صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

نتنياهو: لا أنوي ضم كامل الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية

قال رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إنه لا ينوي ضم كامل الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية. مؤكدًا: “أريد تطبيق القانون الإسرائيلي في المستوطنات اليهودية بالضفة”.

وجدد نتنياهو في تصريحات صحفية نقلتها عنه قناة “i24 news“، التأكيد “لن يخرج أي مستوطن إسرائيلي من الضفة الغربية المحتلة بالقوة ولن أزيل أي مستوطنة”.

وبيّن: “لقد شرحت للرئيس ترمب أن هذه هي سياستي، قلت مرارًا وتكرارًا، لن اقتلع أي إسرائيلي بالقوة، أنا ضد التطهير العرقي برمته”.

وأشار إلى أن سيقوم بـ “توسيع السيادة الإسرائيلية” في الضفة الغربية. معبرًا عن رفضه التخلي عن السيطرة العسكرية الإسرائيلية على الضفة لنهر الأردن.

وذكر أنه “يجب على إسرائيل أن تحتفظ بسيطرة أمنية وإدارية كاملة على المنطقة c (ج)”، والتي تشكل 60 في المائة من مناطق الضفة الغربية.

وادعى نتنياهو: “يمكنني القول إنني التقيت بعدد كبير من القادة العرب، وهم يفهمون تمسكنا بالأرض. سأؤكد أن المواطنين الإسرائيليين ليسوا منبوذين”.

وعن خطة السلام التي تنوي الإدارة الأمريكية عرضها، أوضح نتنياهو: “أنا لن أفاجأ إن لم تأخذ الولايات المتحدة مصالحنا بعين الاعتبار بما يتعلق بخطة السلام، لكنني أستطيع أن أقول لا عند الضرورة”.

وتابع: “لكن يجب أن نعطي الرئيس ترمب فرصة، لا أعرف ما يمكن أن يقدمه، لكنني اعتقد أنهم يحترمون ما اقترحته”.

ودافع نتنياهو عن سياسته في قطاع غزة التي تعرضت لانتقادات من قبل خصومه السياسيين، وقال إن الجنرالات الثلاثة (قادة تحالف “أزرق ابيض” المنافس) لم يقترحوا شيئًا مختلفًا.

وأضاف: “يبدو أنهم (القادة الثلاثة) لم يستوعبوا أن الدرس الحقيقي من غزة هو أنه لا ينبغي تكرارها في يهودا والسامرة (الاسم اليهودي للضفة الغربية). يحظر إنشاء حماستان. لا أستطيع إزالة الإسلام الراديكالي من الشرق الأوسط، لا يمكنني إخراج المتطرفين من غزة، لكن يمكنني محاربتهم”.

ولفت النظر إلى أنه لا يستبعد الدخول في عملية عسكرية ضد قطاع غزة. معللًا معارضته لذلك بـ “رفض الزعماء العرب تسلم غزة بعد الحرب”.