صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

افتتاح معرض صور تاريخيّة ونادرة لخط الحديدي الحجازي في متحف السيارات الملكي

من العقبة إلى عمان – افتتحت السفارة البلجيكية، معهد جوته وإدارة التراث الملكي/ الديوان الملكي الهاشمي، معرض صور تاريخيّة ونادرة عن خط الحديدي الحجازي تحت مسمّى “المفهوم، البناء، والنزاع”، حيث يعود تاريخ الصور إلى الأعوام من 1890 لغاية 1960.

تم تنفيذ هذا المشروع في مدينة العقبة الشهر المنصرم بتمويل من سفارة بعثة الاتحاد الأوروبي وشبكة المعاهد الثقافية في الأردنEUNIC  بالشراكة مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ASEZA، ودائرة الآثار العامة ووزارة السياحة، مؤسسة الخط الحديدي الحجازي الأردني والمعهد الفرنسي للكتاب المقدس والآثار في القدس.

ونظرا لنجاح المعرض في مدينة العقبة، قررت الجهات المنظمة نقله إلى مدينة عمان لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الزوار لحضور المعرض. هذا وتم افتتاح المعرض الذي سيستمر من تاريخ 30 تشرين الثاني ولغاية 15 كانون الثاني 2019 في متحف السيارات الملكي، يوم الخميس الموافق 29 تشرين الثاني 2018، وذلك بحضور كل من سفراء الدول الاتحاد الأوروبي، بلجيكا، فرنسا، النمسا، بلغاريا ورومانيا بالإضافة إلى ممثلين عن سفارات ألمانيا وتركيا والدنمارك وبرنامج الإنماء الدولي USAID وعدد من المسؤولين وشخصيّات رسميّة وعدد من الصحافة وممثلي وسائل الإعلام.

ويأتي افتتاح المعرض في عمان بدعم من دائرة التراث الملكي-الديوان الملكي الهاشمي.

وفي كلمة افتتاحية للمعرض، تحدث مدير إدارة التراث الملكي السيد رجا غرغور/ الديوان الملكي الهاشمي بالنيابة عن المنظمين قائلا. : “تكمُن أهمية هذا المعرض في كونه يعكس واحد من المشاريع التراثيّة العريقة التي يفتخر بها شعب الأردن والمنطقة لما لعبه من دور تاريخي وعسكري واستراتيجي لاسيما في الثورة العربية الكبرى التي شكلت تاريخ المنطقة ككل”.

وأضاف السيد غرغور بأن هذا المعرض يعكس العلاقات التاريخية العميقة والروابط المشتركة عبر التاريخ والتراث بين دول الاتحاد الأوروبي كافة والأردن حيث تمتد هذه العلاقات لأكثر من 100 عام، منذ أن قدمت الدول الأوروبية الدعم لبناء مشاريع بنية تحتية متنوعة، كخط الحديد الحجازي، إلى يومنا هذا حيث ما زالت دول الاتحاد الأوروبي تقدم كافة أنواع الدعم لمشاريع مختلفة في الأردن كبناء ميناء العقبة ومشاريع الطاقة المتجددة وغيرها من المشاريع حتى يبقى الأردن مركزا للنهضة العربية وأهم الدول الرائدة في منطقة الشرق الأوسط على كافة المستويات.

كما وبين السيد غرغور بأن الخط ما يزال يستخدم حتى اليوم لأغراض سياحية كونه معلم حضاري مهم في تاريخ الأردن الحديث والتعاون بين الحضارات.

والجدير ذكره أن معرض صور خط الحديدي الحجازي الذي بدأ في العقبة وانتقل إلى عمان، سيتم نقل جزءا منه إلى متحف سكّة الحديد الذي يتم إنشاءه حالياً في مدينة معان من قبل إدارة التراث الملكي.