هل تنسجم النوايا مع أهداف الضربة الأمريكية؟

موسى العدوان

موسى العدوان [ 2013\09\01 ]

يحاول الرئيس الأمريكي أوباما تشكيل تحالفا قويا من الدول الأوروبية ، لتوجيه ضربة جوية وصاروخية ضد سوريا . وقد أعلن أن الهدف من الضربة معاقبة الرئيس بشار الأسد على استخدامه للسلاح الكيماوي ، وارتكابه لعملية إبادة جماعية ذهب ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء في غوطة دمشق ، إضافة لكون الضربة تصب في حماية الأمن القومي الأمريكي .
وأعلن أيضا بأن هذه الضربة لا تهدف إلى إسقاط الرئيس أو نظام حكمه وإنما ستوجه إلى أهداف أرضية في مختلف أنحاء سوريا . قد تشمل تلك الأهداف : مراكز القيادة والسيطرة ، المطارات والطائرات ، مراكز الاتصالات ، المواقع العسكرية ووسائل الدفاع الجوي والصاروخي ، والبنى التحتية للكهرباء والماء والمواصلات وغيرها .
من المتوقع أن لا تشمل أهداف القصف مخازن الأسلحة الكيماوية في موقعي أبو الشامات والفرقلس الرئيسيين إضافة لستة مواقع أخرى ، لأن ذلك سيتسبب بكارثة إنسانية وبيئية للمناطق المجاورة تفوق بتأثيرها ما حدث في غوطة دمشق ، الأمر الذي يدعو إلى تجنبها في عمليات القصف الجوي والصاروخي التي ستنفذها القوات الأمريكية .
إذا ما أقدمت الولايات المتحدة فعليا على تنفيذ الضربة الموعودة كما خططت لها ، فإنها تتضمن ثلاثة مخاطر رئيسية هي :
أولا ــ أن العقاب على استخدام السلاح الكيماوي في الغوطة وما قبلها لا يصيب مستخدمه الفعلي وهو الرئيس بشار ونظام حكمه.
وأن بقائهما في الهيمنة على حكم سوريا يعني أن احتمالية تكرار العملية في المستقبل ووقوع المزيد من الضحايا لا يزال قائما . لا بل أن النظام سيزداد إصرارا على ارتكاب المزيد منها طالما أنه بمنأى عن العقاب ، الذي سيتلقاه الشعب السوري بمكوناته الحضارية والتاريخية .
ثانيا ــ أن استخدام السلاح الكيماوي دون إيقاع العقوبة الرادعة على مستخدمه ، سيشكل سابقة خطيرة تشجع مسئولي بعض الدول الأخرى التي تملك السلاح الكيماوي على استخدامه دون تردد .
ثالثا ــ بقاء هذه الترسانة الكيماوية والتي يزيد مخزونها على 1200 طن من غاز السارين والخردل، والموزعة في مختلف المواقع داخل سوريا ، يشكل خطورة كبيرة على السكان إذا تم قصفها بالصواريخ والطائرات بل يجب الاستيلاء عليها سالمة ، ومنع استخدامها من قبل قوات النظام أو وقوعها في أيدي الإرهابيين .
ولتنفيذ ذلك لابد من استخدام قوات برية تكون على مقربة من مواقعها، أو استخدام قوات خاصة محمولة بالطائرات العمودية ، لشن هجمات مباغتة عليها بعد تدمير الدفاعات الجوية والأرضية المحيطة بها ، بالتزامن مع بدء عمليات القصف في المناطق الأخرى .
ومن غير المعروف أن كان مخططو العملية قد اتخذوا الإجراءات اللازمة أم لا لمعالجة هذا الموقف في عملياتهم اللاحقة .
من الواضح أن العد العكسي لتنفيذ الضربة الموعودة قد بدأ فعليا بعد رؤية هذا الحشد من الأساطيل البحرية والجوية ، وبعد كل هذه الحملة الإعلامية المركزة التي يتولاها الرئيس اوباما وهيئة أركانه ، لإقناع الكونجرس ودول التحالف بضرورة تنفيذ هذه الضربة خدمة للسلم العالمي .
إن نزع فتيل التفجير لهذه العملية يمكن تحقيقه إذا قرر الرئيس بشار قبل فوات الأوان ، إعلان تخليه عن الحكم والقبول بحل سياسي يجنب شعبه وبلاده كارثة محققة . فهل يفعلها سيادته ويحقن دماء شعبه ويجنب بلاده الخراب والدمار ؟
وبناء على ما تقدم يتضح لنا أن النوايا المعلنة لا تنسجم مع أهداف الضربة الأمريكية في معاقبة النظام ومنعه من استخدام السلاح الكيماوي في المستقبل ، إلا إذا تمت الإطاحة بالرئيس بشار ونظام حكمه القائم والمسبب لكارثة الغوطة الكيماوية ، وهو أمر لا ترضاه إسرائيل لأنه يخل بعلاقة حسن الجوار التي امتدت لأكثر من أربعة عقود ماضية .
ختاما أرجو الله أن يجنب سوريا العزيزة هذه الضربة المدمرة ، وأن يهدي حكامها لما فيه خير وطنهم وشعبهم ، إنه نعم المولي ونعم النصير .

