صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

هيئة تنظيم الاتصالات: اتخاذ ما يلزم بخصوص مستخدمي “ببجي” عبر تقنية VPN

قالت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات إن تطبيقات تٌمكن مستخدمي لعبة “ببجي” المحظورة في الأردن، من الوصول إليها “متغيرة وعديدة” وهي تطبيقات تستخدم تقنية VPN.

وأشارت الهيئة في تصريح لقناة “المملكة” بشأن حظر تطبيقات تُمكن المستخدمين من الوصول للعبة المشهورة إلى أنها تقوم “بدراسة تلك التطبيقات التي تستخدم تقنية VPN، ليصار لاتخاذ ما يلزم بخصوصها.”

وتعرف تقنية VPN على أنها شبكة افتراضية تستخدم للتحايل على قوانين تفرضها أحيانا حكومات لحظر بعض المواقع على الإنترنت. وتمكن هذه التقنية مستخدمها من الدخول إلى تلك المواقع المحظورة.

ولم تذكر الهيئة مزيدا من التفاصيل.

هيئة الاتصالات أعلنت في تموز الماضي حجبها لعبة “ببجي” الإلكترونية في الأردن.

لعبة “ببجي” الإلكترونية تسمح بمشاركة عدة لاعبين، ويهبط اللاعبون افتراضيا بواسطة مظلات على جزيرة، باحثين عن أسلحة ومعدات لقتال بعضهم البعض، والبقاء على قيد الحياة أملا في تحقيق الانتصار.

وجرى تحميل اللعبة التي صممتها شركة “بلوهول” الكورية الجنوبية أكثر من 400 مليون مرة حول العالم منذ إطلاقها في العام 2017.

الهيئة حذرت في كانون الأول 2018 عبر صفحتها على منصة فيسبوك من لعبة “ببجي”، بقولها “تُحذر الهيئة كافة المواطنين وأولياء الأمور من انتشار لعبة ببجي PUBG “والتي تُحمل على الأجهزة الذكية”.

ووفق الهيئة تساهم اللعبة في تنمية العنف والسيطرة على تفكير اللاعبين، ولا سيما الأطفال والمراهقين منهم، ما يؤدي إلى إدمانهم اللعبة، والتأثير سلباً على سلوكهم بشكل عدواني.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، تشير دراسات إلى أن الاضطراب الناجم عن اللعب (“اللعب بالألعاب الرقمية” أو “اللعب بألعاب الفيديو”) لا يصيب إلا نسبة قليلة من الأشخاص الذين يمارسون أنشطة اللعب بالألعاب الرقمية أو ألعاب الفيديو.

ومع ذلك، فينبغي للأشخاص الذين يمارسون هذه الألعاب أن ينتبهوا إلى مقدار الوقت الذي يقضونه في ممارسة أنشطة اللعب، ولاسيما عندما يؤدي ذلك إلى استبعاد الأنشطة اليومية الأخرى، وأن ينتبهوا كذلك إلى أي تغيّرات تطرأ على صحتهم البدنية أو النفسية أو على أدائهم الاجتماعي يمكن أن تُعزى إلى نمط سلوكياتهم في اللعب، وفق المنظمة.