صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

البلد دي احسن من غيرها

‎من ضخامة الموضوع و صعوبة تكوينه كان من المدهش و الصعب ان يتبني هذا المشروع طلاب بجامعة بتراوح اعمارهم بين ٢٢-٢٤ سنه .. كانت العاصمة الجديدة بمثابة الثمرة التي تنبت لكي تزهر و تعمر مستقبل هؤلاء الطلاب .. الذين كانوا لديهم حلم .. و هو نشر الوعي و الثقافة لمعني العاصمة الجديدة و فكرة إنشائها و الاسباب التي ادت الي تكوين ذلك المشروع 

‎بدأوا الشباب بنبض الشارع .. حيث كانت تجربة جديدة الاحتكاك بالشعب لمعرفة آرائهم عن هذا المشروع ، و مما اثار الدهشة ان حينما نلفظ بكلمة العاصمة الادارية .. حالة من الرعب و الخوف تسيطر علي المستمعين و لا يجرئون حتي علي البوح بأسمائهم و كثير منهم رفضوا الإدلاء برأيهم 

‎كانت الآراء تتراوح ما احتياجهم لاماكن ادميه للعيش بها و ما بين فقدان الامل في العاصمة الحالية بسبب الزحام و التكدس 

‎و من هنا جاء سبب الحملة .. اكتشفت المجموعة ان الشعب لا يملك رؤية واضحة عن المشروع .. و لا يملك الوعي الكافي و كانت هذة المشكلة الرئيسية لوسائل الاعلام التي فشلت في توصيل فكرة العاصمة الجديدة كما اراد مؤسسيها الفكرة انها مكان به كل المعابير الصحية للحياة بداخله

‎فتبنت المجموعة هذا التحدي ! فكان تحدي صعب .. كانوا يواجهوا العديد من الاتهامات و المنازعات و إحباطات و لكن مع كل هذا قدروا علي مواجهة التحدي لتوصيل المعلومة بطريقة صحيحة انها عاصمة جديدة لرفع من المستوي المعيشي و توفير حياة اجمل للمصريين 

‎بدأت الحملة بأسم مستقبلك في بلدك .. و كانت اهداف الحملة نشر الوعي عن فكرة العاصمة الجديدة المبنية علي احدث تراز المستوحاه من روح العصر و اصالة الماضي 

‎العاصمة الجديدة فكرتها الرئيسية تخفيف العبئ عن القاهرة لانه من الغير المنطقي ان ٩٠ مليون شخص يعيشون في مكان ضاق عليهم .. فخرجنا من قالب الزحام و صنعنا شريانا جديدا يخرج من قلب القاهرة ليكون امتداد منها يقدر ان يستوعب ٦.٥ مليون نسمة مما سوف يخفف العبئ عن القاهرة و ايضا بإستخدام ال٧ مبادئ الرئيسية لأي مكان ليتحول مكان صحي و جميل يستوعب الحياة فيه 

‎حلم المجموعة كان في اراضي خضراء .. واسعة … حيث يقدروا ان يمارسوا ركوب العجل .. كانوا يحلمون بأماكن بها تكنولوچيا و .. و كل هذة المعلومات توصلوا اليها بعد العديد من الدراسات و الابحاث من المؤسسين للمشروع 

‎و ايضا قدرت المجموعة ان يوصلوا للسبب الرئيسي لرفض المصريين لهذا المشروع .. و كان هذا الرفض يكمن في كلمة (إدارية ) ! الإسم يثير العديد من علامات الاستفهام لدي الشعب 

‎فإقترحت المجموعة في حملتها تغيير الاسم للعاصمة الجديدة .. عاصمة ليست فقط لنقل الاماكن الادارية بينما هي عاصمة لكل المصريين من كل كافئات المجتمع لكي يعيشوا فيها و يتمتعوا بخيراتها 

‎ان مصر .. حاضرة الشرق .. التي دائما و ابدا معروف عنها مدي جمالها و حضارتها .. حان الآن الوقت التي ترجع فيه الي ابهي صورها و رونقها .. حان الآن وقت ان يحبها ابنائها و يعمروا ارضها 

‎حملة المستقبل في بلدك تحث و تشجع كل مصري و كل مصرية علي حب بلاده و علي تعميرها .. علي روح الفخر و العزة حين يتكلم عنها .. علي روح المعرفة .. ان مصر كل يوم في تطور جديد من اجل مستقبل افضل لأبنائها 

‎نحن مجموعة مصر الدولية يطلق علينا (بتوع العاصمة الجديدة) .. بنحلم بمستقبل افضل في بلادنا.. لا نريد ان نتغرب باحثين علي الفرصة و لكن نأمل في إغتنام الفرصة علي ارض وطنا 

‎كانت حملتنا المستقبل في بلدك اول مبادرة منا لنشر الوعي عن إمكانية تحقيق حلمك في بلدك

‎ لمعرفة المزيد عن حملتنا و لتوطيد علاقتك ببلدك 

زوروا صفحتنا علي الفيسبوك مستقبلك في بلدك 

‎مصر مستنياك 

‎ مستقبلك في بلدك