صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

المالكي: غزة أكبر سجن مفتوح في العالم

قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، إن غزة “أكبر سجن مفتوح في العالم”، مشيرا أن الوضع بالقطاع “في غاية السوء” نتيجة الحصار المستمر منذ 12 عاما.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المالكي في مقر سفارة بلاده في الكويت، عقب تسليمه رسالة خطية من الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح.

وأكد المالكي أهمية إنهاء الانقسام بين الشعب الفلسطيني، مطالبا حركة “حماس” وقيادتها، بتنفيذ ما التزمت به في أكتوبر / تشرين الأول الماضي، وانتقال حكومة الوفاق الوطني إلى قطاع غزة.

وتابع أن “الرسالة الخطية التي سلمها إلى أمير الكويت، تضمنت الشكر والامتنان من فلسطين شعبا وقيادة وأسرى، إلى الأمير والكويت على ما تقدمه من دعم للقضية الفلسطينية، وتحلّ بكل معاني العروبة منذ لحظة انضمام الكويت لمجلس الأمن الدولي مطلع العام الجاري”.

ونقل المالكي عن أمير الكويت قوله خلال اللقاء، إن “ما تقوم به الكويت واجب، ومن مسؤولياتها التي تحملها نيابة عن جميع الدول العربية في مجلس الأمن تجاه القضية والشعب الفلسطينيين”.

وأشار إلى أن الاجتماع الذي عقده مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويت، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، ناقش مستجدات القضية الفلسطينية والاتفاق على استمرار التشاور بين البلدين.

وردا على سؤال حول إمكانية الذهاب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال المالكي إن “المباحثات تناولت هذا الموضوع، ولكني أتحفظ على التفاصيل حاليا، لأن الموجود عبارة عن خطط وأفكار ولا نريد نشرها”.

ووصف المالكي “صفقة القرن” بأنها “مجموعة أفكار متناثرة ولم تتشكل بعد في خطة كاملة، وحتى الإدارة الأمريكية لا تمتلك صورة كاملة عنها”.

و”صفقة القرن” هي خطة تعمل عليها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية، تمهيدا لقيام تحالف إقليمي تشارك فيه دول عربية وإسرائيل، لمواجهة الرافضين لسياسات واشنطن وتل أبيب.

كما اعتبر أن “الولايات المتحدة بدأت تصفية عناصر الحل النهائي قضية وراء أخرى، وهي القدس واللاجئون والاستيطان والحدود والأمن والمياه”.

وفي وقت سابق، وصل وزير الخارجية الفلسطيني إلى الكويت، في زيارة لم يعلن عن مدتها، حيث التقى أمير البلد الأخير ووزير خارجيته.