صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

استعراض عسكري فرنسي ضخم بنكهة “استراتيجية دفاعية أوروبية”

تشارك قوات من الدول العشر المشاركة في مبادرة التدخل الأوروبية، بما في ذلك فرنسا وألمانيا، في الاستعراض التقليدي في ساحة الشانزليزيه في باريس بمناسبة العيد الوطني الفرنسي اليوم (الأحد 14 يوليو/ تموز 2019). ويشارك في العرض حوالي 500 جندي من اللواء الفرنسي الألماني المشترك، إلى جانب فرقة إسبانية عائدة من مهمة تدريب للاتحاد الأوروبي في مالي. واستهل الاستعرض بعروض لروبورتات تقوم بمهمات عسكرية، إضافة إلى الاستعراض الجوي الذي لون سماء جادة الإيليزيه بالأوان الثلاثية للعلم الفرنسي: الأزرق والأحمر والأبيض.

وتحيي فرنسا في 14 تموز/ يوليو من كل عام ذكرى الاستيلاء على سجن وقلعة الباستيل الملكية الشهيرة في باريس في ذلك اليوم من عام 1789 وهو البداية الرمزية للثورة الفرنسية. وإلى جانب الرئيس إيمانويل ماكرون، يشارك رؤساء دول وحكومات كل من بلجيكا وإستونيا وفنلندا وهولندا والبرتغال منصة العرض جنبا.

وبسبب بريكست وتراجع العلاقات عبر الأطلسي في عهد الرئيس دونالد ترامب، جعل ماكرون من أوروبا الدفاعية أحد مواضيعه المفضلة، معتبرا أنه من الأساسي للقارة العجوز زيادة استقلاليتها الاستراتيجية إلى جانب حلف شمال الأطلسي.

وقال ماكرون في الملف الصحافي المخصص للعيد الوطني “لم تكن أوروبا يوما ضرورية إلى هذه الدرجة منذ الحرب العالمية الثانية. بناء أوروبا دفاعية على صلة بحلف شمال الأطلسي الذي سنحتفل بالذكرى السبعين لتأسيسه، يشكل أولوية لفرنسا”.

وبالإضافة إلى المستشارة الألمانية، تشمل لائحة المدعوين الأوروبيين الـ11 إلى الاحتفال، رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ.