صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

السالم يبحث مع الصناعيين آفاق التعاون والفرص الواعدة في العراق

أكد رئيس مجلس إدارة كابيتال بنك، باسم خليل السالم، أن كابيتال بنك لن يألو جهداً في تقديم أفضل الخدمات والحلول المالية والمصرفية المبتكرة للمستثمرين الأردنيين والعراقيين بغية دفع العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية قُدماً، لا سيما بعد زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني التاريخية للعراق بداية العام الجاري.

وحث السالم، الصناعيين الأردنيين على استغلال الفرص الاستثنائية والإيجابية التي وفرتها الإتفاقيات الثنائية التي جرى توقيعها خلال زيارة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وفريقه الحكومي مؤخراً إلى بغداد، من خلال إقامة استثمارات وصناعات مشتركة مع نظرائهم العراقيين في القطاعات ذات القيمة المضافة العالية التي يحتاجها العراق ويمتلك فيها الأردن خبرات مميزة، مشدداً على أهمية التعاون المشترك بين الجانبين وإقامة شراكة متوازنة تقوم على أساس المصالح والمنافع المتبادلة.

جاء ذلك خلال لقاء السالم الخميس الماضي في مقر البنك الرئيسي، رئيس غرفتي صناعة عمّان والأردن المهندس فتحي الجغبير، وأكبر 15 مُصدراً إلى العراق من مختلف القطاعات، بحضور الرئيس التنفيذي لكابيتال بنك علاء قمصيه، ونائب رئيس غرفة صناعة عمّان المهندس موسى الساكت.

كما حضر اللقاء، عضو غرفة صناعة عمّان تميم القصراوي، ورئيس جمعية القسطل والمشتى الصناعية محمود خضر.

ودعا السالم، غرف الصناعة الأردنية إلى تولي زمام المبادرة وفتح مكاتب تمثيلية لها في بغداد لتكون نقطة وصل مع رجال الأعمال العراقيين، وتساعد في تذليل العقبات التي تعترض المصدرين الأردنيين، إلى جانب استكشاف الفرص الاقتصادية المشتركة.

وجدد السالم تأكيده على حرص كابيتال بنك، وهو البنك الاردني الوحيد المتواجد في العراق من خلال امتلاكه ٦٢٪  من رأسمال المصرف الأهلي العراقي، على التفاعل المباشر مع الصناعيين والمستثمرين الأردنيين والعراقيين الراغبين بتوسيع استثماراتهم في العراق أو إقامة استثمارات جديدة من خلال ما يقدمه البنك من خدمات ومنتجات مالية حصرية لهم، وقال:” يمتلك الاقتصاد العراقي إمكانات كبيرة ومتنوعة، وإيماننا في هذا السوق ظل ثابتاً لا يتزحزح رغم العديد من التحديات، وإنطلاقا من واجبنا الوطني نسعى إلى خدمة القطاعات الاقتصادية الوطنية وعلى رأسها القطاعات الصناعية الراغبة بتوسيع نطاق أعمالها أو إقامة استثمارات جديدة في العراق الذي يعد من أكبر شركاء الأردن التجاريين، إذ نملك الميزة والخبرات اللازمة في هذا السوق، واستطعنا عبر السنوات أن نقدم نموذجا مختلفا اتخذ من تطبيق افضل الممارسات المصرفية العالمية أساسا لعمله”.

ويعد كابيتال بنك والمصرف الأهلي العراقي أفضل مؤسسة مصرفية لدعم هذا النوع من النشاط الاقتصادي من خلال 13 فرعاً في مختلف المحافظات العراقية، ومن المتوقع أن ترتفع ليصل عددها إلى 16 فرعاً.

وبين السالم، أن الفرص متاحة في قطاعات عديدة، من أهمها الصناعة والخدمات الهندسية والإنشاءات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات المالية الالكترونية، وفي مجالات الصحة والتعليم وغيرها من الخدمات الحيوية.

من جانبه، استعرض الرئيس التنفيذي لكابيتال بنك، علاء قمصيه، أبرز الخدمات والمنتجات المصرفية التي يقدمها المصرف الأهلي العراقي لرجال الأعمال والمستثمرين الأردنيين والعراقيين في العراق، من خلال الحصول على التسهيلات المصرفية والإئتمانية المتخصصة لدعم رأس المال العامل لتمكين التبادل التجاري وتسيير حركة الاموال بين البلدين والعالم بطريقة سريعة وآمنة وبما يتماشى مع أفضل الممارسات المصرفية العالمية، إضافة إلى التسهيلات غير المباشرة (الاعتمادات التجارية) التي يقدمها المصرف لإتمام التعاملات التجارية بما يتوافق وأحدث الشروط والقوانين الدولية.

 ويعد المصرف الأهلي العراقي واحداً من مجموعة محدودة من البنوك العراقية القادرة على توفير خدمات إدارة النقد والخزينة بالإضافة لقدرته العالية على توفير العملة الأجنبية للمستورد العراقي والمصدر الأردني.

وكشف قمصيه، عن نية المصرف الأهلي العراقي إقامة مركز نقد  Cash Center في فرعه الرئيسي، والذي يتم من خلاله نقل وتخزين الأموال بسيارات متخصصة إضافة إلى توفير ماكينات متطورة وحديثة لعد النقود.

بدوره ثمن الجغبير، الدور الريادي الذي يقوم به كابيتال بنك لخدمة الاقتصاد الوطني ولتوفيره الخدمات والحلول المالية والمصرفية المبتكرة التي تُسهل عمل المستثمرين والصناعيين الأردنيين في الأردن والعراق.

وبين الجغبير، أن العلاقات الأردنية العراقية شهدت ومنذ الزيارة الملكية التاريخية لبغداد وما تبعها من زيارات رسمية حكومية وتوقيع الاتفاقيات الثنائية تطورات إيجابية، حيث أتاحت فرصاً واسعة لتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأكد الجغبير، أن الصناعات الأردنيّة تواكب أحدث التقنيات المتبعة في العالم، ووصلت منتجاتها إلى الكثير من الأسواق العربية والإقليمية والأوروبية، لافتاً إلى زيارات قام بها برلمانيون عراقيون إلى مصانع أردنية حيث أبدوا إعجابهم بالتطور الذي وصلت له الصناعة الأردنية، وحاجة السوق العراقي للصناعات ذات الجودة التي تنتجها هذه المصانع.

وتخلل اللقاء حواراً مفتوحاً بين السالم والصناعيين والمستثمرين الأردنيين والعراقيين حول الخدمات والتسهيلات التي يقدمها كل من كابيتال بنك والمصرف الأهلي العراقي في البلدين.