العمل الطلابي

مصطفى الرواشدة

مصطفى الرواشدة [ 2012\12\30 ]

عند زيارتي لاحدى الجامعات الرسمية الاردنية تفاجئت بالعديد من القضايا ان دلت انما تدل على تراجع كبير جدا في المنظومة السلوكية والقيمية لدى طلبة الجامعات ومن هذه المشاهدات الكثير
الحاق الاذى والتخريب ببعض مرافق الجامعة
الكتابة على الجدران
عدم الاهتمام بنظافة مرافق الجامعة
تسمية بعض شوارع الجامعة بتسميات سوقية وباتت هذه الاسماء مالوفة بين الطلبة يؤسفني كما يؤسف الكثير مثل هذه الممارسات
اجزم ان المسؤولية تقع على كل الاطراف في مؤسساتنا التعليمية في اعادة النظر بصيغ العمل الطلابي الحالية بما يحقق توعية هذه الجيل واكسابة منظومة قيمية يكون لها الدور الاساس في تعميق العديد منها المفاهيم والقضايا والتي لها الدور الابرز في الاحساس بالمسؤولية وتعميق الوعي الايجابي لدى هذه الشريحة المهمة من ابناء المجتمع وهم الطلبة
العمل الجماعي واهميته
العمل الطوعي
العمل الانتاجي
الحفاظ على الممتلكات العامة
تعميق مفهوم الانتماء الحقيقي
نبذ العنف بكل اشكاله
ان مسؤولية الاتحادات الطلابية مهمة لدرجة قصوى وخصوصا انها تضم الفئة الشابة المؤهلة بممارسة هذا الدور ولابد للاطر الطلابية من اعادة النظر في طريقة عملها وان تجري مراجعة شاملة بما يحقق النفع والفائدة وانعكاس ذلك على سلوك واداء الطلبة في جامعاتنا
بل تعدى الامر ان الانتخابات التي التي تجري في جامعاتنا لاختيار ممثلي اتحادات الطلبة تجري على اسس غير صحيحة ولاعلاقة لها بمناخ اي مؤسسة تعليمية وفي الغالب تكون غير واعية لدورها في العمل الطلابي الصحيح مما جعل هناك تراكم من الاهمال في هذا القطاع الواسع والمهم
املنا ان يكون هناك عمل طلابي فاعل منتج قادر وموجة لسلوك ايجابي ويقدم قدوة لجميع ابناء مجنمعنا الاردني

0
0
Advertisement