كيف يكون التضخم مفيدا؟

 عبد المنعم الزعبي

عبد المنعم الزعبي [ 2013\11\05 ]

قد يستغرب المعظم عنوان هذا المقال خصوصا بعد موجة التضخم القياسية التي هبت على المملكة خلال العامين الماضيين والناتجة أساسا عن ارتفاع أسعار المحروقات والكهرباء والمياه.

بيد ان ادبيات الاقتصاد ومعها تجارب كثيرة محلية ودولية تثبت بأن التضخم ضمن مستويات منطقية يمكن أن يكون مفيدا.

بل ان عكس التضخم ممثلا بالتراجع العام للأسعار يسبب قلقا لراسمي السياسة المالية والنقدية تماما كما تفعل مستويات التضخم المرتفعة.

تفسير وجود فائدة للتضخم يعود الى نقطتين أساسيتين: الاولى تتعلق بتآكل قيمة المال مع الزمن والثانية تتعلق بموازنة رغبة الوحدات الاقتصادية بين الإنفاق والادخار.

تآكل قيمة المال مع الزمن مفيدة للاقتصاد من بعض الجوانب وأهمها تخفيض قيمة القروض المترتبة على الأفراد والشركات والحكومة مع الزمن.

أما الامثلة على هذه الفوائد فمتعددة ويمكن ملاحظتها في الحياة اليومية، تماما كما يحصل عندما تجد فردا قام بالاقتراض قبل 20 عام لشراء منزل، ويبلغ قسطه الان مبلغا لا يتجاوز ال 80 دينارا شهريا.

على مستوى الدول تظهر ميزة التضخم أيضا في محاربة المديونية، وهو ما أثبتته الدراسات على المستوى الأمريكي، حيث كان معدل الدين العام هناك سيتجاوز ال 200% من الناتج المحلي الاجمالي لولا التضخم الذي أكل من قيمة مبلغ الدين عبر الزمن.

أما الموازنة بين الانفاق والادخار، فيلعب التضخم فيها دورا ايجابيا أيضا، ممثلا بدفع المستهلك الى الانفاق وحفز المستثمر نحو الاستثمار.

ذلك ان معرفة الافراد والشركات بأن الاسعار ترتفع مع الزمن يدفعهم الى الاستهلاك والاستثمار تجنبا لتكاليف أكبر في المستقبل، والعكس صحيح.

حيث تؤدي توقعات تراجع الاسعار الى تأجيل الانفاق من قبل الأفراد والشركات بغية الحصول على سلع وخدمات أقل تكلفة في المستقبل، وهو ما يسبب ركودا في الاسواق، وفي بعض الاحيان أزمات اقتصادية يصعب تداركها.

وما زال الجميع يذكر ما تسببت به توقعات انخفاض اسعار العقار والسيارات في الاردن من ركود في الاسواق فترة الأزمة المالية العالمية، وهو ما كان يمكن ان يقود الى أزمات اقتصادية حادة لولا الاجراءات الحصيفة للبنك المركزي الاردني.

النتيجة أن التضخم ظاهرة اقتصادية مفيدة طالما ان الادارة الاقتصادية تربط الاجور للتضخم وتعوض الطبقات الفقيرة عن تبعات ارتفاع الأسعار.

عبد المنعم الزعبي

هل صحيح أن التضخم 3.2% ؟

شركات الكهرباء تتطفل على الدولة و المواطن

بطالة النساء : نعمة أم نقمة ؟

رد قانون ضريبة الدخل !

أرقام مقلقة عن السياحة !

7 آلاف فيلسوف سنويا !

'بت كوينز' العملة الافتراضية الجديدة

نتائج الملكية الأردنية

موجة أخرى من الخصخصة!

لا أموال ساخنة في الأردن

جانب ايجابي في قانون الضريبة

تخفيض الدعم النقدي

لا تدعموا الفقراء،، دعوهم يموتون!

الفوسفات و البحث عن شريك آخر

'المركزي' يدعم الصناعة

الوصل مقابل الخدمة

التصفيق بيد واحدة!

موظفو الحكومة بعقود!

أرقام المالية وأرقام الصندوق

ليش راتبك واطي ؟

ربط مغلوط بين الربا والفائدة

توقعات انخفاض أسعار الذهب

عقاب مركب للملتزمين بضريبة الدخل

أليكسا: خسائر أم مكاسب؟

تجاوب ضعيف لأدوات البنك المركزي

رفع معدلات القبول في الجامعات

حصيلة اليوروبوند لم تستخدم!

الجدوى الاقتصادية لتغيير الحكومة

تخفيض سعر الفائدة قبل نهاية العام

تحذير الخليج و البطالة في الأردن

الصناعة واللاجئون والمساعدات

فاتورة الدين العام

التقرير السنوي لدائرة الضريبة

لماذا الحكومة و ليس المصفاة؟

لماذا تتراجع الايرادات؟

قوانين مالية مستباحة !

السياسة المالية وتحفيز النمو

هل نتنفس الصعداء؟

هل انخفض التضخم؟

المديونية تتخطى العجز!

اعفاءات ضريبة الدخل: ماذا عن اقساط القروض؟

أين يذهب الارتفاع في ودائع الدينار؟

البطالة لم تنخفض !

العلاقة بين العجز والنمو

العلاقة بين العجز والنمو

الحكومة تخالف الموازنة و تظلم مستحقي الدعم

ماذا عن عجز المواطن؟

الصناعة وسلف البنك المركزي

ربط الاجور بالتضخم

الغاز المصري.. عودة الى نقطة الصفر؟

هل تصدر سندات اليوروبوند في 2013؟

حالة ترقب تكلف الاقتصاد مئات ملايين الدنانير

اسعار الفائدة في الاردن الى انخفاض

الدفعة الثانية والثالثة من الدعم النقدي

'التوجيه الشفهي' لتحفيز الاقتصاد؟

هيكلة وزارة التربية والتعليم

الجامعات الاردنية والكابوس المالي

سندات يوروبوند.. اقتراض طويل الاجل بتكلفة 0%

ما لم يكتب عن تخفيض فائدة الدينار

هل ربحت ام خسرت شركة الكهرباء هذا العام ؟

هل يستخدم المركزي 'التوجيه الشفهي' لتحفيز الاقتصاد؟

0
0
Advertisement