شهب غزة في سماء تل ابيب ..

محمد كعوش

محمد كعوش [ 2014\07\15 ]

اسرائيل مترددة في توسيع عملياتها الحربية في عدوانها على القطاع و تسعى الى التعجيل في طلب التهدئة عبر اتفاق جديد اي انها تنتظر من يرمي اليها بطوف النجاة

نامت غزة على وقع دوي الانفجارات جراء القصف الجوي والبحري الذي تواصل طوال الليل . وبالمقابل اضاء ت قوافل صواريخ المقاومة وشهب غزة اجواء تل ابيب ومدن اخرى اضافة الى مستوطنات غلاف القطاع وما حوله .
رافق استمرار العدوان والعمل على صده حراك سياسي ودبلوماسي على الصعيدين الاقليمي والدولي من اجل وقف العدوان الاسرائيلي على غزة ، خصوصا بعد فشل سلاح الجو الاسرائيلي في حسم المعركة ، او ضرب البنية التحتية الاقتصادية والعسكرية لحركة حماس والفصائل المقاومة الاخرى .
حكومة اليمين في اسرائيل تريد تفعيل الوساطة من اجل التهدئة حسب شروطها من اجل انهاء الصراع داخل التركيبة الحكومية ( بيت نتنياهو ) الذي احتدم فيه الصراع الداخلي ، بعد توجيه اتهامات له بالتردد والارتباك ورفض الاستجابة لمطالب ليبرمان ونفتالي بنيت من اليمين المتشدد الذي يطلب اعادة احتلال القطاع .
الطائرات الاسرائيلية قامت بقصف المنازل والاحياء السكنية والمدارس والمساجد بزعم انها مخازن اسلحة ، وانها دروع لحماية حركة حماس ، حسب زعم نتنياهو وغيره من القيادات الاسرائيلية . حتى ان وزير الدفاع ، وبعد فشل العدوان الجوي ، طلب تشديد الحصار الاقتصادي ووقف تزويد القطاع بالوقود ، والهدف هو زيادة الضغط على حركة حماس وفصائل المقاومة للقبول بوقف القتال واعادة التهدئة التي يطلبها نتنياهو ، مع ضمان عدم اطلاق الصواريخ او انتاجها .
المطالب الاسرائيلية يقابلها شروط حماس والتي تطلب رفع كامل للحصار واطلاق سراح المعتقلين الذين اطلق سراحهم في عملية التبادل مع الجندي شاليط ، والذين اعادت اسرائيل اعتقالهم مؤخرا ، اضافة الى فتح دائم للمعابر مع السماح لحركة التنقل من والى قطاع غزة ، وكذلك ادخال المساعدات الطبية والغذائية والمالية الى غزة .
خلال ذلك قامت اسرائيل بتكثيف غاراتها الجوية على القطاع ، كما تم اشراك سلاح البحرية في هذا العدوان الوحشي الواسع . ويجري الحديث عن استعدادات للمعركة البرية ، لأن القصف الجوي لم يحقق اهداف الحكومة الاسرائيلية المنقسمة . ولكن الثابت ان الفريق العسكري والسياسي الداعم لنتنياهو ما زال يتردد في اتخاذ القرارللشروع في العملية البرية لانها ، وبعد التجربة ، ستكون مكلفة جدا في مواجهة صلابة المقاومة وصمود اهالي غزة الذين علقوا امالهم على صمود وقوة المقاومة القادرة على صد العدوان .
واذا تحدثنا عن الخسائر البشرية المتوقعة جراء العدوان البري ، فلا بد من الحديث عن الخسائر المالية ، وزيادة تكلفة العدوان العسكري الذي ارهق الاقتصاد الاسرائيلي ، والذي تجاوز خمسة مليارات شيكل حتى يوم امس ، حسب تقديرات الخبراء . والخسائر الاسرائيلية شملت القطاع السياحي المتضرر الاكبر، اضافة الى اغلاق مئات المصانع والشركات في منطقة غلاف غزة والجنوب والوسط في اسرائيل .
وهناك خسائر القطاع العسكري ، والذي يشمل دعوة 40 ألف جندي من الاحتياط الى الخدمة ، حيث بلغت تكلفة الجندي الواحد حوالي 170 دولار في اليوم ، كذلك تبلغ تكلفة اطلاق الصاروخ الواحد من مظلة القبة الحديدية حوالي 50 ألف دولار ، مع الاشارة الى ان كل صاروخ تطلقه المقاومة من غزة يحتاج الى صاروخين لاعتراضه . اضافة الى تكلفة تشغيل البوارج الحربية ، وطلعات الطائرت وثمن القذائف ، والتي تكلّف اسرائيل مبالغ طائلة ، بحيث لا تستطيع اسرائيل ، ولا اقتصادها تحمل تكلفة استمرار العدوان .
من هذا الواقع نرى ان اسرائيل مترددة في توسيع عملياتها الحربية في عدوانها على القطاع ، كما نرى انها تسعى الى التعجيل في طلب التهدئة عبر اتفاق جديد ، اي انها تنتظر من يرمي اليها بطوف النجاة ، او طوق الخلاص ، وقد تكون الولايات المتحدة او اي دولة صديقة لاميركا في المنطقة . والاسرائيليون على يقين اليوم ان الصمود في مواجهة العدوان هو هزيمة لاسرائيل وانتصار لعقيدة المقاومة وتيارها ليس في غزة فحسب بل في كل الجهات والاتجاهات التي تؤمن بالمقاومة .

