صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

الجزيرة يفوز على الكويت الكويتي بكأس الاتحاد الاسيوي

قاد محمود زعترة، فريقه الجزيرة إلى تحقيق فوز ثمين على ضيفه الكويتي الكويتي بنتيجة 1-0، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الإثنين، على استاد عمان الدولي، في الجولة الثانية للمجموعة الثانية بدور المجموعات ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

وأحرز زعترة هدف الفوز الثمين بالدقيقة 59 من كرة رأسية رائعة، ليمنح فريقه 3 نقاط ثمينة رفع بها رصيده إلى 4 نقاط، في وصافة المجموعة فيما بقي رصيد الكويت عند نقطة واحدة في المركز الأخير.

ولم يترك الجزيرة المجال أمام خصمه لالتقاط الأنفاس، حيث اندفع مباشرة نحو المواقع الهجومية أملاً بتسجيل هدف مبكر يربك الحسابات ويعزز فرصه في الخروج بالنقاط الثلاث.

وأعلن الجزيرة عن خطورته منذ البداية، بتسديدة قوية من عمر مناصرة تصدى لها حميد القلاف حارس الكويت.

وحاول الكويت العمل على إغلاق منافذه الدفاعية والمساحات أمام هجوم الجزيرة ، لكن ظهرت بعض الثغرات التي كاد أن يستثمر مرضي إحداها حيث توغل وسدد كرة قوية حولها القلاف لركنية.

ولم تدم أفضلية الجزيرة طويلاً، حيث سرعان ما بدأ نشاطه الهجومي يتراجع، لتنحصر الكرة في منتصف الملعب لفترة ليست بالقصيرة.

وحاول الكويت مع مضي الوقت تنظيم صفوفه بصورة أفضل بحثاً عن الدخول بأجواء المباراة وتهديد مرمى عبد الستار معولاً على انطلاقات عبدالله البريكي والطراورة والفاضل وفيصل الحربي، فيما لعب جمعة سعيد كرأس حربة.

وتعامل الجزيرة مع قدرات خصمه بحذر، حيث عمل أبو زمع والروابدة من منتصف الملعب بالضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة لتعطيل أي محاولات هجومية، فيما شكل مرضي وأحمد سمير بتحركاتهما في الأمام مصدر الخطورة.

ولم ينجح الفريقان فيما تبقى من دقائق في الشوط الأول من خلق أي فرص حقيقية لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، كشف الكويت عن خطورة أكبر، وكاد أن يتقدم بهدف سريع، من هجمة منسقة وصلت لفيصل الحربي الذي هيأ الكرة لنفسه داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية حولها عبد الستار لركنية.

ولم تكتمل فرحة محمود زعترة مهاجم الجزيرة وهو يهز الشباك بكرة رأسية جميلة، حيث كانت راية الحكم تشير إلى وجود حالة تسلل.

وسرعان ما عاد زعترة واستعاد فرحته، بعدما ارتقى لعرضية فراس شلباية وحول الكرة برأسه داخل شباك القلاف معلناً تقدم الجزيرة بالدقيقة 59.

وحاول الكويت البحث عن هدف التعديل، لكن الفريق عانى من سوء انتشار لاعبيه ومحدودية خياراته الهجومية فبقي بعيداً عن مرمى عبد الستار.

وضغط الكويت بالدقائق الـ 10 الأخيرة من المباراة نحو مرمى الجزيرة، فسدد فيصل الحربي كرة قوية مرت فوق العارضة.

وعمل الجزيرة بعد ذلك على قتل اللعب وتدوير الكرة للمحافظة على التقدم ليخرج في النهاية فائزاً بهدف ثمين.

كورة