صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

“سيديك” الصينية تؤكد اهتمامها بتوجيه استثماراتها إلى الأردن

استعرض وزير الدولة لشؤون الإستثمار مهند شحاده أهم الفرص الإستثمارية الكبرى في مجالات الطاقة والمشاريع الإنشائية والبنى التحتية والمياه والنقل.

جاء ذلك خلال زيارة وفداً صينياً لهيئة الإستثمار اليوم من مجموعة سيديك SDIC الصينية وبحضور شي هونج يانج رئيس مجموعة سيديك الصينية والسفير الصيني في عمان بان وي فانغ ورئيس مجلس إدارة شركة البوتاس الأردنية جمال الصرايره. 

وبين الوزير أن مباركة الحكومة الأردنية لإستثمار مجموعة سيديك الصينية كشريك إستراتيجي في شركة البوتاس العربية، جاء بهدف تطوير صناعة البوتاس وما ينجم عنها من منتجات فرعية كالأسمدة ومنتجات البحر الميت إضافة إلى فتح أسواق تصديرية جديدة لمنتجات التعدين.

وقال شحاده إن دفء العلاقة السياسية بين الأردن والصين التي أرسى قواعدها الملك عبدالله الثاني ابن الحسين والرئيس الصيني قد ساعدت على التواصل بين البلدين وتعميق التفاهم بين المؤسسات القائمة فيهما خلال السنين الأخيرة.

وخلال اللقاء أستعرض وزير الدولة لشؤون الإستثمار أهم الاصلاحات الاقتصادية التي افضت الى تطورات مهمة في المجالات الاقتصادية أدت لإيجاد بيئة حاضنة للاستثمار تمتاز بسياسات حصيفة وتشريعات ناظمة للعملية الاستثمارية.

من جانبه أكد رئيس مجموعة سيديك الصينية شي هونج يانج عن إهتمام المجموعة والشركات الصينية الكبرى في توجيه إستثماراتها إلى الأردن، نظراً لما تمتاز به المملكة من بيئة إستثمارية وموقع إستراتيجي جاذب.

مؤكداً إهتمام مجموعة SDIC بالإطلاع على الفرص الإستثمارية التي تم التطرق لها خلال الإجتماع وذلك لدارسة مدى إمكانية الإستثمار بها.

معرباً عن شكره على الشرح المقدم حول البيئة الاستثمارية في الأردن، وأهمية التعاون بين البلدين خاصةً في المجالات الإقتصادية والإستثمارية.

يذكر أن مجموعة SDIC الصينية إستحوذت على نسبة 28% كإستثمار في شركة البوتاس العربية، ومجموعة SDIC الصينية هي واحدة من الشركات الحكومية الأسرع نموا في الصين، وتعتبر الصين أكبر مستهلك لأسمدة البوتاس وكذلك أكبر سوق للبوتاس العربية. وهي شركة قابضة ومملوكة للحكومة الصينية برأسمال مسجل يفوق ثلاثة مليارات دولار أمريكي، وتعمل المجموعة في عدة مجالات البنية التحتية، الصناعة والصناعات الناشئة، والخدمات المالية، فضلا عن الأعمال التجارية الدولية.