موسى العدوان

المستشار بين العمل والتحييد

واكتملت حلقة الابتزاز مرحليا . . !

الحظر على المنتجات الزراعية الأردنية

تصريح أجوف لوزير خارجية غائب

جنرالات الحرب المدنيون . . !

هل سيشارك الأردن بحرب برية؟

في الذكرى السادسة عشرة لرحيل المشير حابس المجالي

وسقطت ورقة التوت دولة الرئيس..!

المجزرة الكيماوية في خان شيخون السورية

الحقيقة التائهة في وعود الرئيس..!

يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى

برلمان الختم المطاطي

تصريحات رئيس لجنة الطاقة النيابية تجافي الحقيقة..!

الدكتوراه بين الحقيقة والوهم . . !

خطاب نشاز تحت قبة البرلمان

عودة المتطرفين من بؤر القتال

المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات . . هل من ضرورة ؟

من صنع الإرهابيين في الكرك؟

تراجع التعليم في تغريدة الملكة

وصفي التل في ضمائر الأردنيين ..!

دولة الرئيس: لقد حانت ساعة الاختبار..!

الشرق الأوسط الجديد والفوضى الخلاقة

في رثاء الفارس الذي فقدناه

على هامش تطوير القوات المسلحة

دور التعليم في نهضة دول جنوب شرق آسيا

التطرف والإرهاب وما بينهما

محطات في مسيرة حكومة الملقي

البرلمان والحياة النيابية

ازدواجية الجنسية في الميزان . . !

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة – 10

ماذا ينتظر سيادة الرئيس ؟

القرارات الهوجاء والحكمة الغائبة

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة – 9

الشعب التركي ينتصر لقائده

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة– 8

أمي أردنية وجنسيتها حق لي. . هل هو شعار أمين؟

الأمم الحيّة تكافئ عظماءها ولو بعد حين . . !

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة - 7

حلول عاجلة في خطط الرئيس . . ولكن . . !

بين الخوف والإرهاب

المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات بين النظرية والتطبيق

المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات بين النظرية والتطبيق

العاطلون عن العمل والمعالجات الأمنية

تأهيل القيادات البديلة في مؤسسات الدولة

التحول من قادة مقاتلين إلى عمال وطن آمنين!

إرهابيون في صبيحة رمضان

التنمية الاقتصادية بين مهاتير الماليزي ومهاتير الأردني

الهجوم على قرية البرج- من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة– 6

دولة الرئيس الملقي.. حكومتكم أمام الاختبار!

في وداع المجلسين الراحلين

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة– 5. الهجوم على بناية النوتردام

من صور البطولة على الأرض المقدسة– 4

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة – 3

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة- 2

مركز الثقل في عاصفة الحزم

خــاتـمــة كتــاب لقائد شهير

لن تخدعنا يا دولة الرئيس..!

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة

لا عزاء لقاتل يا سيادة الرئيس..!

يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى

الحرب البرية في سوريا

المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء وتفسير المُفسّر . . !

أما آن لحكومة التأزيم أن ترحل؟

مجلس الأمة.. بضاعتكم رُدّت إليكم..!

انتفاضة السكاكين وخطاب عباس ..!

قرارات السياسيين تفسد خطط العسكريين

غمامة رمادية في سماء قاسيون

فليرحل الشعب وليهنأ الرئيس!

