صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

تشافي يبحث عن أول لقب كمدرب للسد

تتجدد المواجهة بين قطبي الكرة القطرية السد بطل الدوري والدحيل بطل كأس الامير، وذلك حين يلتقيان السبت للمرة الثالثة خلال 10 ايام على الكأس السوبر، في مباراة تشكل فرصة للإسباني تشافي هرنانديز لإحراز أول ألقابه كمدرب للسد.

وسبق للفريقين أن تواجها ذهابا وإيابا في 6 و13 الشهر الحالي ضمن الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا حيث خرج السد منتصرا من أول اختبار للاعبه السابق تشافي كمدرب للفريق، وذلك بالتعادل 1-1 خارج ملعبه والفوز 3-1 تواليا.

وضمن السد الأهم بالنسبة له وهو اللعب في كأس العالم للأندية المقررة في الدوحة خلال كانون الأول/ديسمبر حتى لو لم يتوج بلقب دوري الأبطال، وذلك لكونه بطلا للدوري القطري.

ولا تسمح قوانين بطولة العالم للأندية في مشاركة فريقين من دولة واحدة، وبالتالي لو نجح الدحيل في ازاحة السد وواصل طريقه حتى الفوز باللقب القاري، فكان سيمثل قطر في البطولة فيما سيكون وصيفه بديلا للسد في مونديال الأندية.

وكان تشافي “سعيدا بالتأهل الى الدور ربع النهائي لدوري ابطال آسيا بعد الفوز على الدحيل احد اقوى الفرق في الشرق الاوسط”، معترفا “السد كان افضل في الذهاب وعانينا كثيرا اليوم (إيابا) خاصة في الشوط الثاني”.

ويلتقي السد في ربع النهائي مع النصر السعودي في 26 آب/أغسطس الحالي ذهابا و16 أيلول/سبتمبر إيابا.

وتوقع النجم الدولي الإسباني السابق مواجهة “صعبة للغاية وقد شاهدت النصر السعودي في لقائه مع الوحدة الإماراتي، وهدفنا هو العبور الى الدور نصف النهائي، لكن تفكيرنا الآن منصب على المواجهة الثالثة مع الدحيل السبت القادم (غدا) في الكأس السوبر القطرية”.

وهي المرة الرابعة التي يلتقي فيها الفريقان على الكأس السوبر التي كانت تقام تحت مسمى كأس الشيخ جاسم منذ 1977 بمشاركة كل الاندية، وتغير مسماها في 2014 الى نهائي الشيخ جاسم (الكأس السوبر القطرية) وتقام من مباراة واحدة فقط تجمع بين بطلي الدوري والكأس.

وكانت المواجهة الأولى بين الفريقين على هذه الكأس في النسخة الأولى عام 2014 وفاز السد 3-2، ثم التقيا عام 2015 وفاز الدحيل 4-1، قبل أن يجدد السد الفوز عام 2017 بنتيجة 4-2.

يفتقد تشافي في لقاء السبت الى جهود 3 من ابرز لاعبيه هم هداف الفريق الجزائري بغداد بونجاح وطارق وقلب الدفاع طارق سلمان والظهير الأيمن حامد اسماعيل الظهير، وذلك لطردهم في المباراة الأخيرة للفريق الموسم الماضي في نهائي كأس أمير قطر أمام الدحيل بالذات، حين توج الأخير بطلا بفوزه 4-1.

وقال تشافي في مؤتمر صحافي الخميس أنه “نخوض المواجهة الجديدة ونحن في قمة السعادة للتأهل الى ربع نهائي دوري ابطال آسيا وهو ما ساهم في رفع معنويات اللاعبين. نسعى للفوز بالسوبر لكن المباراة ستكون صعبة للغاية لأن الدحيل يريد الثأر بعد خسارته الآسيوية امامنا”.

وأورد “نعاني من غياب 3 نجوم اساسيين لكن باقي اللاعبين متحمسون ومتحفزون للمواجهة”.

ويأمل نظيره في الدحيل البرتغالي روي فاريا تعويض الاخفاق الآسيوي وتحقيق اللقب الثاني له، بعد أن قاد الفريق للفوز بكأس الأمير، لكنه سيفتقد جهود الهداف القطري المعز علي للطرد ايضا في المباراة “الحمراء” التي أقيمت في 16 أيار/مايو وكانت الأخيرة لتشافي كقائد للسد.

وقال فاريا في مؤتمره الصحافي “قمنا بتحليل المواجهتين الآسيويتين بشكل جيد وعملنا على تصحيح الاخطاء ومعرفة اسباب الخسارة وتداركها لاحقا”.