ربط مغلوط بين الربا والفائدة

 عبد المنعم الزعبي

عبد المنعم الزعبي [ 2013\12\31 ]

في مخيلة المعظم الأعم من المسلمين يرتبط مفهوم الربا المحرم شرعا بشكل مباشر مع مصطلح "الفائدة" سواءا كانت هذه الفائدة دائنة أو مدينة، و بصرف النظر عن مقدارها أو طريقة احتسابها.

هذا الربط المباشر و الحصري يفتقر الى الموضوعية لأسباب تتعلق بالمفهوم و التطبيق العملي و الاقتصادي، و هو ما يحتاج من وجهة نظري الى مزيد من اجتهاد المختصين بغية ربط المفاهيم الشرعية بمتغيرات الحياة المسارعة و ما يترتب عليها من تقلبات في البيئة الاقتصادية

أما اثبات عدم انصاف الربط بين الفائدة و الربا فممكن من خلال الحالات و الأمثلة التالية:

أولا: من الممكن لقرض من دون فائدة أن يكون ربويا في حال معرفة المقرض المسبقة بعدم قدرة المقترض على السداد، حيث يصبح الغرض من القرض في هذه الحالة الاستحواذ على أملاك المقترض بشتى ضروبها و أنواعها، وصولا الى السيطرة على آرائه الفكرية أو السياسية.

و من الأمثلة الموسعة على هذه الحالة ما حصل في الولايات المتحدة قبل 2008، حيث أسهب المقرضون في منح قروض الاسكان حتى لمن لا يمتلكون وظيفة أو دخلا ثابتا، ليس بهدف الحصول على الفائدة انما بغية الحصول على المنزل المرهون الذي يفترض ان يرتفع سعره مع الزمن.

ثانيا: ألا يعتبر من الربا و الغبن أن يستلف شخص من صديقه مبلغ 1000 دينار في ستينات القرن المنقضي ليعيده كما هو سنة 2013، رغم الانخفاض الكبير الذي طرأ على قيمة النقد و الارتفاع المقابل في مستوى الأسعار خلال مدة القرض. أولا ينطوي المثال السابق على فائدة ضمنية ربحها المقترض على حساب المقرض، و بما يناقض أبرز شروط التعاقد.

أما بالنسبة لفائدة الودائع، فتنطبق عليها أيضا الحالات الجدلية السابقة على فرض ان المودع هو المقرض فيما البنك هو المقترض.

و من جهة أخرى لا يمكن انكار دور فائدة الودائع في اعادة توزيع الثروة و تقليص الفجوة بين طبقات المجتمع من خلال السماح لصغار المودعين من قطف ثمار النمو الاقتصادي عبر فوائد ودائعهم، خصوصا و ان انشاء المشاريع الصغيرة قد اضحى مكلفا و عرضة أيضا لمنافسة المشاريع العملاقة.

ما ورد في هذا المقال هو تحليل اقتصادي مجرد لا يرى صحة في الربط الدارج بين الربا و الفائدة. أما الشرع و الافتاء فأمور ليست من اختصاص الكاتب نتركها لأصحابها يجتهدوا فيصيبوا أو يكتفوا بالحصول على أجر الاجتهاد.

عبد المنعم الزعبي

هل صحيح أن التضخم 3.2% ؟

شركات الكهرباء تتطفل على الدولة و المواطن

بطالة النساء : نعمة أم نقمة ؟

رد قانون ضريبة الدخل !

أرقام مقلقة عن السياحة !

7 آلاف فيلسوف سنويا !

'بت كوينز' العملة الافتراضية الجديدة

نتائج الملكية الأردنية

موجة أخرى من الخصخصة!

لا أموال ساخنة في الأردن

جانب ايجابي في قانون الضريبة

تخفيض الدعم النقدي

لا تدعموا الفقراء،، دعوهم يموتون!

الفوسفات و البحث عن شريك آخر

'المركزي' يدعم الصناعة

الوصل مقابل الخدمة

التصفيق بيد واحدة!

موظفو الحكومة بعقود!

أرقام المالية وأرقام الصندوق

ليش راتبك واطي ؟

توقعات انخفاض أسعار الذهب

عقاب مركب للملتزمين بضريبة الدخل

أليكسا: خسائر أم مكاسب؟

تجاوب ضعيف لأدوات البنك المركزي

رفع معدلات القبول في الجامعات

حصيلة اليوروبوند لم تستخدم!

الجدوى الاقتصادية لتغيير الحكومة

تخفيض سعر الفائدة قبل نهاية العام

تحذير الخليج و البطالة في الأردن

الصناعة واللاجئون والمساعدات

فاتورة الدين العام

التقرير السنوي لدائرة الضريبة

لماذا الحكومة و ليس المصفاة؟

لماذا تتراجع الايرادات؟

قوانين مالية مستباحة !

كيف يكون التضخم مفيدا؟

السياسة المالية وتحفيز النمو

هل نتنفس الصعداء؟

هل انخفض التضخم؟

المديونية تتخطى العجز!

اعفاءات ضريبة الدخل: ماذا عن اقساط القروض؟

أين يذهب الارتفاع في ودائع الدينار؟

البطالة لم تنخفض !

العلاقة بين العجز والنمو

العلاقة بين العجز والنمو

الحكومة تخالف الموازنة و تظلم مستحقي الدعم

ماذا عن عجز المواطن؟

الصناعة وسلف البنك المركزي

ربط الاجور بالتضخم

الغاز المصري.. عودة الى نقطة الصفر؟

هل تصدر سندات اليوروبوند في 2013؟

حالة ترقب تكلف الاقتصاد مئات ملايين الدنانير

اسعار الفائدة في الاردن الى انخفاض

الدفعة الثانية والثالثة من الدعم النقدي

'التوجيه الشفهي' لتحفيز الاقتصاد؟

هيكلة وزارة التربية والتعليم

الجامعات الاردنية والكابوس المالي

سندات يوروبوند.. اقتراض طويل الاجل بتكلفة 0%

ما لم يكتب عن تخفيض فائدة الدينار

هل ربحت ام خسرت شركة الكهرباء هذا العام ؟

هل يستخدم المركزي 'التوجيه الشفهي' لتحفيز الاقتصاد؟

0
0
Advertisement