صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

طرود ترعب 10 قنصليات بأستراليا بينها المصرية والأميركية

ذكرت الشرطة الاتحادية الاسترالية في بيان اليوم الأربعاء أن عدة طرود مثيرة للريبة أرسلت إلى سفارات وقنصليات في كانبيرا وملبورن اليوم. وقالت الشرطة في بيان دون الخوض في التفاصيل “أجهزة الطوارئ تعكف على فحص… التحقيق جار في الملابسات المحيطة بهذه الوقائع.

ولم تحدد الشرطة أي من السفارات أو القنصليات التي وصلتها هذه الطرود.

لكن وسائل إعلام محلية أفادت في وقت سابق بأن الطرود أرسلت إلى ما لا يقل عن تسع بعثات دولية في ملبورن، ثاني أكبر المدن الأسترالية، منها السفارات البريطانية والسويسرية والألمانية والهندية.

وقد تسلمت عدد من القنصليات الأجنبية في مدينة ملبورن الأسترالية، بينها المصرية والأميركية، طروداً مشبوهة اليوم رعباً بالعاملين فيها، وجميعها ممهورة برسم لقناع، مرفق بكلمة Asbestos المعروف عربيا باسم “أسبست” الكامنة فيه معدنيات مسببة سريعاً للتبرعم السرطاني، والمستخدم في البناء كعازل عادة لنيران الحرائق.

ورد الخبر بصفة “عاجل” في مواقع وسائل إعلام محلية اليوم الأربعاء، وأشار إلى أن قنصليات بريطانيا وكوريا الجنوبية والهند وسويسرا وإيطاليا واليونان وباكستان، وصلتها أيضا طرود مشابهة، مع أن ما ورد فيه وطالعته “العربية.نت” بموقع صحيفة The Sydney Morning Herald الشهيرة، لم يكن صادرا عن مصدر موثوق، مع ذلك حمل “خدمة الطوارئ” في الشرطة الاتحادية الأسترالية على التدقيق في بعض الطرود التي وصلت إلى 7 قنصليات على الأقل.

كما أن طرودا أخرى مشبوهة أيضا “ربما وصلت إلى 12 جهة محلية وأجنبية وقنصلية في المدينة، بينها القنصليات الألمانية والدنماركية والنيوزيلندية” وأن رجال إطفاء يرتدون واقيات ضد ما يشعه “الأسبست” مما فيه من معادن مسببة للتسرطن، شوهدوا يدخلون قنصليتي الهند وكوريا الجنوبية اليوم “فيما أعلنت القنصلية البريطانية عن إغلاق أبوابها لفترة وجيزة” بحسب الخبر.

كما بثت شبكة ABC الإخبارية الأسترالية في موقعها، تفاصيل مختلفة ذكرت فيها أن قنصليات أجنبية في العاصمة كانبيرا، وربما سفارات، تسلمت أيضا طرودا مشبوهة، وأن متحدثا باسم القنصلية الأميركية في ملبورن اعترف لها بتسلمها لطرد مشبوه، لكنه لم يكشف عن طبيعته، وقال إن القنصلية تتعاون مع السلطات المحلية بشأنه.

(رويترز- سكاي نيوز)