صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

اشهار كتاب ” الإستراتيجية – منهج الممارسات المتكاملة

أجمع المتحدثون في حفل إشهار كتاب ” الإستراتيجية – منهج الممارسات المتكاملة ” لمؤلفه الدكتور يعقوب عادل ناصر الدين على أن الكتاب يشكل نقلة نوعية في ميدان الدراسات الإستراتيجية ، كما أنه يسد فجوة هامة في مجالات التفكير والتخطيط والإدارة الإستراتيجية ويشكل مادة علمية تدرس في الجامعات ، وتحظى باهتمام الأكاديميين والعسكريين ، وقادة الأعمال والمؤسسات العامة والخاصة .

وتحدث في الندوة النقاشية التي أقيمت بهذه المناسبة كل من الأستاذ الدكتور أمين محمود ، والأستاذ الدكتور راتب السعود ، والدكتور جواد العناني ، والأستاذ الدكتور علي العضايلة كمتحدثين رئيسيين ، وتقدم عدد من رؤساء الجامعات الأردنية ، والخبراء والأكاديمين بمداخلات أجمعت على أن الكتاب يملأ فراغا في المكتبة العربية ، ويعتبر مرجعا علميا متخصصا في الإستراتيجية بكافة أبعادها ، فضلا عن أنه يربط النظريات بالواقع والتجارب العملية .

وقال الدكتور يعقوب ناصر الدين خلال الحفل الذي أقيم في المكتبة الوطنية إنه قام بتأليف هذا الكتاب اعتمادا على تجربته العلمية والبحثية ، وخبرته العملية في مجالات إستثمارية مختلفة ، مشيرا إلى أنه على قناعة بأن نظريات وعلوم الإدارة قد تغيرت وتوسعت في السنوات الأخيرة بحيث لم يعد يتوافق القديم منها مع التغيرات العالمية المعاصرة .

وأوضح أن العالم العربي بما يواجهه من تحديات وأزمات هو بأمس الحاجة إلى استخدام التفكير والتخطيط والإدارة الإستراتيجية والحوكمة منطلقا للتغلب عليها ، والتمكن من رسم ملامح المستقبل ، وفق رؤية ورسالة وأهداف واضحة ، وآليات تنفيذية فاعلة ، مؤكدا على أن الطريقة التقليدية المستمرة بقوة الدفع في المؤسسات العامة والخاصة قد وصلت إلى طريق مسدود ، وليس هناك من خيار سوى إعادة هندسة المؤسسات استنادا على العناصر والمرتكزات والمعايير والأبعاد التي تتشكل منها الإستراتيجية التي نريدها .

وأضاف أن هدفه الحقيقي من تأليف هذا الكتاب هو التأكيد على أن التخطيط الإستراتيجي لم يعد خيارا من بين خيارات أخرى إذا أردنا التغلب على المشكلات التي تواجهها مجتمعاتنا العربية ، والتقدم بها نحو النهضة الشاملة ، وقال لقد سعيت في هذا الكتاب أيضا إلى لفت انتباه المدراء والطلبة إلى ضرورة تعويد أنفسهم لجعل التفكير الإستراتيجي لديهم بمثابة نهج حياة يومي .

ويقع الكتاب في 482 صفحة من ثمانية فصول تتناول المفاهيم الأساسية للإستراتيجية ، والحلقات الحيوية الداعمة للادارة الإستراتيجية ” الحكمة والحوكمة والمسؤولية المجتمعية ” والمتطلبات الفكرية للإدارة الإستراتيجية ” التفكير والذكاء والقرار الإستراتيجي ” والعمليات الإجرائية للإدارة الإستراتيجية ، والريادة الإستراتيجية .

وسبق للدكتور ناصر الدين أن أصدر عدة كتب من بينها ، الحاكمية والتفكير الإستراتيجي هكذا أفكر ، حوكمة التدريب ، تطبيقات التفكير والتخطيط والإدارة الإستراتيجية باللغة الانجليزية ، وكتاب تحت الطبع بعنوان ” ما زلت أفكر ” .