صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

عبد المهدي: عقوبات واشنطن ضد شخصيات عراقية سيتم البت فيها

قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، إن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية ضد شخصيات عراقية سيتم إحالتها على مستشارين وقانونيين من اجل البت فيها.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها عبد المهدي في المؤتمر الاسبوعي الذي عقده مساء الثلاثاء، وقال فيها إن “العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية على أربع شخصيات عراقية، تمت إحالتها على المستشارين القانونيين للبت فيها”.

وبشأن اوضاع المنطقة الراهنة، بين رئيس الوزراء، أن العراق أكد موقفه لإيران بشأن ضرورة الالتزام بمبدأ حماية الممرات المائية.

وأردف: “طرحنا مع الرئيس روحاني مسألة السفن المحتجزة وشددنا على أهمية تخفيف التصعيد”، مشيرا إلى أن “العراق سيؤدي دورا مهما في تخفيف التصعيد وسيكون صديقا للجميع”.

وأعلنت الخزانة الأمريكية، الخميس الماضي، فرض عقوبات على 4 عراقيين؛ بينهم قياديان بميليشيات موالية لإيران هما ريان الكلداني ووعد قادو، ومحافظان سابقان هما احمد الجبوري محافظ صلاح الدين ونوفل العاقوب محافظ نينوى، تتهمهم بانتهاكات لحقوق الإنسان وفساد.

وريان الكلداني، قائد ميليشيا “اللواء 50” أو “كتائب بابليون” (التابع للحشد الشعبي الموالي لإيران) مسؤول عن “انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان أو تواطئ أو شارك فيها بشكل مباشر أو غير مباشر”.

أما وعد قادو، قائد ميليشيا “اللواء 30” (التابعة للحشد الشعبي الموالي لإيران)، ومسؤول في كيان “تورط في أو ارتكب أعضاؤه انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”.

وتأتي العقوبات في وقت تشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015.

واتخذت طهران تلك الخطوة، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجيها النووي والصاروخي.