صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

أين العقلاء في وطني؟؟؟!!!….

بين بطانة بعضها نزيه تقي صالح، ولكن ينظر إلى غالبيتها بأنها انتهازية متسلقة متلونة … تحجب الرؤية عن سيد البلاد… ولاؤها واخلاصها وانتماؤها مصطنع وغير صحيح، ولا تضع نصب عينيها سوى تعظيم مكتسباتها الشخصية، دون مراعاة لأية مصلحة وطنية عليا…

وحكومة جل اعضائها سوي صالح، ولكن جل قراراتها متخبط خاطئ… منسلخ عن واقع الناس ومبادئ الحوكمة الاقتصادية والاجتماعية الرشيدة… ففقدت بذلك كل أمل بالاتصال والتواصل الفعال والمؤثر مع الناس.. لتخسر الشارع لكل صوت عال يصدح فيه حتى ولو كان نشازا…

وحراك مشروع محق في طلباته، مستند ومنطلق من معاناة الشعب الذي اكتوى بنار الغلاء وفقه العيش، ولكن بعضه ينساق وينجرف أحيانا وراء كلمات وشعارات وهتافات غير حكيمة وهدامة، تمس قمة هرم الوطن ورمزه الاعلى وصمام امانه، فتهدد بذلك، بوعي او بدونه، الوطن وشعبه في حاضره ومستقبله… كرة ثلج اذا ما بدأت بالتدحرج لا قدر الله، فلن تجد أمامها شيئا يثنيها، حتى تصل بالوطن وشعبه لقاع الواد …

وثقافة مجتمعية ناقدة بناءة احيانا، ولكن يسودها التهكم والسخرية من أي شيء وكل شيء، حتى ولو كان صحيحا، في معظم الاحيان…. فتنساق بذلك احيانا وبكل سهولة وطيبة وراء كل متصنع يمثل ويتحدى ويصرخ، بوجود المبرر أو بدونه… لا يدفعه في ذلك شيء سوى حبه بالظهور على حساب الوطن…

ومن يطلقون على أنفسهم “نشطاء التواصل الاجتماعي”، أو “صانعي الافلام”، الذين اقدر واحترم بعضهم لتواصلهم المتواضع مع الناس. تواصل يمس مشاعر الناس وهمومهم بشكل مباشر وبأسلوب بسيط بعيد كل البعد عن التصنع والتكلف… إلا أني أخذ عل بعضهم السطحية والانحياز وقلة الوعي والثقافة من جانب، وأخذ على آخرين غرورهم وتكبرهم ونرجسيتهم … يضعون ما يصفونه ب”خطط” مستندة لمعلومات وارقام خاطئة احيانا ومقترحات “مستوحاة” من آخرين احيانا اخرى، لا يدفعهم بذلك سوى غرورهم وحبهم للظهور والوصول بأية طريقة، حتى ولو كان ذلك على حساب الوطن…متناسين تماما بأن مقتل القائد في غروره وتكبره ونرجسيته، وأن الوطنية الحقة إنما تعمل بصمت….

انظر لكل هؤلاء… وأتساءل وغصة في الحلق، والصدر يعتصره الألم. … أين هم العقلاء في وطني؟؟؟!!!….

حفظ الله الأردن عزيزا وقويا ومنيعا. .. وحماه شعبا وارضا وقيادة….