صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

المدن الصناعية والمناطق الحرة

هل التوسع بأنشاء المدن الصناعية أستمر بنفس زخم وقوه المدن الصناعية الأولى في سحاب والزرقاء ومدينه الحسن في اربد. هل المدن الصناعية في المحافظات وألتي أنشئت لغايه إرضاء أهلها أدت الغايه المرجوة منها. وهل أمتلئت هذه المناطق بالمصانع والمنشاءات وبقى الكثير منها فارغا.

بأخر موقع عمل لي بالقطاع الخاص كنت رئيس مجلس إدارة مدينه صناعة خاصه ولهذا فإنني أتحدث من وحي تجربه أثرت بعدها التقاعد طوعا وتمهيدا لمرحله صفاء مع النفس.
المدن الصناعيه والمناطق الحره قامت على فكره عظيمه وخلاقه وقد حققت نجاحات كبيره تذكر ومنها المناطق الحره في الزرقاء التي وصلت إلى ذروه نجاحاتها وحصلت على شهادة الأيزو عندما تولى إدارتها من يشهد له الداني والقاصي بحسن الإدارة ونظافة اليد وعفه النفس.
كذلك كانت المدن الصناعية وفكره انشائها والتى حققت نجاحات كبيره رفدت صناعاتها خزينه الدوله واستقطبت رؤس أموال من كل أنحاء العالم.
إلى ذلك كانت تجربه القطاع الخاص بالمدن الصناعية وألتي حققت نجاحات أمتدت بأفكارها وتوسعت بالنجاح خارج الأردن حيث أنشأت مدينه خاصه في مصر وأخرى في قطر.
أفكار رياديه وبهمه رجال حققوا نجاحات كبيره.
ما دفعني لكتابة هذا المقال هو التوسع في بناء المدن الصناعية والمناطق الحره في كل المحافظات تقريبا وكأن آخرها إفتتاح جلاله الملك رعاه الله لمدينة صناعة في مادبا.
السؤال موجه للحكومة هل التوسع بأنشاء المدن الصناعية أستمر بنفس زخم وقوه المدن الصناعية الأولى في سحاب والزرقاء ومدينه الحسن في اربد.
هل المدن الصناعية في المحافظات وألتي أنشئت لغايه إرضاء أهلها أدت الغايه المرجوة منها. وهل أمتلئت هذه المناطق بالمصانع والمنشاءات وبقى الكثير منها فارغا.
لماذا ننشئ مدن صناعيه جديده ونحن نسمع كل يوم عن إغلاقات جديده لمصانع أنشئت في المحافظات البعيدة. لماذا تريد بعض المصانع إغلاق أبوابها ووقف استثماراتها هل لذلك أيه علاقه بإجراءات حكومية وقوانين عمل ومراجعات على مبدأ روح وتعال.
نريد من الحكومه وضع يدها على مواطن الخلل قبل فوات الأوان والذي سيتمثل برحيل الاستثمار والمستثمرين قبل أن نصل إلى لندن.
سلام على المخلصين من كل أمتي وسلام لكم مني أجمعين.