تحليل سياسي!

اسامة الشريف

اسامة الشريف [ 2014\06\28 ]

المنطقة تتعرض لمغامرة سياسية كبرى لم تعهدها منذ سايكس-بيكو

اميركا والغرب ضد نظام الأسد، لكن الأخير حليف عراق نوري المالكي. والمالكي مع نظام الأسد فذلك يعني ان الغرب معه ايضا! اما ايران فهي مع الأسد والمالكي، لكن الغرب ضد ايران من حيث المبدأ. نظام طهران يتعاون مع المالكي ويدعمه بمراقبين من الحرس الجمهوري وفيلق القدس، وكذلك واشنطن التي ارسلت 300 مستشار عسكري من البنتاغون لدعم الحكومة العراقية في مواجهة تنظيم داعش والثورة السنية. هذا يعني ان طهران وواشنطن تدعمان نظام المالكي في العراق. لكن تنظيم داعش ضد الجميع، مع انه يقال انه صنيعة ايران والمخابرات الاميركية ونظام الأسد. هذا يعني ان تنظيم داعش حليف لايران واميركا ونظام الأسد.
في المقابل فان نظام الأسد لا يتعرض لتنظيم داعش في سوريا، لكنه يغير على مواقعهم في العراق. فأين يقف تنظيم داعش من سوريا الأسد؟ واشنطن لا تعير اهتماما بوجود داعش في سوريا، لكنها تستعد الآن لضربهم في العراق. اين تقف اميركا من داعش؟ روسيا تقف مع نظامي المالكي والأسد وتحارب الارهاب الداعشي، لكنها تدعم الانفاصليين في اوكرانيا. واذا كانت اميركا تدعم نظام المالكي فانها تتفق مع ايران وروسيا، لكنها ليست متأكدة من موقفها من نظام الأسد والمعارضة المعتدلة. واذا كان نظام الأسد يعارض التنظيمات الارهابية في سوريا فانه يتفق مع موقف واشنطن وروسيا والعراق وايران.
تدخل اميركا في العراق الآن قد يبدو انه يدعم شيعة العراق ضد السنة، لكن ذلك يتعارض مع التزام واشنطن المبدأي بمساندة السنة كالسعودية ضد التمدد الايراني. ودعم السنة، اذا ما قررت اميركا ذلك، يعني انهم في صف الثورة السنية في العراق، بمن فيهم مقاتلي داعش!
اما داعش فانها تدعي اعلان الحرب على الشيعة لكنها قتلت من السنة الكثيرين. فأين موقفها الحقيقي؟ واذا كانت هي عدوة نظام المالكي فكيف انسحب الجيش العراقي امامها دون قتال؟ واذا كانت ايران حليفة المالكي فلم لا تعيد اليه عشرات الطائرات العراقية التي هربها صدام حسين الى طهران ابان الغزو الاميركي؟ واذا كانت اميركا مع المالكي فلم لا تستجيب لطلبه ضرب مواقع داعش والثوار من خلال غارات جوية؟
واذا ما قررت واشنطن فعل ذلك فلم تأخرت عن مساندة ثوار سوريا وضرب داعش وغيرها هناك؟ ولماذا يختلف قصف داعش في العراق عن فعل الشيء نفسه في سوريا؟ ايران والعراق وسوريا حلفاء، واميركا والعراق حلفاء، وروسيا والعراق وايران وسوريا حلفاء، واميركا والسعودية والخليج حلفاء، ويبدو ان مصالح الكل تلتقي في نقطة ما.
لن نفهم ابدا ما يجري على الساحة اليوم. حلفاء اليوم هم اعداء الأمس واصدقاء الغد. المنطقة تتعرض لمغامرة سياسية كبرى لم تعهدها منذ سايكس-بيكو. الاكراد هم حلفاء اميركا واعداء المالكي. وهم على وشك اعلان دولتهم المستقلة. تركيا تعيد حساباتها بشأن المقاتلين المتوجهين الى سوريا. والكل يحاول ان يعيد حساباته مع نظام الأسد. المنطقة تعيش فوضى جيوسياسية اشبه بالايام التي تلت نهاية الحرب العالمية الاولى. ليست خلاقة لكنها خلافية والنتائج النهائية ستحتاج الى سنوات لتظهر الى العيان!

اسامة الشريف

ما هو ابعد من حادثة 'تشارلي ايبدو'

الثمن الباهظ للتواطؤ!

غزة تحتاج الى الضفة الغربية!

مؤتمر المعارضة العراقية: لماذا؟

شعب اعيا جلاده!

موقف غامض للرئيس عباس

حرب اعلامية مضللة!

اوباما يخذل المالكي

لماذا لا نحيي ذكرى الخامس من حزيران؟

زمزم 2؟

حكم العسكر!

ليبيا على شفا حفرة!

الصفقة

الاصلاح السياسي: مجرد كلام؟

الرئيس عباس بنسخته الجديدة!

معان : الأزمة!

المعشر يعود الى الساحة السياسية

ديمقراطيات عرجاء!

'غوغل' يكشف المنسي!

زيارة الأمير القطري

مؤشر على أزمات قادمة!

نموذج اردوغان في أزمة

مغامرة بوتين في القرم

الحكومة وقضية زعيتر

تقرير الخارجية الاميركية عن الاردن

اوكرانيا وسوريا: الروس يسيطرون!

صفقة 'واتس آب'!

سوريا واوكرانيا: لعبة شطرنج اممية

تصعيد سوريا القادم: هل يتورط الاردن؟

انقاذ جنيف 2!

اسرائيل والقاعدة

آلية احتساب اسعار المشتقات مرة اخرى!

التصدي لمشروع كيري أردنياً!

الاردن وايران

جنيف 2 لن يحل المشكلة!

الموقف الاردني من صفقة كيري

2014 ليس نهاية المعاناة الاقصادية

الاردن واستحقاق التسوية القادم

اميركا تفقد نفوذها في المنطقة

مصير جنيف 2 يتحدد على جبهات القتال

درعا: مشكلة أردنية؟

عقوبات على اسرائيل؟

المرأة في العالم العربي

تركة القذافي المرة!

الانتفاضة الثالثة؟

ازمة الصحف اليومية

استطلاع رأي!

هل انتهى الربيع الأردني؟

انهم يتجسسون علينا!

نهاية اوبك؟

اميركا المشلولة اقتصاديا!

حرب بالوكالة في سوريا

مبادرة لانقاذ الأقصى؟

روحاني: ليس الاتصال الأول باميركا!

لقاء اوباما-روحاني المرتقب!

حوار وطني حول الطاقة النووية؟

سقوط نظام الصوت الواحد!

ضرب سوريا: اين مصلحة الاردن؟

الكيماوي: أين الدليل؟

نعم لدعوة الحوار!

اكاذيب واشنطن!

اسئلة حول مشروع تحلية مياه البحر

ثمن الانقلاب العسكري في مصر

القاعدة مرة اخرى!

مصر: هل من سبيل لانهاء الأزمة؟

خطاب كراهية في اعلام مصر

ليست نهاية الإسلام السياسي

ما حدث في مصر!

مفاوضات لتصفية القضية!

تحديات امام الوحدة الوطنية

أصدقاء أميركا!

ماذا يعني فوز روحاني؟

حجب المواقع قرار خاطيء

رفع الكهرباء والحلول الناجعة

حرب بالوكالة في سوريا

رؤية صهيونية لاستقرار الاردن!

هل تغيرت السياسة الأردنية حيال سوريا؟

شكرا بروفيسور هوكينز!

حادثة جامعة الحسين ورد فعل الحكومة

دور اردني في سوريا؟

انطباعات عن التجربة الكورية

ولادة سياسية جديدة لخالد مشعل

خطيئة القمة العربية!

اوباما الذي انقلب على نفسه!

سطوة المسلسلات التركية

مصر: هل يتدخل الجيش؟

هوشة!

آلية لن تقدم جديدا

سوريا: الفصل الأخير؟

اوباما يغسل يديه من ملف السلام!

هل تنجح الآلية؟

طهران تتقدم على انقرة في النفوذ الاقليمي

رخصة مفتوحة للقتل

الحكومة القادمة: مالذي تغير؟

من يعبث بمصر؟

تحديات اليوم التالي للانتخابات

انتخابات تناقض الرؤى الملكية

عمدة منتخب لعمان!

دروس العاصفة الثلجية

محكمة لجرائم الحرب في سوريا

دولة طالبان في سوريا؟

مستقبل المنطقة في 2013

كيري وهاجل: هل من تغير في سياسة واشنطن؟

مستوطنات يوم القيامة!

حكم المرشد؟

مستوطنات يوم القيامة!

حكم المرشد؟

0
0
Advertisement