الصناعة وسلف البنك المركزي

 عبد المنعم الزعبي

عبد المنعم الزعبي [ 2013\09\19 ]

تطفوا على السطح مؤخرا تحديات القطاع الصناعي في الاردن سواءا على الصعيد الخارجي او الداخلي.
خارجيا يعاني القطاع من تراجع بعض الاقتصاديات الناشئة المستوردة بالإضافة الى ما لحق بعملات هذه الاقتصاديات من انخفاض مقابل الدولار الامريكي.
اما على المستوى الداخلي، يعاني القطاع من ارتفاع في كلف التشغيل نتيجة رفع الدعم عن المحروقات و مؤخرا رفع تعرفة الكهرباء.
هذه الارتفاعات بالتوازي مع اتفاقيات تجارة حرة مع دول اما تدعم القطاع الصناعي او تحظى بمصادر طاقة أرخص، افقد الصناعة المحلية جزءا كبيرا من تنافسيتها في الاسواق المحلية و العالمية.
بالإشارة الى ما سبق، يقدر احد الصناعيين اثر تعرفة الكهرباء الجديدة على القطاع ب 30 مليون دينار سنويا، تضيف الى الفارق بين تكاليف الطاقة في الاردن و سائر دول المنطقة و العالم.
المعطيات السابقة لا يجب ان تمنع الحديث عن بعض الدعم الذي توفر للصناعة مؤخرا على المستوى المحلي، و اعني بالذات مبادرة البنك المركزي لتسليف البنوك المرخصة مقابل اقراض القطاع الصناعي.
هذه المبادرة تقوم على تسليف البنوك مبالغ نقدية بأسعار فائدة تشجيعية مقابل اقراض القطاع الصناعي على فائدة تقل عن تلك السائدة في السوق بحوالي 2 بالمئة.
و اذا تم اعتماد حساب بسيط للوفر بضرب 2 بالمئة في كامل مبلغ القروض الصناعية القائمة حتى اللحظة، فان الوفر المتحقق للقطاع يتجاوز ال 60 مليون دينار سنويا، و هو ضعف ما تكلفته الصناعة المحلية نتيجة الرفع الاخير لتعرفة الكهرباء.
من الواضح ان حسبة ال 60 مليون دينار تقريبية نتيجة التوزيع غير المتساوي للقروض بين المصانع و من حيث عدم استفادة جميع المصانع من برنامج سلف البنك المركزي.
لذلك، يكون الاقتراح بالالتفات الى هذه السلف من قبل الادارات المالية للمصانع بالإضافة الى تسهيلات اكبر من البنك المركزي من حيث سعر الفائدة و اجل السلف و شمول كافة انواع التسهيلات الصناعية جديدة و قائمة صغيرة و متوسطة و كبيرة تحت مظلة البرنامج.
الحكومة ايضا مطالبة بتحقيق التكامل مع خطط المركزي لتحفيز القطاع الصناعي خصوصا عبر التوقف عن استيفاء الطوابع الحكومية على سلف البنك المركزي و رهوناتها، بالإضافة الى التوقف عن منح تسهيلات تأجيل ضريبة المبيعات على المبضائع المستوردة و المنافسة للمنتجات المحلية.
Twitter:@abdelmonemalzou

عبد المنعم الزعبي

هل صحيح أن التضخم 3.2% ؟

شركات الكهرباء تتطفل على الدولة و المواطن

بطالة النساء : نعمة أم نقمة ؟

رد قانون ضريبة الدخل !

أرقام مقلقة عن السياحة !

7 آلاف فيلسوف سنويا !

'بت كوينز' العملة الافتراضية الجديدة

نتائج الملكية الأردنية

موجة أخرى من الخصخصة!

لا أموال ساخنة في الأردن

جانب ايجابي في قانون الضريبة

تخفيض الدعم النقدي

لا تدعموا الفقراء،، دعوهم يموتون!

الفوسفات و البحث عن شريك آخر

'المركزي' يدعم الصناعة

الوصل مقابل الخدمة

التصفيق بيد واحدة!

موظفو الحكومة بعقود!

أرقام المالية وأرقام الصندوق

ليش راتبك واطي ؟

ربط مغلوط بين الربا والفائدة

توقعات انخفاض أسعار الذهب

عقاب مركب للملتزمين بضريبة الدخل

أليكسا: خسائر أم مكاسب؟

تجاوب ضعيف لأدوات البنك المركزي

رفع معدلات القبول في الجامعات

حصيلة اليوروبوند لم تستخدم!

الجدوى الاقتصادية لتغيير الحكومة

تخفيض سعر الفائدة قبل نهاية العام

تحذير الخليج و البطالة في الأردن

الصناعة واللاجئون والمساعدات

فاتورة الدين العام

التقرير السنوي لدائرة الضريبة

لماذا الحكومة و ليس المصفاة؟

لماذا تتراجع الايرادات؟

قوانين مالية مستباحة !

كيف يكون التضخم مفيدا؟

السياسة المالية وتحفيز النمو

هل نتنفس الصعداء؟

هل انخفض التضخم؟

المديونية تتخطى العجز!

اعفاءات ضريبة الدخل: ماذا عن اقساط القروض؟

أين يذهب الارتفاع في ودائع الدينار؟

البطالة لم تنخفض !

العلاقة بين العجز والنمو

العلاقة بين العجز والنمو

الحكومة تخالف الموازنة و تظلم مستحقي الدعم

ماذا عن عجز المواطن؟

ربط الاجور بالتضخم

الغاز المصري.. عودة الى نقطة الصفر؟

هل تصدر سندات اليوروبوند في 2013؟

حالة ترقب تكلف الاقتصاد مئات ملايين الدنانير

اسعار الفائدة في الاردن الى انخفاض

الدفعة الثانية والثالثة من الدعم النقدي

'التوجيه الشفهي' لتحفيز الاقتصاد؟

هيكلة وزارة التربية والتعليم

الجامعات الاردنية والكابوس المالي

سندات يوروبوند.. اقتراض طويل الاجل بتكلفة 0%

ما لم يكتب عن تخفيض فائدة الدينار

هل ربحت ام خسرت شركة الكهرباء هذا العام ؟

هل يستخدم المركزي 'التوجيه الشفهي' لتحفيز الاقتصاد؟

0
0
Advertisement