صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

شوفوا هــ’الروس’..!

0

من باب “حمّة البال” لا أكثر هل تعلم عزيزي القارىء أن الناتج المحلي الإجمالي لروسيا “الشقيقة” بلغ 2.5 تريليون دولار في عام 2013، وان روسيا واحدة من اكبر عشر اقتصادات في العالم من حيث الناتج المحلي …..؟؟؟

ومن باب “حمة البال” و”ضيقة العين” ايضاَ فان روسيا تمتاز عن غيرها بموارد طبيعية هائلة “الها اول وليس لها آخر” مثل النفط والغاز والحديد والنيكل والغاز والالماس والفضة والذهب…

أما “حمّة البال “الرابعة هل تعلم عزيزي القارىء ، انه ومع كل هذه الخيرات وهذه الثروات الطبيعية فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قرر يوم الجمعة الماضي ، تخفيض راتبه ورواتب عدد من كبار المسؤولين الروس من بينهم مدفيديف والنائب العام ، ورئيس لجنة التحقيق بنسبة 10%، ليتزامن هذا القرار مع تعثر الاقتصاد الروسي..؟؟.
كما سيطبق القرار على النواب الروس، “على ذمة” يوري شوفالوف المتحدث باسم مجلس النواب الروسي الذي اوضح ان ‘النواب ايدوا بقوة هذا المقترح.

ترى أيهما أقوى اقتصادنا ام الاقتصاد الروسي بلا قافية؟

اليس أولى بمن يكمل موازنته من القروض و الدعم الخارجي المساعدات المشروطة والضرائب “المقروطة” التي تأكل لحم الفقراء أن يخفض المسؤولون في الحكومة رواتبهم اسوة بالأخوة “الروس”…؟؟

اليس نوابنا أولى من نواب الكرملين ان يقدموا اقتراحاً بتخفيض رواتبهم بنفس المقدار على الاقل تجاوباً مع الظروف الاقتصادية الحرجة التي تمر بها الدولة…اليس الأردن أولاً شعارنا العتيد المجيد؟؟..

**

“الروس” حكومة ونواباً بادروا باقتطاع 10% من رواتبهم ولو بشكل رمزي ليقولوا لشعبهم ان روسيا العظمى تعاني من ضائقة اقتصادية بسبب العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليها بخصوص موقفها من اوكرانيا وبسبب انخفاض سعر النفط…وها نحن نقف معكم ونتبرّع قبلكم…بالمقابل ما زلت انتظر ردّ رئيس الوزراء على النائب عبدالكريم الدغمي الذي اشترط ان يصوّت لصالح الموازنة بشرط ان يفصح دولته للنواب وللإعلام عن حجم “السلفة” المالية الشهرية التي ترسل له وتكون تحت تصرفه بين صرف وهبات و”نغنغة”..بالمناسبة هي اسمها “سلفة” لكنها غير مستردّة يعني “ديسبوزابل” استهلاك لمرة واحدة…

الغريب ان رئيس الوزراء يصر في مقابلاته التلفزيونية انه راتبه الشهري لا يتعدى الــ “4200” دينار “حوية قطمة” لا قبلها ولا بعدها…طيب والسلفة؟؟.

أخوي بوتين: لا يكون انت راتبك كمان “حوية قطمة”؟؟

سواليف