صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

الحديث بأسم الغير

الخروج من خلال الفوضى على الوطن لن يحل المشكله بل يزيد في تعقيدها وسيجعلنا لا قدر الله ان نترحم على الأيام التى نعيشها هذه الأيام وبكل صعوبتها وشغفها

نحن شعب طيب ونتصرف حسب الفطره والنوايا الطيبه وعلى هذا الأساس بمواقف الطيب والكرم الكل بمون ويعطى الحق حسب العرف والعاده أن يتحدث بأسم الجميع.
الناس تزايد بالطيب والكرم والمواقف المليحه وعندما يتحدث المرء ويمون على ربعه يتحدث من وحي العرف والعاده ولا أحد ينكر عليه بالطول والشور.
من هذا المنطلق تحدثنا بأسم الوالد والجد والعشيرة ونيابه عن عشائر المنطقه ونيابه عن الناحية والمتصرفيه ونتحدث بأسم المحافظه بشكل عام ولا أحد ينكر علينا هذا الحديث من قريب أو بعيد ويعلن المتحدث إسمه بالكامل ولا أحد ينكر عليه ذلك.
خارج المملكة نتحدث نيابه عنها ونتحدث بأسم جلاله الملك ولا أحد ينكر علينا ذلك أيضاً.
الخروج بالطول والشور وهنا يأتي النكران والتنكر للأعراف السائده والتحدث بأسم العائله والعشيرة والخروج بها لغايات تأليب المجتمع والناس ضد الوطن الذي يحب علينا الحفاظ عليه مهما كانت الأسباب التي تدعونا بالخروج عليه.
كلنا نقر بقسوة الظروف التي يمر بها أبنائنا المتعطلين عن العمل ونقر بصعوبه ظروفنا الاقتصادية ونقر بحجم الضغوطات التى تمارس علينا كل ذلك ليس مدعاه للخروج على الوطن
نقول في هذا المقام آن الأوان ان نضع كل ما نعاني منه على الطاوله وان نبحث عن الحلول واتخاذ كأفه القرارات التي من شأنها التقليل من الآثار السلبيه لكل ما نعاني منه.
الخروج من خلال الفوضى على الوطن لن يحل المشكله بل يزيد في تعقيدها وسيجعلنا لا قدر الله ان نترحم على الأيام التى نعيشها هذه الأيام وبكل صعوبتها وشغفها.
نريد للمرحله القادمه رجال يتولون زمام الأمور من الذين يحترمهم الناسئ ويثقوا بهم ويولونهم أمرهم وهم كلهم ثقه بهم بإخراجهم من كل ما يعانون منه ولو كأن ذلك بالتدريج وبدون عصى سحريه كما يدعون
لقد آن الأوان بالابتعاد عن فرض الأشخاص الذين لا يحبهم الناس ولا يرون فيهم سبيلا للخلاص.
أتقوا الله جميعاً في هذا الوطن فهم لكم ومن خيره تنعمون واتقوا الله في كل ما تقومون به من قول أو عمل أو فعل او تقرير.