الكعكة الحمراء تحت قبة البرلمان . . !

موسى العدوان

موسى العدوان [ 2014\02\05 ]

يتميز مجلس النواب الأردني السابع عشر عن بقية مجالس الشعب في دول العالم ، بأنه يجمع بين المتناقضات الرسمية والخاصة . فنوابنا الأكارم يعتبرون الوصول إلى قبة البرلمان ، استثمارا سهلا لا يدانيه استثمار آخر ، في تحقيق الوجاهة والمصالح الشخصية . ولكن البعض منهم يوغل في استغلال هذا الوضع ، واعتماده كوسيلة للنفاق والتقرب من صانع القرار قولا وعملا .

فمهمة النائب كما هو معروف تمثيل ناخبيه ، والدفاع عن حقوقهم وعن مصالح الوطن . إلا أننا نلاحظ هذه الأيام أن بعض السادة النواب ، يضعون مصالحهم الخاصة فوق مصالح ناخبيهم ومصالح الوطن في شتى المجالات . فعلى سبيل المثال نجد عددا كبيرا منهم يتغيبون عن الجلسات ، وأحيانا يُفقدون الجلسة نصابها القانوني ، في محاولة لتعطيل البحث في مشاريع وقوانين هامة ، تنعكس بنتائجها على المواطنين . ولكنهم من ناحية أخرى يستغلون صفتهم التشريعية ويحرصون على حضور الجلسات ، التي يُناقش بها قوانين وأنظمة تعود بالنفع عليهم ، متجاهلين الوضع السائد في الدولة ماليا واجتماعيا بشكل عام .

ومن الأمور المُسيئة التي بدأنا نلاحظها في السنوات الأخيرة ، هي تحوّل قاعة المجلس تحت قبة البرلمان إلى مهمة تخالف مهمتها الرئيسية . فتارة تصبح قاعة للتسلية وتوزيع المكسرات من قبل أحد النواب على زملائه في الجلسات الرسمية ، وتارة أخرى تتحول إلى ساحة للملاكمة يتدخل بها الحجّازون لفرض الهدنة على الأطراف المتصارعة ، وحينا آخر تتحول إلى ميدان للرماية الحية مع سوء في التصويب على الهدف.

وخلال هذا الاسبوع ظهرت بدعة جديدة في أروقة المجلس كان بطلها أحد النواب ، عندما تقدم حاملا على رأسه كعكة ضخمة متشحة باللون الأحمر ، ويرفع بيده عددا كبيرا من البالونات الملونة والمملوءة بالهواء مربوطة بخيط رفيع ، معلنا بأنه سيحتفل مع زملائه في المجلس بعيد ميلاد جلالة الملك المعظم . فحوّل قاعة المجلس الرسمية والمخصصة لتداول قضايا الوطن ، إلى ما يشبه مسرح للأطفال تطفأ فيه الشموع وتوزع قطع الكيك على المحتفلين .

تصرّف غريب من نائب يفترض به أن يكون قدوة للمواطنين في سلوكه وأعماله والحفاظ على حرمة المجلس . فالإخلاص للملك والاحتفال بعيد ميلاده لا يتم بالتزلف والحركات الاستعراضية الرخيصة ، بل بالحرص على أداء العمل كل في مجاله وبما يخدم الوطن والمواطنين . وجلالة الملك هو من ألغى الاحتفال رسميا بعيد ميلاده المصادف 30 كانون ثاني من كل عام . وطلب اعتباره يوم عمل تتعزز به قدرات الوطن ، لا يوم استرخاء وكسل تتعطل به مصالح الناس . فالرابط الذي يجمع بين الملك وشعبه أقوى من تلك المظاهر السطحية .

كان يمكن لذلك النائب أن يحتفل بعيد ميلاد جلالته ، بالاستفادة من الكعكة الصفراء في مفاعلات طوقان النووية ، والاجتماع بناخبيه ليشرح لهم ما تتناقله الأخبار عن المباحثات الفلسطينية الإسرائيلية ، وما تسرب عن خطة كيري وزير الخارجية الأمريكي ، وبيان تأثيرها على مستقبل الأردن في حالة كونها صحيحة . وبهذا العمل يقدم النائب خدمة للملك وللشعبين الأردني والفلسطيني في هذا الوقت العصيب .

