صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

8 أشياء تجعل حياة الأذكياء أكثر صعوبة

انت غالبًا أكثر اكتئابًا: هناك عدة دراسات ربطت بين الذكاء وارتفاع معدلات الاكتئاب. في المعتاد ستفكر في أشياء تجعلك أكثر اكتئابًا، ستفكر في العالم غير العادل، وفي كم الحياة قصيرة لتحقق كل ما تريد، وكم يمر الوقت سريعًا وغيرها من الأشياء التي قد تصيبك بالاكتئاب

2- انت فتى التكنولوجيا: انت دائمًا مرتبط بالحواسيب والهواتف والتكنولوجيا، سيطلب منك الجميع خدمات، اسرتك ستسألك دائمًا في أى شئ متعلق بأجزتهم.

3- ذكاؤك يتم تجاهله دائمًا: عندما تقول ملاحظة ذكية أو معلومة ما سيتم تجاهلها على الأغلب في محيط أصدقائك مما سيشعرك دائمًا بالعزلة.

4- الأشياء التي ترفه عنك محدودة: الأشخاص ذوي الذكاء المحدود لا يشعرون كثيرًا بالملل، أى شئ قد يرفه عنهم بينما انت الأشياء التي تجدها مسلية تكون محدودة.

5- دائمًا ما يساء فهمك: دائمًا ما يجد الأخرين صعوبة في فهم الأذكياء، حتى في فهم نكاتهم التي تطلب معدل إدراكي معين حتى يتم فهمها.

6- مع الوقت ستبدأ في الإنعزال عن المجتمع: مع الوقت طاقتك في الجدال والحوار ستقل، وستجد نفسك منعزلًا بعض الشئ عن الناس، وربما تصبح عدائيًا بعض الشئ.

7- سيتذكر الجميع المرات التي تخطأ فيها: كونك ذكيًا يجعل أخطائك أكثر وضوحًا والأخرين أكثر تحفزًا نحوها. خصوصًا لو كنت تروج لنفسك دائمًا بأنك أكثر ذكاء من الأخرين.

8- دائمًا لديك شعور بأنك لابد أن تفعل شيئًا عظيمًا: دائمًا لن ترضى عن أعمالك، وسترغب دائمًا في فعل شئ عظيم، ستشعر أن هذا الذكاء مسؤولية وستشعر أنك تضيع أيام كثيرة من حياتك، تلك الأيام التي تمرح فيها أو لا تفعل فيها شيئًا مفيدًا.

دراسة
الذكاء قد يصبح نقمة على صاحبه، حسب عدة دراسات، الشخص الذكي يعاني من معدلات مرتفعة من القلق (Anxiety) والتوتر. أكثر من 30 دراسة ربطت بين معدلات الذكاء المرتفعة والاضطرابات النفسية كالاكتئاب الشديد والاضطراب الوجداني ثنائي القطب وهو اضطراب نفسي يتناوب فيه الشعور بالكآبة مع فترات بالشعور بالابتهاج الشديد.
قاعدة العقلية النامية
“إذا كنت تعتقد أنك ذكيًا، فأنت أقل ذكاءً مما إذا كنت تعتقد أنك عليك أن تصبح أذكى!”
هذه قاعدة تعرف باسم قاعدة العقلية النامية (the growth mindset)، لكن يمكنك أن تجمع بين الأمرين أن تعتقد أنك ذكيًا وأنك تحتاج أيضًا لتطوير ذكاءك، طالما كنت تعتقد أن الذكاء سلوك طيع يمكن تطويره وليس مجرد صفة تطلقها على نفسك دون جهد.
تريد تنمية ذكائك؟
لماذا يجب أن تتعلم لغة غير لغتك الأم؟ حسب دراسات متنوعة هناك 7 فوائد لتعلم لغة جديدة. أولًا: تعلم لغة جديدة يرفع من معدلات الذكاء لدى الشخص. ثانيًا: يحسن من أدائه في تنفيذ عدة مهام في نفس الوقت. ثالثًا: يبعده عن الخرف والألزهايمر. رابعًا: تعلم لغة غير اللغة الأم أيضًا، يحسن من ذاكرتك. خامسًا: تفكيرك في مشكلة بلغة غير لغتك الأم يزيد من قدرتك على حلها واتخاذ القرارات بصورة سليمة. سادسًا: تعلم اللغات يزيد من مهارات الإدراك والفهم. وأخيرًا: تعلمك للغة جديدة يزيد من اتقانك للغتك الأم نفسها ويحسنها ويحسن مهاراتك التعبيرية ويزيد من مفرداتك بها.