هل يعقل أن يشرّع نائب شبه أمي قوانين الدولة ؟

دولة الرئيس: البيروقراطية ليست وحدها ما يعيق الاستثمار!

هل نحن مستعدون لمواجهة داعش؟

منطقة عازلة أم منطقة آمنه شمال الحدود الأردنية؟

فضيحة القمح في وزارة الصناعة والتجارة

شحنة القمح البولندية وصراع المؤسسات يا دولة الرئيس..!

لماذا تكتب ؟

منهجية التجنيد ومسار الخدمة العسكرية في توجيهات الملك

تأهيل القيادات البديلة في مؤسسات الدولة

دولة الرئيس يختزل خبز الفقراء

بين المرأة الحديدية ورافع المديونية

عاصفة الحزم تتطلب قرار الحسم

القوة العسكرية العربية المقترحة . . تحت المجهر

ورحل صانع المعجزة في سنغافورة

تفعيل وزارة الدفاع . . وجهة نظر . .!

القوة العسكرية عامل ردع لحماية الوطن

نؤكد على معارضتنا للمفاعل النووي

إن لم تكن حربنا فإنها حرب التحالف

إنقاذ الطيارين الأسرى من فيتنام الشمالية

دور الإعلام والحكومات في تضليل الشعب ؟

مسيرة باريس المناهضة للإرهاب . . هل من ضرورة للمشاركة؟

إنقاذ الطيارين من ساحة المعركة

الخدمات الطبية الملكية حمل زائد وجهود مشكورة

الصــحفيـون المـفـلســون

داعش وقضايا الإرهاب في حديث الملك

مؤسسة المتقاعدين العسكريين في حديث رئيس الوزراء

لا توقّفَ عن حديث الفساد دولة الرئيس . . !

معجزة اقتصادية في سنغافورة

نداء الجمهور كلمة حق صادقة . . !

نواب البزنس. . متى نقول وداعا؟

مؤتمر رئيس الوزراء: هل دحض الإشاعات أم أكدها؟

وركبْنا قطار الحرب على داعش

محطات تثير التساؤلات . . !

أكملها جلالة الملك . . سلمت يداك . . !

معركة داعش ومعركة مجلس الأمة

’الغاز. . والضرورات تبيح المحظورات’ في خطاب القلاب

المحطة النووية ونعمة الله علينا . . !

وانتصرت المقاومة في غزة هاشم

وترجّل الجنرال عن كرسي الدفاع

السياسة التعليمية الفاشلة تدق ناقوس الخطر

المهنة تعلّم الشرف أو تعلّم الفساد

رفقا بالوطن يا رئيس مجلس النواب

مركز الثقل في الهجوم على غزة

الرئيس ينتصر للمطربين ويتحفظ على المقاومين

غزة.. قلعة الصمود والمقاومة

أمة تتشظى وعدو يتحدى

مهاتير محمد والوصفة الماليزية للنمو الاقتصادي

على هامش الزيارات الملكية للمتقاعدين العسكريين

النهضة اليابانية من تحت الركام

لماذا يكرهون العسكر؟

الجنرال 'بارك' صانع المعجزة الكورية

مجالس النواب تبدد أموال الشعب في رحلات سياحية

مخيمات اللاجئين في الأردن.. إلى أين؟

مجلس الأمن الوطني . . هل من ضرورة ؟

نووي رحيم في البادية الشرقية . . !

عندما يلبس الأدعياء ثياب الوطنية الزائفة . . !

الخطة العشرية في رسالة الملك

مجلس النواب ينقلب على نفسه . . !

هل سيؤمن البرنامج النووي طاقة آمنة؟

الروابده والعزف على وتر الوطن البديل

حديث المكاشفة في خطاب الملك

الكعكة الحمراء تحت قبة البرلمان . . !

أيكما ينطق بالحقيقة دولة الرئيس؟

ردا على فيصل الفايز

المفاعل المنبوذ وشراء العقول..!

اتهامات غير منصفة للجيوش العربية مرة أخرى..!

اتهامات غير منصفة للجيوش العربية

عندما يسلّم نظام الممانعة للمفتشين..!

بشار الكيماوي والضربة المرتقبة . . !

وسقطت الأقنعة عند رابعة العدوية ..!

أما آن لهذا السفير أن يترجل ؟

هل نحن جاهزون لمواجهة تداعيات الضربة فعليا؟

0
0
Advertisement