صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

الأمير فيصل يُلقي كلمة في مؤتمر الاتحاد من خلال الرياضة

ألقى سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، كلمة خلال تواجده كضيف شرف ومتحدث رسمي خلال حفل افتتاح مؤتمر “الاتحاد من خلال الرياضة” والذي عقد يوم أمس الثلاثاء، في مدينة غولد كوست الأسترالية على هامش التحضيرات لمؤتمر سبورت أكورد للعام الحالي والذي يعتبر بمثابة التجمع السنوي للحركة الرياضية العالمية. وتهدف مبادرة “الاتحاد من خلال الرياضة” والتي أُسست عام 2017 إلى استخدام الرياضة لإحداث الفارق في حياة الأطفال بجميع أنحاء العالم، كما تعمل المبادرة على استخدام الرياضة كوسيلة لتحقيق الوحدة والسلام في العالم بالتعاون مع العديد من المنظمات الدولية بما فيها اللجنة الأولمبية الدولية.

وتم توجيه الدعوة لسمو الأمير فيصل هذا العام بصفته مؤسس ورئيس مجلس إدارة هيئة أجيال السلام وذلك كون الهيئة تشترك مع منظمة “الاتحاد من خلال الرياضة” بالعديد من الأهداف والقيم.

وتحدث سمو الأمير في حفل الافتتاح قائلاً: تسعى مبادرة الاتحاد من خلال الرياضة الى إحداث التأثير الإيجابي في المجتمعات الجديدة، والتي ستعمل على زيادة مستوى القبول والمعرفة في السنوات القادمة، لقد تشرفت بأنني لامست ذلك من خلال هيئة أجيال السلام حيث أن رؤيتنا تكمن في توجيه قادة الشباب لغرس ثقافة التسامح والتفاهم والسلام في المناطق التي تعاني من الفوضى والصراعات، لقد لعبت الرياضة جزءاً كبيراً في تحقيق ذلك.” وأكمل سموه “تتماشى القيم التي أوجدتها مبادرة الاتحاد من خلال الرياضة مع تلك التي تعمل عليها هيئة أجيال السلام، هنالك الكثير من أوجه التشابه التي يمكن ملاحظتها وأنا فخور بأن كلتا المنظمتين تعملان معاً الآن.” وأكد سموه أن وجوده في هيئة أجيال السلام خلال السنوات الــ12 الماضية جعله يدرك أكثر القوة التي تملكها الرياضة في وحدة المجتمعات، وأن هذه القوة هي ما تسعى الحركة الأولمبية إلى تحقيقها وكذلك الأمر بالنسبة لمبادرة الاتحاد من خلال الرياضة. يذكر أن مدينة غولد كوست تستضيف حفل سبورت أكورد، وينتظر أن يستضيف المهرجان هذا العام حوالي 5000 طفل من 170 مدرسة في رحلة الترويج للتعليم والحياة الصحية والبقاء نشيطاً. وشهد حفل العام الماضي نجاحاً كبيراً لاسيما أن الأجندة تضمنت تقديم الدعم الكبير اللاجئين والشباب من المناطق المحرومة.