صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

“حماس”: “مسيرات العودة” مستمرة حتى تحقق أهدافها

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” حازم قاسم إنه و”بالرغم من العدوان على القطاع، فإن الشعب الفلسطيني سيواصل مسيرات العودة وكسر الحصار حتى تحقق أهدافها، وفي مقدمتها رفع الحصار عن قطاع غزة”.

وأكد قاسم في تصريحات له اليوم الجمعة، أنه “في كل مرة تحاول آلة القتل الإسرائيلية أن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني في مواصلة نضاله ومسيراته إلا أنها تفشل في ذلك”.

وأضاف: “إن شعبنا سيخرج اليوم في مسيرات العودة تحديا لآلة الحرب الإسرائيلية”.

وشدد على أن “العدوان الأخير بما فيه من قتل النساء والأطفال والأجنة في أرحام أمهاتها إلا أنه سيمثل رافعة جديدة وكبيرة لمواصلة مسيرات العودة وكسر الحصار”.

وأضاف: “إن شعبنا الفلسطيني لديه نفس نضالي طويل، وسيواصل مقاومته بكل أشكالها حتى يحصل على حريته واستقلاله، وحقه في العيش الكريم”، على حد تعبيره.

ودعت “الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار”، أهالي قطاع غزة للمشاركة اليوم الجمعة في فعاليات جمعة “الحرية والحياة لغزة”؛ رفضًا للحصار والإغلاق، وذلك ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار المستمرة منذ 30 مارس الماضي على الحدود الشرقية للقطاع.

وأكدت الهيئة على استمرار المسيرات الجماهيرية لحماية حق الفلسطينيين بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، اضافة الى رفع الحصار عن قطاع غزة.

وطالبت الهيئة المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، مؤكدة على سلمية المسيرة وجماهيريتها وعلى استمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها وهي حماية حق الفلسطينيين في العودة إلى فلسطين وكسر الحصار الظالم عن غزة والتأكيد على حرية غزة وحقها في الحياة بأمن وسلام.

ويسود الهدوء الحذر في قطاع غزة وحدوده، بعد يومين من التصعيد لوحت خلالهما إسرائيل بتنفيذ عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة مع استئناف سياسة الاغتيالات.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية أن التهدئة بدأت منتصف الليل بعد جهود مصر ومبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف.

ويتظاهر الفلسطينيون سلميا منذ 30 آذار (مارس) في إطار مسيرات العودة على الشريط الحدودي مع إسرائيل لا سيما أيام الجمعة للاحتجاج على الحصار والمطالبة بحق العودة للاجئين الفلسطينيين الذين هجّروا من أراضيهم إثر النكبة وقيام دولة إسرائيل في 1948.

وبلغ اجمالي عدد شهداء مسيرات العودة نحو 158 شهيدا، ونحو 17259 اصابة بجراح مختلفة واختناق بالغاز.