صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

أصحاب الحافلات بالمفرق يطالبون بمستحقاتهم المالية

يوسف المشاقبة

 

طالب اصحاب الحافلات العاملة على خطوط جامعة آل البيت – الزرقاء – اربد – عمان – جرش هيئة تنظيم قطاع النقل البري بصرف مستحقاتهم المالية من الدعم الطالب الجامعي .

وقال رئيس ائتلافىات الدعم لجامعة آل البيت خير الله الخزاعلة بانه لغاية الآن لم يصرف لنا دعم اجور الطلاب من هيئة تنظيم قطاع النقل البري لعدة شهور ولغاية اليوم مما الحق الضرر بمصالحنا ولا يعقل التاخير في الصرف للان ودون اي جدوى . وأشار الخزاعلة الى ان المبلغ المقدر وصل 300الف دينار لأكثر من 140 حافلة وهذه معاناة كبيرة ما زالت تواجه أصحاب الحافلات العاملة في محافظة المفرق لوجود التزامات لدى العديد منهم من تصليح وتراخيص وغيرها من متطلبات العمل اليومي ، منوها ان استمرارية المماطلة في عملية الصرف سيؤدي الى المزيد من الاضرار بحق اصحاب الحافلات والتي بالكاد في الوقت الحالي قادرة على سد الالتزامات المترتبة .

وأضاف الخزاعلة ان حقوقنا ومطالبنا واضحة و لا بد من تنفيذها رغم الوعود المتكررة بالقرب من صرف المستحقات المالية الا ان الامور ما زالت ترواح مكانها ، وخصوصا ان أصحاب الحافلات لديهم التزامات ويعيلون اسر ولا بد من الاستجابة . وشدد الخزاعلة ان الطلبة يدفعون 50٪ من قيمة الأجرة وقيمة دعم الطالب 50 بالمئة ولكنها لم تصلنا لنا لغاية هذه اللحظة الشهور الاخيرة ، مبينا بانه في حال عدم الاستجابة لمطالبنا فانه سيتم العودة الى تحصيل الأجرة كاملة او الاضراب عن العمل لحين صرف المستحقات المالية . احد اصحاب الحافلات العاملة على خط المفرق – الزرقاء هاني المشاقبة اكد من جانبه ان الحافلات لا تستطيع سد بعض ما عليها من التزامات بسبب التاخير في صرف المستحقات المالية من هيئة قطاع تنظيم النقل البري والذي لا نعرف اسباب التاخير في الصرف لغاية الان رغم المطالبات المستمرة الا انه دون جدوى ، مطالبا بسرعة التجاوب مع اصحاب الحافلات لتفادي الوقوع بالمزيد من الاضرار. واكد علي ابو فلاحة بانه يوجد اكثر من 40 حافلة تعمل على خط المفرف – الزرقاء وهي بحاجة الى تعديل للمسار من المفرق – الزرقاء – جامعة آل البيت وهو الحل الأمثل للازمة التي كانت تحدث سابقا وتوفير الوقت والجهد على الطلبة وهي مسألة مهمة لا بد من حلها رغم المطالبات المتكررة بذلك الا ان مطالبنا ذهبت في إدراج الرياح ولكن مستمرون في المطالبة بحقوقنا المشروعة . واشار ابو فلاحة الى ان وضع اصحاب الحافلات صعب لغاية في مثل هذه الظروف والتي تحتاج الى تكثيف الجهود من قبل كافة المسؤولين لانصافنا والاستجابة الى مطالبنا والتي مضى عليها سنوات طويلة دون حل ومتابعة .‎