صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

الكاتب والصحفي

كثير من الكتاب حققوا نجاحات مبهره في هذا المجال وخصوصاً في المقالات الصغيره الهادفه ومنهم من أتخذ المجال الساخر في توصيل الفكره ومنهم من تميز في رصد المظاهر الاجتماعية والسياسية والاقتصادية منها

إذا أردت أن تسلك درب الصحافة فلا بد ان تكون لديك ملكة الكتابه والتمكن من اللغه وسعه الإطلاع والتواصل مع المجتمع ومتابعه الأحداث التي تجري من جميع جوانبها وان يكون لديك القدره على التحليل والاستنباط والحاسه السادسة من حيث القدره على استنتاج التوقعات. والأهم من كل ذلك هو التواجد الدائم في الميدان ومعايشه الأحداث ومقابله الناس وأصحاب الشأن في كل آمر يخص الناس وتنشط في متابعته.
إنها بالفعل مهنه المتاعب من حيث الجهد البدني والفكري الذي يبذل بالإضافة إلى الإسراف في عامل الوقت في البحث المضني عن معلومه او حقيقة غائبه عن اذهان الناس. وهذا كله لا يتأتى دون التحلي بالأخلاق العاليه والتمكن من مهارات الإتصال واختيار الأوقاف الملائمه للاتصال وإتقان لغه الحوار والإطلاع الكامل على ماده الحوار لغايات التمكن لأكبر قدر ممكن من المعلومات التي تهم الناس وتخدم الحقيقه.
أما نحن معشر الكتاب فنحن أصحاب تجاره تجزيئه كتاب تجزيئه كتاب بالقطعه وليس بالجمله كسائر الصحفيين
نحن نبحث عن فكره لنكتب عنها وندور حولها.
كثير من الكتاب حققوا نجاحات مبهره في هذا المجال وخصوصاً في المقالات الصغيره الهادفه ومنهم من أتخذ المجال الساخر في توصيل الفكره ومنهم من تميز في رصد المظاهر الاجتماعية والسياسية والاقتصادية منها.
لقد أشار أحد الإخوة الصحفيين إلى كثره الكتاب المتقاعدين. وان بعض كتاباتهم لا ترتقى لخدمه مسيرة الوطن وان هدف البعض منهم التذكير بنفسه لغايات تحقيق مكاسب معنويه يسعى لتحقيقها.
هذا ما دعاني لكتابه هذا المقال وهنا أشير إلى أن القراء والمتابعين يرصدون جيدا ويستطيعوا ان يقيموا إلى حد بعيد المغزى من كل مقاله وإلى أين يذهب صاحبها في نواياه.
صحيح ان بعض الكتاب ربما يغيب عنه الكثير من ما يحيط بمتحوى مقالته ويقربها إلى خطوط التشويش والتشكيك ويأخذها البعض كماده يرتكز ويبني عليها لخدمه اطماع الاستهداف التي يتعرض لها الوطن بكافة أشكاله حيث بتنا نشاهد وبوضوخ إستهداف كامل للوطن ومؤسساته وثوابته ورموزه الوطنية.
لا بد ان نشكر كل الجهود التى تنبه وان نشكر الكتاب على جهودهم الوطنية المخلصة التي تصب في الصالح العام
ونسأل ألله ان يحفظ الوطن وقائد الوطن وان يحفظكم جميعأ.