صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

رغم خفض أسعار الفوائد عالميا… ترامب مستاء من قرار (الفيدرالي الأمريكي)

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، استياءه من قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي)، خفض نسبة الفائدة دون توقعاته.

ومساء الأربعاء، قرر الفيدرالي الأمريكي، خفض أسعار الفائدة بربع نقطة مئوية، للمرة الأولى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2008، إلى نطاق 2 – 2.25 بالمئة.

وقال ترامب تغريدة على تويتر في وقت مبكر، الخميس: “كالعادة، جيروم باول (رئيس الفيدرالي)، خذلنا في قراره.. لكنها بداية لخفض التشديد”.

وذكر أن قرار الأربعاء، رغم أنه جاء دون التوقعات، “لكنه بداية لدورة مقبلة في خفض أسعار الفائدة، تماما كما تقوم به كل من الصين والاتحاد الأوروبي”.

والإثنين، استبق ترامب قرار الفيدرالي، مهاجما إياه قائلا: “إن إقدامهم على خفض سعر الفائدة بنسبة صغيرة ليس كافيا”؛ في إشارة إلى رغبته بتنفيذ خفض أعلى.

وكانت رغبة الرئيس الأمريكي، بإعلان الفيدرالي خفض أسعار الفائدة على الأموال الاتحادية بنصف نقطة مئوية بدلا من ربع.

ويعتمد الفيدرالي الأمريكي في قرار أسعار الفائدة، على ثلاثة عناصر رئيسة، تتمثل في قوة سوق العمل (استحداث الوظائف)، ومؤشر أسعار المستهلك (التضخم)، والنمو الاقتصادي المحلي والعالمي.

تقوم الاقتصاديات الكبرى في العالم، هذه الايام، بخفض أسعار الفوائد البنكية، ويبدو أن ذلك أصبح الاتجاه السائد في أنحاء العالم، وذلك بهدف تجنب الركود الاقتصادي، وإنقاذا للاسواق. فقد قامت تركيا الاسبوع الماضي بخفض سعر الفائدة بمقدار 4.75%، وتقبلتها الاسواق التركية بكل هدوء، في مسعى لتحفيز النشاط الاقتصادي في البلاد.

كما قام البنك المركزي الصيني، مؤخرا، بخفض سعر الفائدة مرتين في شهر واحد.

اما البنك المركزي الاوروبي فقد خّفض سعر الفائدة بنسبة 0.75%، في حين قرر (بنك انكلترا) إدخال 50 مليار جنيه استرليني الى الدورة الاقتصادية في البلاد، خلال 4 أشهر قادمة، لزيادة السيولة النقدية المتاحة.