ورغم أنني أحترم غالبية أعضاء مجلس النواب ، إلا أنني أشعر بالأسف لصدور ذلك التصرف من قبل أحد أعضائه ، ليجعل المجلس مهزلة أمام الآخرين ، ويسقط هيبته أمام المراقبين في الداخل والخارج . وإلى كعكة نيابية جديدة . . كل عام وأنتم بخير . . !

موسى العدوان

المستشار بين العمل والتحييد

واكتملت حلقة الابتزاز مرحليا . . !

الحظر على المنتجات الزراعية الأردنية

تصريح أجوف لوزير خارجية غائب

جنرالات الحرب المدنيون . . !

هل سيشارك الأردن بحرب برية؟

في الذكرى السادسة عشرة لرحيل المشير حابس المجالي

وسقطت ورقة التوت دولة الرئيس..!

المجزرة الكيماوية في خان شيخون السورية

الحقيقة التائهة في وعود الرئيس..!

يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى

برلمان الختم المطاطي

تصريحات رئيس لجنة الطاقة النيابية تجافي الحقيقة..!

الدكتوراه بين الحقيقة والوهم . . !

خطاب نشاز تحت قبة البرلمان

عودة المتطرفين من بؤر القتال

المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات . . هل من ضرورة ؟

من صنع الإرهابيين في الكرك؟

تراجع التعليم في تغريدة الملكة

وصفي التل في ضمائر الأردنيين ..!

دولة الرئيس: لقد حانت ساعة الاختبار..!

الشرق الأوسط الجديد والفوضى الخلاقة

في رثاء الفارس الذي فقدناه

على هامش تطوير القوات المسلحة

دور التعليم في نهضة دول جنوب شرق آسيا

التطرف والإرهاب وما بينهما

محطات في مسيرة حكومة الملقي

البرلمان والحياة النيابية

ازدواجية الجنسية في الميزان . . !

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة – 10

ماذا ينتظر سيادة الرئيس ؟

القرارات الهوجاء والحكمة الغائبة

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة – 9

الشعب التركي ينتصر لقائده

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة– 8

أمي أردنية وجنسيتها حق لي. . هل هو شعار أمين؟

الأمم الحيّة تكافئ عظماءها ولو بعد حين . . !

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة - 7

حلول عاجلة في خطط الرئيس . . ولكن . . !

بين الخوف والإرهاب

المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات بين النظرية والتطبيق

المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات بين النظرية والتطبيق

العاطلون عن العمل والمعالجات الأمنية

تأهيل القيادات البديلة في مؤسسات الدولة

التحول من قادة مقاتلين إلى عمال وطن آمنين!

إرهابيون في صبيحة رمضان

التنمية الاقتصادية بين مهاتير الماليزي ومهاتير الأردني

الهجوم على قرية البرج- من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة– 6

دولة الرئيس الملقي.. حكومتكم أمام الاختبار!

في وداع المجلسين الراحلين

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة– 5. الهجوم على بناية النوتردام

من صور البطولة على الأرض المقدسة– 4

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة – 3

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة- 2

مركز الثقل في عاصفة الحزم

خــاتـمــة كتــاب لقائد شهير

لن تخدعنا يا دولة الرئيس..!

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة

لا عزاء لقاتل يا سيادة الرئيس..!

يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى

الحرب البرية في سوريا

المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء وتفسير المُفسّر . . !

أما آن لحكومة التأزيم أن ترحل؟

مجلس الأمة.. بضاعتكم رُدّت إليكم..!

انتفاضة السكاكين وخطاب عباس ..!

قرارات السياسيين تفسد خطط العسكريين

غمامة رمادية في سماء قاسيون

فليرحل الشعب وليهنأ الرئيس!

هل يعقل أن يشرّع نائب شبه أمي قوانين الدولة ؟

دولة الرئيس: البيروقراطية ليست وحدها ما يعيق الاستثمار!

