمل ان تشهد الاشهر المقبلة وتحديدا بعد شهر حزيران مزيدا من النشاط والطلب على مادة الحديد، حيث ان تلك التفرة تمثل ذروة عمل قطاعات الاسكانات والمقاولات وما لذلك من اثر في تنشيط لكافة القطاعات الاقتصادية المرتبطة بها.

وقال محمد عبابنة / تاجر حديد ان القطاع سجل فترة الربع الاول من العام الحالي تحسنا ملحوظا في الطلب على مادة حديد التسليح مقارنة بالعام الماضي ولنفس الفترة، مشيرا ان القطاع بدأ بالتعافي بشكل جزئي من حالة الركود التي سجلها سابقا. وارجع ذلك الى عدة امور ابرزها نشاطا حركة قطاع الاسكان، وقيام التجار بتخزين المنتج خوفا من حصول ارتفاعات جديدة على اسعاره في ضوء ارتفاع اسعار خام البلت عالميا.

0
0
Advertisement