صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

24 ألف سوري يعودون لبلدهم منذ افتتاح “جابر”

قالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ليلي كارلايل، أن هناك قرابة 24 الف لاجئ سوري عادوا إلى ديارهم منذ افتتاح معبر جابر – نصيب الحدودي وحتى شهر تموز ( يوليو) الماضي.
واضافت كارلايل، ان أكثر من 18 الف لاجئ عادوا منذ بداية العام الحالي، فيما يبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى المفوضية في المملكة 661097 الف لاجئ.
واوضحت ان العدد الكلي للاجئين المسجلين لدى المفوضية في المملكة من 57 جنسية، يبلغ أكثر من 751 الف لاجئ.
ويستضيف الأردن قرابة 1،3 مليون سوري منذ بداية الأزمة في العام 2011.
من جهة ثانية بينت كارلايل أن المفوضية لديها عدة استراتيجيات تساهم بالحد من عدد اللاجئين الذين يعتمدون على المساعدات النقدية لتأمين احتياجاتهم، لافتة إلى أن المفوضية تعمل على دعم وصول اللاجئين السوريين إلى فرص كسب الرزق والمساهمة في الاقتصاد الأردني، غير أن هناك العديد من المستفيدين من برامج الدعم النقدي الشهري لمن لديهم ظروف خاصة تمنعهم من كسب الرزق والاعتماد على مساعدات المفوضية باعتبارهم من فئة اللاجئين الأشد حاجة.
وأشارت إلى أن نسبة التمويل الذي حصلت عليه المفوضية من موازنة 2019 المقدرة بـ 371 مليون و 800 ألف دولار حتى شهر تموز ( يوليو) الماضي بلغت 24 ٪ فقط، فيما تؤكد أن المفوضية تقدر للدول المانحة دورها في دعم احتياجات اللاجئين، غير أن التمويل الذي تم استلامه حتى الآن لا يواكب تلك الاحتياجات التي تتطلبها الحياة اليومية للاجئين في مجالات مختلفة، منوهة أن الأولويات المتنافسة الجديدة على الصعيد العالمي، تجعل المفوضية تشعر بالقلق من أن الدعم المالي للاجئين سيستمر بالانخفاض. وقالت إن ” المفوضية تطالب بالتضامن وتقاسم المسؤولية من المجتمع الدولي ، ليس فقط لأولئك الذين تحميهم المفوضية ، ولكن أيضا للأردن كبلد مضيف”.
وأوضحت كارلايل أن المفوضية في الأردن تواصل بشكل مستمر تقديم المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة للاجئين في جميع أنحاء المملكة، بيد أنها بينت أن برامج كالمساعدات النقدية الشهرية وبرنامج الدعم النقدي خلال فصل الشتاء بحاجة ماسة إلى الدعم، وبحال لم يتم تلقي الأموال الكافية لهما، فقد يكون لدى المفوضية مراجعة للمساعدت المخطط لها لبقية العام.
وأشارت إلى أن المفوضية تقدم مساعدات نقدية شهرية إلى 30 ألف أسرة سورية في الأردن، فيما يعتمد حجم المساعدة النقدية على حجم الأسرة، حيث تتلقى الأسرة المكونة من 5 أفراد 130 دينار شهريا.
ويعيش 81،2 % من اللاجئين السوريين في الأردن خارج المخيمات، يقطن زهاء 126 الف منهم في 3 مخيمات بواقع قرابة 78 الف في مخيم الزعتري بمحافظة المفرق و 40 الف لاجئ بمخيم الأزرق في الزرقاء و 7 آلاف لاجئ بمخيم مريجيب الفهود بالزرقاء.الغد