صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

الرزاز يرعى مؤتمراً لتحفيز المنشآت الصغيرة و المتوسطة

تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز, ينظم المجلس الاقتصادي والاجتماعي وغرفة صناعة الاردن مؤتمر للمنشآت الصغيرة والمتوسطة تحت عنوان ” تعزيز الأداء الاقتصادي والاجتماعي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة…. نحو نموذج اقتصادي جديد” خلال الفترة من 11-12/12/2018 في فندق الرويال-عمان والذي يهدف الى تسليط الضوء على أهم الاساليب الجديدة والتجارب الدولية والحلول المبتكرة التي تتطلب مواجهة التحديات الاجتماعية-الاقتصادية في الأردن ومن اهمها خلق فرص العمل، وزيادة وتيرة النمو الاقتصادي وترسيخ الامان الاجتماعي في الاردن..
وحسب تصريح للدكتور مصطفى الحمارنة رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي, ان من اهم الحلول المناسبة لمعالجة التحديات الاقتصادية التي تمر بها المملكة هو العمل على خلق فرص عمل الذي يتأتى عبر الاستثمار وتحفيز قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وعليه سيناقش هذا المؤتمر أهم الاجراءات التي يمكن اتخاذها لرفع مستوى أداء هذا القطاع ضمن نموذج اقتصادي داعم يحافظ على خلق فرص العمل كون المنشآت الصغيرة والمتوسطة هي المعجل الحقيقي للنمو الاقتصادي، والمنتج للعمالة المستدامة،
واضاف الحمارنة الى ان المجلس وبعد اعداده تقرير حالة البلاد تبين له الى ان الوضع الاقتصادي والاجتماعي في المملكة يجب ان يحفز عبر تقوية المؤسسات وتشجيع الاستثمار والشراكة مع القطاع الخاص ووضع خطط قابلة للتنفيذ والقياس وضمن برامج زمنية محددة وتوزيع مكتسبات التنمية لجميع المحافظات ويجب ان لا يكون بالطرق التقليدية التي تم استنفاذها خلال الاعوام الماضية ولهذا من المهم تبوء المشاريع الصغيرة و المتوسطة الاولوية في تحفيز النمو الاقتصادي .
من جانبه بين الدكتور ماهر المحروق مدير عام غرفة صناعة الاردن الى ان المؤتمر وبجلساته الخمس سيخرج بخارطة وطنية للنهوض بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، حيث يتمحور المؤتمر وعلى اربع محاور هي محور المؤسسية والاطار التنظيمي، ومحور الوصول الى الاسواق، محور الريادة والمهارات، محور الوصول الى الموارد.
كما بين المحروق الى ان الجلسة الخامسة سيكون المتحدث الابرز فيها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الذي سيقدم رؤيته بالنموذج الاقتصادي الجديد لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة بعد الاستماع لملخص الجلسات التي تم تقديمها.‎