صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

البرلمان البريطاني يصوّت اليوم على تمديد “بريكست” وتوقعاتٌ بتمرير المقترح

يصوِّتُ أعضاءُ مجلس العموم البريطاني اليوم الخميس على تمديدٍ محتمل لموعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي والمقرر في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، وذلك يوم واحدٍ على رفض المشرّعين الخروج من الاتحاد دون اتفاق في أي حال من الأحوال.

وفي حال لم يوافق البرلمان على اتفاق بحلول 20 من مارس آذار، سيكون من المستبعد أن يوافق الاتحاد الأوروبي على أي تمديد خلال قمته التي يعقدها في 21 و22 من الشهر الجاري دون مبرر محدد لفعل ذلك، وهذا حسب ما تؤكده الحكومة.

وبعد تصويت يوم أمس على رفض الخروج من دون اتفاق، فإن الخيارات المطروحة الآن أمام البرلمان هي تأجيل موعد المغادرة المقرر في 29 من مارس آذار والمنصوص عليه في القانون، أو إجراء انتخابات مبكرة، أو محاولة تيريزا ماي تمرير اتفاقها لمرة ثالثة في البرلمان، وهناك خيار أخير يتمثل بإجرلاء استفتاء آخر على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ويبدو أن حزب العمّال المعارض قد استبق جلسة اليوم بالبرلمان، بمواربة الباب اتجاه موضوع التمديد، وجاء ذلك على لسان المتحدث المعني بالشؤون المالية في الحزب جون مكدونل الذي قال: إن حزبه سيدعم تمديدا محدودا لموعد الخروج من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد 29 مارس آذار الجاري بهدف التوصل لحل توافقي يمكن أن يدعمه أعضاء مجلس العموم.

وأوضح مكدونل لشبكة سكاي نيوز اليوم بالقول: “سنطرح تعديلا لضمان أن يدرس البرلمان التمديد. ليس من الضروري أن يكون تمديدا طويلا”، واستطرد قائلاً: “سندعم تمديدا محدودا اليوم”.

كلامُ المسؤول العمّالي، جاء بعد تصريح لرئيس البرلمان جون بيركو الذي قال إن الحكومة ستقترح السعي لتأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي حتى 30 حزيران/يونيو إذا أقر البرلمان اتفاقا للخروج بحلول 20 من آذار/مارس.

وأوضح بيركو إنه إذا تم إقرار الاتفاق بحلول 20 من مارس آذار “فسوف تسعى الحكومة للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي على تمديد استثنائي… لفترة تنتهي في 30 يونيو (حزيران) 2019 من أجل إقرار التشريع اللازم للخروج من الاتحاد الأوروبي”.