محمد كعوش

المواجهة فوق الارض وتحت الارض !!

عن محمود درويش وغزة المقاومة..

عن انتفاضة الصواريخ في غزة..

وللمقاومة شروطها ايضا

غزة تستعيد روحها المقاومة

على ابواب انتفاضة فلسطين التاريخية

نتنياهو يخسر كل معاركه..

نتنياهو وعملية الهروب الى الامام ..

العراق .. بداية المشروع!!

أول الغيث.. نفط عراقي لإسرائيل!!

العراق بعيون اميركية ..

عن العراق مرة اخرى..

العراق .. عودة الى المربع الاول!!

مصر في عهد السيسي ..

حزيران .. ومن يتذكره!!

فراغ الى اشعار آخر

رئيس جديد وتحديات كبرى..

ماذا بعد الشغور الرئاسي؟

زيارة البابا في مرحلة تاريخية..

ماذا بعد الشغور الرئاسي ؟

المنطقة بين المناورات السياسية والمنورات العسكرية!!

الحلم والمفتاح والارادة التي لم تنكسر..

رؤساء بالجملة !!

المشهد الكامل لازمة الرئيس !!

في قلب العاصفة !!

عن العراق بمناسبة الانتخابات ..

مشهد فلسطيني جديد ..

مرشحون عابرون!!

رحل وتركنا في متاهته!!

رؤساء ما بعد الربيع !!

هوية جديدة للحراك في لبنان..

احتلال بلا سقف!!

العودة الى مصر..

اردوغان وهولاند والانتخابات البلدية !!

العودة الى البدايات !!

أي مستقبل افضل؟!

الاهتمام عربي.. والازمة في اوكرانيا!!

الاهتمام عربي.. والازمة في اوكرانيا!!

كل الاحتمالات واردة ..

احياء مشروع تقسيم العراق!!

استشهد على مشارف الحلم ..

خبز وورد!!

العبث في حديقة موسكو الامامية !!

كيف نواجه الحلول المشبوهة؟

ما وراء استقالة حكومة الببلاوي !!

المي مقطوعة يا افندي!!

القدس ... ما العمل؟!

حكومة لبنانية بعملية قيصرية !!

دور الغاز في تشكيل التحالفات بالمنطقة!!

تاكسي !!

للقدس رب يحميها ..

بانتظار كيري !!

من هو الفقير؟!

يحدث في مصر الان..

مهرجان خطابي حول سوريا !!

دولة منزوعة السلاح والسيادة !!

أين الجوائز التقديرية للمبدعين الأردنيين؟

الاطار الاميركي والمصالح الاردنية!!

جذور المشكلة في العراق ..

الكتابة الساخرة في الزمن المسخرة!!

ليلة سمر من أجل القدس!!

