صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

لغه الضاد

هذه اللغه ألتي لم تخذل يوما مستخدميها كتب بها الأدب والعلم وحملت تاريخ العرب وعلومهم وآدابهم وشعرهم ونقلت إلينا كل الإعجاز القرآني واعجاز اللغه الذي تغنت به العرب ذوي الفصاحه وطلاقه اللسان وجاء القرآن بلغه العرب وتحداهم بأن يأتوا بصورة من مثله أو حتى آيه من آياته

اللغة العربية هي لغه أهل الجنة وهي اللغة ألتي أختارها الله سبحانه وتعالى ليخاطبنا بها وهي لغه الإعجاز ذات القواعد الراسخه بعلم الصرف والنحو وهي اللغه ألتي تشمل حروفها ومفرداتها كل المعاني وكل مخارج الحروف._
لغه القرآن الكريم لقد سمعنا قرآنا عجبا وصف أن عليه لحلاوه من أوله وحتى أخر كلمه فيه. تخرج حروفه وكلماته أحيانا مغناه ما بين ممدوده ومقصوره.
هذه اللغه ألتي لم تخذل يوما مستخدميها كتب بها الأدب والعلم وحملت تاريخ العرب وعلومهم وآدابهم وشعرهم ونقلت إلينا كل الإعجاز القرآني واعجاز اللغه الذي تغنت به العرب ذوي الفصاحه وطلاقه اللسان وجاء القرآن بلغه العرب وتحداهم بأن يأتوا بصورة من مثله أو حتى آيه من آياته.
لقد بين الحق عظيم الرساله من خلال عظمة اللغه التي حملتها وبين سبحانه وتعالى أن كلمات هذه اللغه لا تنتهي أبدا
(قل لو كان البحر مددادا لكمات ربي لنفذ البحر قبل أن تنفذ كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا) صدق الله العظيم.
هذه هي اللغة العربية التي أنشانا لها مجمع اللغه العربيه وألتي يرأسها أستاذ من اساتذتها لطالما امتعنا بكلماته ومفرداته التي يستخدمها في مناسباتنا الوطنية والقوميه ولا ننسى الشعر ولا المجاز في إرخاء عمان جدائلها فوق الكتفين.
بعد كل هذا يسوئني جدا أنصاف المثقفين والمتحذلقين من مستخدمي اللغه وكيف يهربون إلى استخدام بعض الكلمات الانجليزيه من خلال سياق العربيه وبيحثون عن معناها باللغه العربيه طالبين مساعده مستمعيهم بذلك من خلال تمثيليه بائسه تنم عن ضحاله فكر كل من يدعى هروبه إلى لغه أخرى لتعبر له عن إحدى دلالاته الثقافيه المزيفه.
أشكر صاحب السمو على هذه المبادرة الكريمه وأشكر كل من طالب بأنصاف لغتنا العربية من كل ما يلحقها من آذى متعمد من أبنائها الذين يطعنون في قوتها وصلابتها وألتي لا تتلائم مع تسحيل حنكهم وهم يلوكون كلماتها.
كل المحبه والتقدير لكم جميعاً من خلال لغه وأضحه لا تقبل التبرير أو التزوير لغه الضاد التي لا تضاهيها لغه وهذه مناسبه ملكيه لأنصاف لغتنا من كل ما لحقها وما ألحق بها من كلمات دخيله لا تعود لاصولها وجذورها من شى.
الدعوة تشمل إعادة كتابه اليافطات والاعلانات وكل وسائل الترويج التى أدخلت إلى لغتنا كل الأذى الذي نشاهده في موروث التعريب الدخيل لكمات غير كلماتنا ولا تمت لعريتنا بأي صفه أو دلاله.