صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

اعتقال 45 فلسطينياً “متخابرًا” على صلة بتسلل “خانيونس” في غزة

وزارة الداخلية، التي تديرها حماس، بثت تسجيلًا مصورًا يكشف "اعترفات" للمتخابرين، وكيفية ارتباطهم بإسرائيل.

أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني (تديرها حركة حماس) في قطاع غزة، أمس الثلاثاء، أنها اعتقلت 45 فلسطينياً “متخابراً” مع إسرائيل، في سياق التحقيقات حول عملية تسلل القوة الإسرائيلية لقطاع غزة، في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
جاء ذلك في تسجيل مصور بث عبر الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية، والذي يكشف أيضا “اعترفات” للمتخابرين وكيفية ارتباطهم بإسرائيل .
وقال إياد البزم، الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة، تعقيبا على ذلك عبر فضائية الأقصى التابعة لـ”حماس”،: “الأجهزة الأمنية استطاعت أن تلقي القبض على 45 عميلاً بعد الحادث الأمني شرق خانيونس في نوفمبر الماضي، وهم قيد التحقيق الآن”.
وأضاف:” أمام العملاء رسالة واحدة بأن يسلموا أنفسهم ويعودوا للوطن، أو يواجهوا يد العدالة والقانون”.
وتابع:” الاحتلال يحاول إيجاد عملاء لمساعدته في ارتكاب الجرائم ضد أبناء شعبنا”.
وحذر البزم، الفلسطينيين “من التفاعل على صفحات الاحتلال على وسائل التواصل الاجتماعي، الرسمية وغير الرسمية، لأنها وسائل للإسقاط”.
وأوضح أن وسائل الإسقاط لدى إسرائيل “حاجز بيت حانون (إيرز)، والاتصالات من فتيات، والجمعيات الخيرية، والمساعدات”.
وتابع: “إذا ما وقع أي مواطن في وحل التخابر، عليه بالمبادرة قبل أن يتورط في دماء أبناء شعبه، وأن يتوجه لوزارة الداخلية لتسليم نفسه، وسنتعامل معه بكامل السرية”.
وقال: “من يسلم نفسه من العملاء سيتم التعامل بشكل خاص معه، ومحاولة التخفيف عنه لدى محاكمته قضائياً”.
وأضاف:”على مدار السنوات السابقة نجحنا في إلقاء القبض على كثير من العملاء وكان مصيرهم في النهاية حبل المشنقة”.
وأعلنت الكتائب، في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أنها اكتشفت قوة إسرائيلية متسللة إلى خانيونس، واشتبكت مع عناصرها؛ ما أسفر عن استشهاد سبعة أشخاص، وضابط إسرائيلي.