ابنتي ذهبت الى جبهة التوجيهي!!

كل عام وأنتم بخير

ربيع كييف؟!

ذاب الثلج وبان المرج !!

ليس دفاعا عن العسكر..

عندما يسرق السجّان هوية الضحية!!

زعيم استثنائي ..

قانون النذالة والنكران!!

القاهرة وترويدة النيل..

ماذا بعد؟

هجوم دبلوماسي روسي غير مسبوق ..

حراك الصحافة الورقية ..

البحث عن انتصار!!

ما بعد الانهيار!!

الطريق الى جنيف تمر بطهران

الجدران والاحتلال بين المشكلة والحل ..

العراق يطلب الترياق من البيت الابيض !!

احزاب وشباب !!

الازمة سورية والحلول خارجية!!

العيش في الغابة ؟!

حديث الميادين في مصر الجديدة

ماذا حدث في غرفة التفاوض؟

لعبة حافة الهاوية الاقتصادية في اميركا ..

شتاء سوري شديد التوتر والغموض!!

عن فلسطين في الوقت الاضافي!

مصر .. والعبور الجديد

اوباما بين مطرقة بوتين وسندان الكونغرس!

ما وراء الغزل بين واشنطن وطهران

روسيا علّقت الجرس!

حسن النوايا وسوء النتائج..

حرب مفتوحة ومفاوضات مفتوحة!

الامانة والامين والتحديات..

روسيا تمسك باوراق اللعبة

روسيا تمسك باوراق اللعبة..

قانون القرداتي والحرب الاقليمية!

تفتيت البلاد وتفكيك دولها!

لماذا تردد الرئيس ؟

ما اشبه الليلة بالبارحة!!

بانتظار الاصعب والاخطر!

الدفاع عن هوية مصر الثقافية..

اين هو النصر؟!

تراجيديا فلسطينية!

حكاية اسمها سيناء!

كيف نحل المشكلة؟

مدينة الحرب والسلام

البحث عن طريق مشترك

لا للاغتيالات السياسية..

من يفاوض سجانه ؟

يحدث في الميادين العربية!

الدول تبحث عن مصالحها..

الخيبة من مدريد الى واشنطن!

الثورة قايمة والكفاح دوار..

مصر بحاجة الى كل المصريين..

مصر... سنة أولى حكم!!

مفاوضات حول ماذا؟

يحدث في البر التركي ..

الطريق الى الديموقراطية..

رياح إصلاحية اقليمية!

عندما يغيب الحواريحضر السيف!

حروب المياه.. هل اقتربت؟

ثرثرة في الخامس من حزيران !

يحدث في اسطنبول !

قراءة المشهد العربي بهدوء!!

لاءات اسرائيلية ومفاوضات عبثية

ما بين العسكري والسياسي !

من يملأ الفراغ؟

الديموقراطية وسيادة القانون

مشروع التوحيد والتهويد !!

على حافة الهاوية!!

مبادرة مرفوضة !!

لعبة الامم الجديدة!!

الصغار لا ينسون

ماذا بعد بوسطن؟!

الوعد بلا شيء

يحدث في 'أم الدنيا'

هكّر هكّر تل ابيب

انتفاضة الاسرى

تصفية الحل النهائي

ربيع الغضب والمجد....

القدس ولعبة الواقع والتاريخ‎

ضفاف مشتعلة

ضفاف مشتعلة

الضيف والمفاوضات العبثية

ادخلوها آمنين

من يعيد بغداد الى بغداد؟!

شيخوخة مبكرة

الافلام صهيونية والفضائيات عربية

مشروع نهضوي اردني

سياسة الفن

لا تريد للسراب أن يتحجر

'الاخوان' وعقدة الميدان

كتل قابلة للتفكيك

مرحلة انتقالية...

رسالة بالعبري..

انتخابات مبكرة أخرى

ثرثرة قبل صناديق الاقتراع!!

في قلب العاصفة

اصرخ يا صاحبي

اهلا '13'

حوارية الدم

يحدث في مصر الان..

سقوط الديمقراطية

في كل فجر...ميلاد جديد

المستقر في 'المقر'

0
0
Advertisement