ما بال هذه الأمة؟!

عبدالله العطيات

عبدالله العطيات [ 2014\12\01 ]

ما بال هذه الامة تذكر يوميا رجالاتها الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، ولكنها ﻻ تنجب أمثالهم

ﻻ يكاد يخلو يوم واحد في عالمنا الافتراضي ومواقع تواصلنا الاجتماعي، الا ونجد ذكرا لرجالات الوطن.
مقالات وصور تتحدث عن رجالاتنا بدأ من تأسيس الامارة وما قبلها، امثال عودة ابو تايه، سلطان ونمر العدوان، مثقال وعاكف الفايز، راشد الخزاعي، حمد الجازي، حابس وهزاع المجالي، و وصفي التل...
ما يجول بخاطري من سؤال شرعي، ما بال هذه الامة تذكر يوميا رجالاتها الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، ولكنها ﻻ تنجب امثالهم وﻻ تصنع امجادهم!!!
" هل عجزت هذه الامة عن وﻻدة الرجال الاوفياء للوطن"؟؟
الخلل من وجهة نظري في تربية وتنمية الانتماء للوطن وفي تجسيد الهوية الوطنية لابنائنا وبناتنا، فالابناء على دين ابائهم.
فلماذا لم نعد نروى لابنائنا قصص البطولة والرجولة وفداء الوطن بالغالي والنفيس؟
ولماذا اصبحت عجاف السنين مبرراً لنا لنشتم الوطن امام ابنائنا، ونسينا ان نقرأ امامهم "بلادي وان جارت علي عزيزة اهلي وان ضنوا علي كرام"؟
لماذا نعلمهم جلد الوطن ومؤسساته اثناء اجراء اصغر معامله، لكننا ﻻ نعلمهم ان تعاون الموظف مع المراجع ينبع من وﻻءه واخلاصه للوطن.
ولماذا نعلم ابنائنا ان الفاسد سرق اموالنا، ونسينا ان نعلمهم انه سرق الوطن!!!
ولماذا نزرع في ابنائنا ان يصبحوا اطباء او مهندسين لان راتب العسكري ﻻ يكفي، وننسى ان نعلمهم ان عرق العسكري وجبهته السمراء هي شرف الوطن!!!
لماذا نشرح لابنائنا كل دورة عادية ان نوابنا ليسوا بالحجم المطلوب، ولا نعلمهم مرة واحدة كيف نختار نواب الوطن!!!
ولماذا نخبرهم منذ الصغر ان اميركا واوروبا هي الحلم، وﻻ نخبرهم ان بايديهم يتحقق الحلم على تراب الوطن!!!
لماذا نعلمهم ان لهم حقوقا في الدستور، وﻻ نعلمهم ان عليهم حقا واحداً للوطن!!!
لماذا نعلمهم ان المال اهم شيء، ولم نعلمهم ان الوطن كل شيء؟؟؟
لماذا زرعنا في نفوسهم وعقولهم الطاهرة، ان الولاء للوطن مات باغتيال وصفي التل؟؟
وان زمن الرجال قد ولى، وان عليهم حفظ تاريخ رجالاتنا وماضي امتنا، وكان هذا النسل قد انقرض، ورحم هذه الامة قد انقطع...
نحن من نربي الرجال ونحن من نعلمهم صنع الامجاد ونزرع فيهم مكارم الاخلاق، ونحن من توقف هذه التربية وتركنا هذا الخلق الرفيع!
"ابنائنا ارض خصبه؛ نزرعها بايدينا ليحصد الوطن"
بقلم: المحامي عبدالله عطيات

0
0
Advertisement