صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

هبوط النفط بعد ضغوط ترامب على أوبك لزيادة الإنتاج

(رويترز) – هبطت أسعار النفط اليوم الاثنين بعدما طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بزيادة الإنتاج.
وبحلول الساعة 0039 بتوقيت جرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت عند 71.72 دولار للبرميل، منخفضة 43 سنتا بما يعادل 0.6 بالمئة عن أحدث إغلاق لها.
وسجلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 62.92 دولار للبرميل، منخفضة 38 سنتا بما يعادل 0.6 في المئة مقارنة بالتسوية السابقة.
وقال بنك إيه.إن.زد اليوم الاثنين إن أسعار النفط “تأثرت بعد أن أشار الرئيس ترامب إلى أنه تحدث مع المملكة العربية السعودية بشأن الحد من تأثير انخفاض صادرات النفط الإيرانية عن طريق زيادة الإنتاج في أماكن أخرى”.
وقال ترامب يوم الجمعة إنه دعا أوبك إلى خفض الأسعار. وأضاف للصحفيين “أسعار البنزين ستنخفض. اتصلت بأوبك، وقلت عليكم خفضها”.
سريلانكا تحظر ارتداء النقاب على خلفية الهجمات الإرهابية
الأناضول
قررت السلطات السريلانكية، حظر ارتداء النساء المسلمات للنقاب، على خلفية الهجمات الإرهابية التي استهدفت عددا من الكنائس والفنادق في البلاد.
وأوضح بيان صادر عن المكتب الرئاسي، أن الحظر يشمل كل ما يغطي الوجه مثل النقاب والبرقع، في الأماكن العامة اعتبارا من اليوم الاثنين.
وأضاف البيان أن قرار الحظر تم مناقشته في اجتماع لمجلس الوزراء الأسبوع الماضي.
والسبت الفائت، أعلن رئيس سريلانكا، ميثريبالا سيريسينا، حظر جماعتي “التوحيد الوطنية” و”ملة إبراهيم” الإسلاميتين، للاشتباه في مسؤوليتهما عن التفجيرات الدامية التي هزت البلاد، رغم أن تنظيم “داعش” الإرهابي أعلن مسؤوليته عن الهجمات.

وأوضح بيان صادر عن الرئيس أن حظر الجماعتين يأتي بموجب قانون الطوارئ الساري في البلاد منذ التفجيرات، التي استهدفت 3 كنائس و4 فنادق، في العاصمة كولومبو وضواحيها، مخلفة 253 قتيلا ونحو 500 مصاب.
ويوم 21 أبريل الجاري، استهدفت 8 هجمات كنائس وفنادق بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بـ”عيد الفصح” في سريلانكا التي تعتبر دولة ذات غالبية بوذية؛ ما أسفر عن مقتل 253 شخصا وأكثر من 500 جريح.
وبعده بيوم، كشفت السلطات السريلانكية أن بين القتلى 39 أجنبيا من الهند وبريطانيا والدنمارك والولايات المتحدة والصين وفرنسا وتركيا وأستراليا وسويسرا والسعودية وهولندا وإسبانيا والبرتغال وبنغلاديش واليابان.
والثلاثاء المنصرم، أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن تلك التفجيرات.