صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

اللاجئون الفلسطينيون في لبنان يصعدون في جمعة “الغضب 5

صعد اللاجئون الفلسطينيون في لبنان، صباح اليوم الجمعة، تحركاتهم الاحتجاجية على قرار وزير العمل اللبناني، منع اللاجئين الفلسطينيين من العمل.

ومنذ صباح اليوم شهدت المخيمات في الشمال والوسط والجنوب تصعيدًا لافتًا في التحركات والاحتجاجات مع دخول الاحتجاجات شهرها الثاني.

وأحرق الفلسطينيون إطارات السيارات في مخيم البداوي شمالي لبنان. وشهد مخيم نهر البارد بالكامل إضرابًا أغلقت خلال المحال التجارية.

وأغلق اللاجئون مداخل مخيم البص جنوبي لبنان بالإطارات.

ومن المتوقع انطلاق تظاهرات في مخيمات برج البراجنة وشاتيلا وعين الحلوة والبرج الشمالي بعد صلاة الجمعة.

ويتمسك اللاجئون الفلسطينيون بمطالبهم؛ إلغاء قرارات الوزير والسماح لهم بحرية العمل.

ومنذ أن بدأت وزارة العمل اللبنانية تطبيق تلك الحملة، قبل أكثر من شهر، يشهد لبنان احتجاجات شبه يومية تدعو إلى إعفاء اللاجئين الفلسطينيين من الإجراءات الجديدة.

وكانت وزارة العمل اللبنانية، أطلقت في 6 حزيران/ يونيو الماضي، خطة لمكافحة اليد العاملة غير الشرعية بالبلاد، للحد من ارتفاع نسبة البطالة محليًا.

ومن بين التدابير التي أقرتها الخطة إقفال المؤسسات المملوكة أو المستأجرة من أجانب لا يحملون إجازة عمل، ومنع وإلزام المؤسسات التجارية المملوكة لأجانب بأن يكون 75 في المائة من موظفيها لبنانيين.

وكانت وزارة العمل اللبنانية، قد أعطت مهلة لمدة شهر، للمؤسسات التي لديها عمال أجانب “غير شرعيين” لتصويب أوضاعها قانونيًا، وبعيد انتهائها، عمدت إلى حملة تفتيش نتج عنها إغلاق 50 مؤسسة، يعمل في بعضها لاجئون فلسطينيون.