معارضون: النظام السوري اخترق هدنة الجنوب

معارضون: النظام السوري اخترق هدنة الجنوب

وقف إطلاق الذي تم التوصل اليه بين الدول الثلاث في العاصمة الأردنية عمّان، في ثلاث محافظات في جنوب سوريا

[ 2017\07\10 11:13:09 ]

قال معارضون سوريون، إن النظام والميليشيات الإيرانية قصفوا مساء أمس الأحد بلدات وقرى تسيطر عليها المعارضة في ريفي درعا والقنيطرة، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار الأمريكي الروسي الأردني.

وقال معارض أطلق على نفسه اسم أبو محمد، وهو من مكتب توثيق الخروقات في جنوب غرب سوريا، إن "النظام والميليشيات المساندة له اخترقت الهدنة أكثر من 7 مرات في ريفي درعا والقنيطرة".

رشاشات ثقيلة

وأوضح المعارض أن "النظام والميليشيات قصفوا بالقذائف والمدفعية قريتي النعيمة وصيدا وأحياء في مدينة درعا وبلدتي أوفانيا وتلة الحمرية في ريف القنيطرة، إضافة إلى إطلاق نار بالرشاشات الثقيلة.

ودخل وقف إطلاق الذي تم التوصل اليه بين الدول الثلاث في العاصمة الأردنية عمّان، في ثلاث محافظات في جنوب سوريا حيز التنفيذ ظهر أمس الأحد، وساد الهدوء على جبهات القتال الرئيسية، وفق للمرصد السوري لحقوق الانسان.

مناطق خفض التصعيد

وتشكل المحافظات الجنوبية الثلاث إحدى المناطق الأربع التي تضمنتها مذكرة "مناطق خفض التصعيد" التي وقعتها كل من روسيا وإيران، حليفتي النظام السوري، وتركيا الداعمة للمعارضة في آستانا في الخامس من مايو (أيار) الماضي، فيما اخفقت الدول الثلاث في اجتماع عقدته الأربعاء في الاتفاق على تفاصيل تتعلق بحدود هذه المناطق.

ورغم أن الجيش السوري أعلن الإثنين الماضي هدنة من 5 أيام في جنوب البلاد، لم تتوقف الاشتباكات بين طرفي النزاع بحسب المرصد السوري الذي أشار إلى معارك عنيفة شهدتها هذه المحافظات خلال الأسابيع الأخيرة بين الفصائل المعارضة والمقاتلة من جهة وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة ثانية.

ويأتي بدء تطبيق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا بالتزامن مع انطلاق جولة سابعة من مفاوضات السلام في جنيف، وسط آمال ضئيلة بامكانية تحقيق تقدم في تسوية النزاع الذي تسبب منذ اندلاعه في 2011 بمقتل أكثر من 320 ألف شخص.

0
0
Advertisement