هل نحن مستعدون لمواجهة داعش؟

منطقة عازلة أم منطقة آمنه شمال الحدود الأردنية؟

فضيحة القمح في وزارة الصناعة والتجارة

شحنة القمح البولندية وصراع المؤسسات يا دولة الرئيس..!

لماذا تكتب ؟

منهجية التجنيد ومسار الخدمة العسكرية في توجيهات الملك

تأهيل القيادات البديلة في مؤسسات الدولة

دولة الرئيس يختزل خبز الفقراء

بين المرأة الحديدية ورافع المديونية

عاصفة الحزم تتطلب قرار الحسم

القوة العسكرية العربية المقترحة . . تحت المجهر

ورحل صانع المعجزة في سنغافورة

تفعيل وزارة الدفاع . . وجهة نظر . .!

القوة العسكرية عامل ردع لحماية الوطن

نؤكد على معارضتنا للمفاعل النووي

إن لم تكن حربنا فإنها حرب التحالف

إنقاذ الطيارين الأسرى من فيتنام الشمالية

دور الإعلام والحكومات في تضليل الشعب ؟

مسيرة باريس المناهضة للإرهاب . . هل من ضرورة للمشاركة؟

إنقاذ الطيارين من ساحة المعركة

الخدمات الطبية الملكية حمل زائد وجهود مشكورة

الصــحفيـون المـفـلســون

داعش وقضايا الإرهاب في حديث الملك

مؤسسة المتقاعدين العسكريين في حديث رئيس الوزراء

لا توقّفَ عن حديث الفساد دولة الرئيس . . !

معجزة اقتصادية في سنغافورة

نداء الجمهور كلمة حق صادقة . . !

نواب البزنس. . متى نقول وداعا؟

مؤتمر رئيس الوزراء: هل دحض الإشاعات أم أكدها؟

وركبْنا قطار الحرب على داعش

محطات تثير التساؤلات . . !

أكملها جلالة الملك . . سلمت يداك . . !

معركة داعش ومعركة مجلس الأمة

’الغاز. . والضرورات تبيح المحظورات’ في خطاب القلاب

المحطة النووية ونعمة الله علينا . . !

وانتصرت المقاومة في غزة هاشم

وترجّل الجنرال عن كرسي الدفاع

السياسة التعليمية الفاشلة تدق ناقوس الخطر

المهنة تعلّم الشرف أو تعلّم الفساد

رفقا بالوطن يا رئيس مجلس النواب

مركز الثقل في الهجوم على غزة

الرئيس ينتصر للمطربين ويتحفظ على المقاومين

غزة.. قلعة الصمود والمقاومة

أمة تتشظى وعدو يتحدى

مهاتير محمد والوصفة الماليزية للنمو الاقتصادي

على هامش الزيارات الملكية للمتقاعدين العسكريين

النهضة اليابانية من تحت الركام

لماذا يكرهون العسكر؟

الجنرال 'بارك' صانع المعجزة الكورية

مجالس النواب تبدد أموال الشعب في رحلات سياحية

مخيمات اللاجئين في الأردن.. إلى أين؟

مجلس الأمن الوطني . . هل من ضرورة ؟

نووي رحيم في البادية الشرقية . . !

عندما يلبس الأدعياء ثياب الوطنية الزائفة . . !

الخطة العشرية في رسالة الملك

مجلس النواب ينقلب على نفسه . . !

هل سيؤمن البرنامج النووي طاقة آمنة؟

الروابده والعزف على وتر الوطن البديل

حديث المكاشفة في خطاب الملك

أيكما ينطق بالحقيقة دولة الرئيس؟

ردا على فيصل الفايز

المفاعل المنبوذ وشراء العقول..!

اتهامات غير منصفة للجيوش العربية مرة أخرى..!

اتهامات غير منصفة للجيوش العربية

عندما يسلّم نظام الممانعة للمفتشين..!

هل تنسجم النوايا مع أهداف الضربة الأمريكية؟

بشار الكيماوي والضربة المرتقبة . . !

وسقطت الأقنعة عند رابعة العدوية ..!

أما آن لهذا السفير أن يترجل ؟

هل نحن جاهزون لمواجهة تداعيات الضربة فعليا؟

0
0
Advertisement